الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الهاشمي: الإقبال الكبير يعكس نجاح فكرة المشروع

الهاشمي: الإقبال الكبير يعكس نجاح فكرة المشروع
23 ابريل 2011 22:36
تدخل مدرسة الإنتر – أبوظبي الكروية ابتداء من اليوم، وحتى الأربعاء المقبل أسبوعها الأخير، ضمن المرحلة الثالثة والختامية للمشروع الذي نظمه مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع شريكه العالمي نادي الإنتر الإيطالي وإدارة مدينة زايد الرياضية، وهي البادرة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، بمشاركة 100 لاعب من البراعم والأشبال. وتقام مدرسة الإنتر في أبوظبي، ضمن برامج العام الثالث من الاتفاقية المبرمة بين مجلس أبوظبي الرياضي ونادي الإنتر، بهدف الارتقاء وتطوير قاعدة الفئات العمرية في الأندية والأكاديميات والمدارس في أبوظبي لتسهم في دعم وتعزيز مسيرة الأجيال الواعدة من خلال تنمية قدراتهم وإمكانياتهم، وصقل مهارات النشء والشباب الكروية، وتأهيل جيل رياضي كروي واعد، تحت إشراف أفضل الخبرات الكروية العالمية. وشهدت المرحلة الثالثة التي استمرت 3 أسابيع والمخصصة للفئات العمرية “9 و10 و11 و12 سنة” بالملاعب الفرعية بمدينة زايد الرياضية، تحت إشراف 5 مدربين من أكاديمية الإنتر و5 مدربين محليين، محاضرات تدريبية نظرية وميدانية لصقل مهارات المشاركين، وتقوية بنيان عودهم، والعمل على تحفيزهم وتشجيعهم ليكونوا من أفضل الأجيال الرياضية القادرة على تعزيز ودعم فرق أندية أبوظبي، ليتماشى مع الخطط المرسومة من مجلس أبوظبي الرياضي، الرامية لدعم وتطوير العمل في قطاع الفئات العمرية بأندية أبوظبي للوصول بها إلى مكانة مرموقة تحقق الأهداف المنشودة في المستقبل. وجاءت المرحلة الثالثة والختامية لمشروع مدرسة الإنتر استكمالاً للمرحلتين الأولى والثانية التي شارك بمجموعها 200 لاعب من البراعم والأشبال والناشئين، مما ولد الترحيب الواسع والكبير في الوسط الرياضي، نتيجة للمردودات والمكتسبات التي يحققها الصغار من مدرسة الإنتر وسوف يجني ثمارها بالصبر في المستقبل القريب أندية أبوظبي الكروية، مثمنين الجهود والاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس أبوظبي الرياضي، ورعايته للفئات العمرية التي تعتبر ركيزة الانطلاق والتنمية نحو آفاق أوسع واشمل. وعبـــر طلال الهاشمـــي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبــي الرياضي عن ارتياحه الكبير لما حققته مدرســة نادي الإنتــر – أبوظـبي من نجاحات كبـــيرة، ومشاركــة قوية في جميع المراحل الثـلاث، مما يعكس أن فكرة المشروع التي عملنا على تنفيذها وجدت التجاوب الكبير، ولقيت الإعجاب الهائل من الوسط الرياضي وعوائل المشاركين الذين وجدناهم يساندون أولادهم، ويحثونهم على تقديم أقصى الجهود لحجز مواقعهم في المدرسة التي نأمل بأن تكون رافداً أساسياً لأندية أبوظبي وعمليات التنمية الرياضية.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©