الاتحاد

دنيا

ألعاب نارية وإضاءات ليزر وعروض فنية تراثية ومسرحيات تراثية

تحتفل الإمارات اليوم بالذكرى 38 للعيد الوطني، لتضاف الفرحة بهذا اليوم التاريخي إلى أسبوع الأعياد التي تنعم بها البلاد. ولأن المناسبة مميزة والعطلة المدرسية مستمرة لـ 4 أيام مقبلة، فإن فرصة الخروج والاستمتاع بشتى الفعاليات ما زالت سانحة. والمثير أن مختلف النشاطات وجداول الاحتفالات مخصصة للعائلات، مما يجعل للوقت معنى ومتعة خاصة لا تشبه سواها من باقي أيام السنة. وللشعور بخصوصية هذه الأيام يكفي أن يدون الواحد فينا أهم البرامج التي تطابق اهتمامات كل فرد من أفراد الأسرة، والانطلاق باتجاهها بلا تردد.
الخروج إلى الطبيعة في جلسات برية أو عند الحدائق العامة، فكرة تروق للكثيرين ممن يحتفلون بتزامن المناسبات والأعياد مع دخول فصل الشتاء. ومع أن التخييم في الهواء الطلق يعتبر تغييرا مثيرا للجميع، غير أن الاحتفالات التي تعم البلاد هذه الأيام، تستدعي القيام بأكثر من جولة سياحية خلال ساعات النهار والليل. وقد يكون أكثرها تشويقا، الغرق في سيل السيارات التي يعبر سائقوها ومن معهم عن أشكال الفرح بألوان العلم التي تغطي السيارة على اختلاف أحجامها وأنواعها. أما من يختار قضاء ما تبقى من الإجازة في أحد فنادق ومنتجعات الدولة، فله أن يتأكد من أن ثمة الكثير من المفاجآت في انتظاره. وزيارة المراكز التجارية اليوم، أمر مختلف حتما لأنها بمعظمها ترفع شعار الاحتفال مع المتسوقين بأوجه مختلفة تبث فرحها إلى الجميع.
وفي ما يأتي بعض من الفعاليات التي تقام اليوم.
ألعاب نارية
8:30 مساء تنطلق احتفالات فندق “قصر الإمارات” بإقامة أضخم عروض للألعاب النارية التي من المنتظر أن تدخل موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية بما فيها من عناصر إبهار. ويأتي استعراض الألعاب النارية في إطار الاحتفالات بالعيد الوطني وتعبيراً عن التقدير لمنجزات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. وسوف تحول الألعاب النارية ليل أبوظبي إلى نهار حيث سترتفع من عدة مواقع من العاصمة إلى نحو 200 متر قبل أن تتوهج وتبث مزيجاً من الفرح والإبهار في النفوس. وتنطلق الألعاب النارية من 3 بارجات رابضة بالمرسى الخاص لفندق القصر، إضافة إلى 5 بارجات منتشرة بطول شارع الكورنيش الغربي، والتي من المنتظر أن تبث أنغاماً موسيقية تزامنا مع العرض. ويستمر العرض 45 دقيقة ترافقه 4 عروض نارية أخرى من 4 مواقع أخرى: مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مسجد الشيخ زايد، مرسى البطين، و”بيتش بالاس” في شارع السلام.
وكل من يزور فندق قصر الإمارات هذه الأيام يشعر فعلا بالعيد من خلال الفعاليات المشوقة التي ينظمها ومنها الخيمة البدوية، التي تم تشييدها احتفاء بالحدث، وعرض فيلم خاص عن المناسبة، إضافة إلى عرض كعكة العيد الوطني المكونة من 38 طابقا، وعرض 38 نوعاً من التمور، وعرض لوحة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله رسمها الفنان العالمي فان ميربك. ولبث البهجة في نفوس المواطنين والمقيمين والزوار، سوف يقوم الفندق اعتباراً من مساء اليوم بإضاءة سماء العاصمة بخيوط الليزر وذلك منذ غروب الشمس وحتى منتصف الليل وعلى مدى أسبوع كامل. ويستمتع نزلاء الفندق اليوم بتناول أطباق إماراتية خالصة من البوفيه المفتوح في مطعم “فاندوم”. كما سيتم تشغيل فيلم خاص عن تاريخ الدولة وتراثها وثقافتها وإنجازاتها في كافة سيارات الليموزين التابعة للفندق، إضافة إلى أداء أهازيج العيالة بمقهى “ليه كافيه” لعكس الفن الإماراتي الأصيل.
جلسة عربية ومسرحيات
ولأن اليوم الوطني مناسبة مهمة ينشأ من خلالها الأطفال على حب البلاد، تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث من خلال مكتبة الأطفال الكثير من الفعاليات المميزة لطلبة المدارس من مختلف الفئات العمرية. وتشارك فيها الفرق الموسيقية والمسرحية في الدولة، وتشمل مسرح العرائس، الألعاب الشعبية، مسابقة المرسم الحر ومكتبة القراءة الحرّة، إضافة إلى المسابقات التراثية التي تقدمها شرطة أبوظبي وعروض الدراجات النارية. كما تقدم العروض المسرحية الهادفة بالتعاون مع جمعية الشارقة للفنون الشعبية، منها مسرحية “الله يادار زايد”، “فرحة أمة”، “البيئة أحلى في الإمارات”. وكذلك عروض الفرقة الموسيقية الشعبية، “حكايات جدتي”، “الساحر”، وقصائد شعرية وطنية في حب الإمارات.
وتقام فعاليات العيد الوطني التي تنظمها الهيئة من اليوم وحتى الجمعة 4 ديسمبر في منطقة الكورنيش مقابل مبنى المجلس الوطني الاتحادي. يبدأ البرنامج بالسلام الوطني تمام الساعة 4:30 عصرا ويختتم اليوم بتكريم الفائزين بمسابقة الرسم الحر. كما تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وبالتعاون مع رواق عوشة بنت حسين الثقافي، فعالية تراثية وطنية مبتكرة، هي عبارة عن لوحة تراثية تتمثل بأطول جلسة في حب الوطن تحت شعار “باقون على العهد- 38 عاماً.. ونفتخر”، يقوم بتنفيذها آلاف المتطوعين من كافة أنحاء البلاد من فرق التراث الشعبي. شعار اللوحة “مشبوكي الأيدي”، ومدتها كأطول جلسة عربية، 38 دقيقة. يتم خلالها إلقاء بعض الكلمات المعبرة وتنتهي بإلقاء النشيد الوطني، وذلك على امتداد كاسر الأمواج ابتداء من الساعة 5:00 مساءً.
كرنفال الشتاء
في دبي، تحرص القرية العالمية على تقديم احتفالاتها المميزة في العيد الوطني بإقامة العروض الفنية والوطنية والتراثية. ويستمر جدول احتفالات برنامج “وطني” في القرية بتوزيع أكثر من 5 منصات استقبال حتى 4 ديسمبر الجاري، وذلك بمشاركة الحضور في طبع بصماتهم لتكوين أكبر خريطة للإمارات. كما تقدم مجموعة من المسابقات على مسرح “المدينة” داخل القرية، والكثير من الفاعليات التراثية التي تقام بالقرب من البوابة رقم 1. ومنها رسوم الحناء وورش الأشغال اليدوية الحرفية، وعروض الخبز الشعبية التي تقدمها النساء، وكذلك الأكلات المحلية الشهيرة كالـ”لقيمات” و”الخمير” و”الهريس”.
وتتضمن العروض التراثية عرضين منفصلين لليولة يستمر كل منهما لمدة 25 دقيقة. وسوف تضاء سماء القرية في تمام العاشرة مساء بالألعاب النارية.
ومن اليوم وحتى 23 يناير المقبل يمكن لزوار مركز “برجمان” الاحتفال بموسم الأعياد بأسلوب مختلف مع “كرنفال الشتاء” الذي يجمع أروع عروض التسوق وفعاليات الترفيه وفرص الفوز بجوائز قيّمة. ويقدم أكثر من 300 متجر تخفيضات وعروضاً خاصة على مجموعة متنوعة من العلامات التجارية. وعند توجه أفراد العائلة إلى هناك سوف يستمتعون بعزف موسيقيين عالميين أتوا خصيصا إلى البلاد للاحتفال بالكرنفال وتسلية المتسوقين. ومن أوجه الاحتفال ورش العمل الفنية للأطفال لصناعة الحرف، وما يقوم به المهرجون من عروض المشي على الركائز والقيام بالخدع السحرية. ويقدم مركز التسوق فرصا لربح 7 سيارات مقابل كل 200 درهم يتم إنفاقها. أما اليوم فتقام عروض رقص الأحصنة التقليدية ورقصات الدبكة والتنورة وذلك بين الساعة 6:00 مساء و10:00 ليلاً. واحتفاء بالعيد الوطني تقام عروض الرقص الشعبي ومنها الحربية والعيالة وأخرى خليجية من الساعة 5:00 مساء وحتى 9:00 ليلاً. كما تتاح فرصة التقاط الصور مع الصقور ونقوش الحنة المجانية لتعزيز الأجواء الاحتفالية حيث تقدم القهوة والتمور التقليدية لكافة الزوار.
أما في الفجيرة، فيحتفل فندق ومنتجع “لو ميريديان” العقة على طريقته بتنظيم يوم الترفيه العائلي الذي بات تقليدا سنويا مرتقباً يستقطب الزائرين من مختلف مناطق الدولة، لاسيما من الساحل الشرقي، ويعنى البرنامج بالتركيز على القيم النبيلة مثل الروابط العائلية والمجتمعية والأعمال الإنسانية. ويجلب يوم الترفيه العائلي أجواء احتفالية عبر مجموعة شيقة ومنوعة من الأنشطة الداخلية والخارجية، التي تتلاءم مع الفئات العمرية المختلفة، مثل امتطاء الثيران المتحركة، والرقص، والرسم على الوجه، وتلوين الأشكال، ولعبة شد الحبل، وسباق الأكياس. وكذلك مسابقة التهام أكبر كمية من البطيخ ومسابقة إعداد الكيك، وفعاليات قلعة القفز العملاقة للأطفال على أنغام فرقة موسيقية محلية.
رسم الدخول 40 درهماً للكبار و20 درهماً للصغار ما بين 6 و12 عاماً، ومجاناً للأطفال دون السادسة من العمر. كما يمكن للحضور الاستفادة من شواطئ الفندق وأحواض السباحة مقابل 100 درهم كرسم إضافي. وسوف يتبرَّع الفندق بعوائد هذا اليوم إلى دار “دبا” للأيتام وإلى جمعية «أنجل أبيل فور ذي ميشن أوف سيفيرَرز» الداعمة للبحارة.
عروض ومسيرات
وبالانتقال إلى عجمان يقدم فندق كمبينسكي أقوى العروض التي تتضمن نشاطات متنوعة تتميز بأجوائها المفعمة بالبهجة والمرح وتضفي على الاحتفال بالعيد الوطني لهذه السنة المزيد من السعادة والغبطة. وبدءا من مساء اليوم يقدم الفندق عددا من العروض مع المسابقة الخاصة التي يتم تنظيمها بالتعاون مع “راديو كوست”، والتي تمكن الرواد الحصول على فرصة الفوز بجوائز قيمة.
وتقام في رأس الخيمة مسيرات كرنفالية تقدم خلالها الفنون الشعبية إضافة إلى مسيرة بحرية تنطلق في تمام الساعة 4:30 من عصر اليوم بالقرب من نادي ضباط الشرطة لتشكل خط سيرها على كورنيش القواسم. تشارك فيها مختلف الدوائر والمؤسسات والجهات الرسمية بالإضافة إلى مشاركات من أفراد المجتمع تضفي المزيد من البهجة لهذه المناسبة الاحتفالية.

اقرأ أيضا