الاتحاد

الاقتصادي

125 مليون درهم حصاد مزاد أبوظبي العقاري

مشاركون في مزاد أبوظبي العقاري (تصوير عبدالعظيم شوكت)

مشاركون في مزاد أبوظبي العقاري (تصوير عبدالعظيم شوكت)

سيد الحجار (أبوظبي)

أسهم احتدام المنافسة بين المزايدين بمزاد أبوظبي العقاري، أمس الأول، في ارتفاع سعر قطعة أرض بمعدل 9 أضعاف، كما سجل مسكن زيادة بنسبة 400%، لتبلغ حصيلة المزاد الإجمالية نحو 125 مليون درهم، من بيع 9 عقارات.
وبلغ الحد الأدنى الذي تم تحديده في بداية المزاد للعقارات التسعة نحو 107,25 مليون درهم، قبل أن يتم بيعها بقيمة 124,35 مليون درهم، بزيادة 16%.
وفي بداية المزاد، أعلنت اللجنة المشرفة أنه يحق للحضور المزايدة على العقارات المسجلين فيها فقط، محددة قيمة المزايدة بكل عقار بـ 50 ألف درهم، بيد أن بعض المشاركين لجأوا في بعض الأحيان لرفع السعر بقيمة 100 أو 200 ألف درهم، فضلاً عن زيادة القيمة أحياناً بنحو 500 ألف درهم في المرة الواحدة، وهو ما كان يسهم في انسحاب بعض المزايدين من المنافسة، مع تأكدهم من إصرار أحد الأشخاص على الفوز بالعقار بأي قيمة.
وشهد المزاد ارتفاعاً في سعر قطعة أرض زراعية بمنطقة الختم، تم عرضها بقيمة 400 ألف درهم، لتتضاعف قيمتها 9 مرات، مع فوز أحد المتنافسين بها بقيمة 3,7 مليون درهم. وتقع المزرعة في حوض بدع عقال، وتمتد على مساحة 23,1 ألف متر مربع، ويوجد بها 500 نخلة، وبئر ماء واحد، ومحاطة بسور خارجي.
وشهدت المزرعة منافسة قوية بين نحو 5 مزايدين في البداية، قبل أن تنحصر بين اثنين، بعد ارتفاع قيمتها لأكثر من 2,5 مليون درهم، وسط ذهول وترقب الحضور، قبل أن ينجح أحد الأشخاص بالفوز بها مع اتجاهه لزيادة القيمة بنحو 100 ألف درهم في المرة الواحدة، ما دفع المنافس للانسحاب، ليتم حسم المزايدة بقيمة 3 ملايين و700 ألف درهم.
كما ارتفعت قيمة مسكن شعبي في الختم الجديدة بمعدل 4 أضعاف، بعد عرضه بقيمة 950 ألف درهم، ليفوز به أحد المتنافسين بقيمة 3 ملايين و750 ألف درهم.
ويمتد المسكن الشعبي على مساحة 2024 متراً مربعاً (21,7 ألف قدم مربعة)، وهو مكون من دور أرضي وطابق واحد، والأرض مطلة على زاوية.
وشهد المزاد بيع قطعة أرض فضاء تجارية وسط أبوظبي، بقيمة 90 مليوناً و50 ألف درهم، وذلك بعد عرضها بقيمة 90 مليون درهم، بعد تقدم شخص واحد، ليفوز بها دون منافس. وتقع قطعة الأرض في حوض شرق 4-2، وتبلغ مساحة الأرض 1597 متراً مربعاً (17,2 ألف قدم) بمعدل «52,4 × 30,5 متر».
وشهد المزاد تضاعف قيمة عدد كبير من العقارات، حيث تم بيع قطعة أرض سكنية بحوض البطين، غافات الشويهي بمدينة العين، بسعر 7,25 مليون درهم، بعد عرضها في بداية المزاد بقيمة 3,5 مليون درهم. وتقع قطعة الأرض على شارع رئيس، وتبلغ مساحة الأرض 8091 متراً مربعاً (86,9 ألف قدم مربعة).
وارتفعت قيمة مسكن شعبي في بني ياس شرق بنسبة 130% من 1,6 إلى 3,7 مليون درهم، بعد منافسة قوية بين نحو 7 مزايدين. والمسكن مكون من دور أرضي مطل على زاوية وشارع رئيس، وتبلغ مساحة الأرض 1239 متراً مربعاً (13,3 ألف قدم مربعة).
ارتفعت قيمة فيلا تجارية بمنطقة المشرف بنحو 70% بعد عرضها بسعر 4,2 مليون درهم، حيث شهدت منافسة قوية، دفعت بعض المزايدين لزيادة القيمة بنحو 500 ألف درهم أحياناً، قبل أن بيعها بقيمة 7 ملايين و50 ألف درهم.
والفيلا مؤلفة من دور أرضي وطابق أول وروف، ومقسمة إلى قسمين لكل منهما مدخل خاص، والطابق الأرضي مكون من مجلس وصالة وحمام ومغاسل ومطبخ وغرف نوم رئيسية، والطابق الأول به 4 غرف نوم رئيسية، فيما يضم الروف غرفة نوم رئيسية. وتبلغ مساحة الأرض 594 متراً مربعاً (6,4 ألف قدم مربعة).
وارتفعت قيمة أرض فضاء سكنية في منطقة الشامخة جنوب تمتد على مساحة 1059 متراً مربعاً (11,4 ألف قدم مربعة)، بنسبة 85% لتباع بـ 1,85 مليون درهم، بعد عرضها بقيمة مليون درهم.
وشهد المزاد بيع فيلا سكنية بمنطقة الزعفرانة بسعر 3,55 مليون درهم، بعض عرضها بقيمة 2,3 مليون درهم. وتتألف الفيلا من أرضي وطابق أول على مساحة 3200 قدم مربعة (80 × 40 قدما)، وتقع في حوض شرق 31 أبوظبي.
وبيعت فيلا تجارية بمنطقة الزهراء في شارع المرور بسعر 3,45 مليون درهم، حيث تم عرضها بقيمة 3,3 مليون درهم في بداية المزاد، والفيلا مؤلفة من أرضي وطابق أول على زاوية بحوض شرق 41 أبوظبي، وتبلغ مساحة الأرض 285 متراً مربعاً (3025 قدماً مربعاً).

ملتقى عقاري
أبوظبي (الاتحاد)

أكد المستشار عادل العشابي مدير إدارة التنفيذ في دائرة القضاء في أبوظبي، أن مزاد أبوظبي العقاري أصبح بمثابة ملتقى عقاري سنوي، لما يتميز به من شفافية ووضوح في عرض فرص استثمارية متميزة بالقطاع العقاري في الإمارة.
وقال العشابي، خلال كلمته لافتتاح المزاد، إن نجاح الحديث يأتي نتيجة لثمرة جهود التعاون مع الإمارات للمزادات، مؤكداً أن زيادة عدد المشاركين والحضور بالمزاد دليل على نجاح المزاد في كسب ثقة جميع الأطراف، بما يعود بالفائدة على القطاع الاقتصادي للإمارة ككل.
بدوره، أكد عبدالله المناعي المدير التنفيذي لشركة الإمارات للمزادات نجاح المزاد، الذي نظمته الشركة، بالتعاون مع دائرة القضاء في أبوظبي، في تحقيق الفائدة للبائعين والمشترين.
يذكر أن المشاركة في المزاد تقتصر على المواطنين، والعقارات التي يتم عرضها للبيع تخص متعثرين وعقارات صدر بحقها حكم قضائي، وتخص بعض العقارات عدداً من «القصر» الذين صدرت لصالحهم أحكام قضائية بعد الخلاف على المواريث.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى