الاتحاد

الاقتصادي

وزير البيئة يلتقي مسؤولين ألمانياً وأممياً

التقى معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أمس بمركز المعارض بأبوظبي على هامش مؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل يورجين بيكر نائب الوزير الاتحادي للبيئة وأمن المفاعلات النووية في جمهورية ألمانيا الاتحادية والوفد المرافق له.

وقدم الوزير الألماني التهنئة لدولة الإمارات باستضافتها مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “إيرينا” مبدياً استعداد بلاده لتقديم كافة الدعم لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الطاقات المتجددة والبيئة حيث تملك ألمانيا التكنولوجيا الحديثة والخبرات المتطورة في هذا المجال.

وأوضح معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد أن التكنولوجيا الألمانية لها القدرة على زيادة الكفاءة في مجال الطاقات المتجددة لما تتميز بها من ثقة مؤكداً السعي لإيجاد طرق للتنسيق بين الطرفين من أجل الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وتفعيلها من أجل رفع كفاءة الطاقة وتعزيز الرفاهية البشرية.

وأشار إلى أن مؤتمر كوبنهاجن قد لا يكون حقق جميع الطموحات والتوافق الدولي إلا أنه يمكن اعتباره نقطة الانطلاقة لتفعيل الحوار البيئي الاقتصادي الدولي.

وأضاف أن دولة الإمارات تتطلع إلى النقاشات الجادة وبناء جسور التعاون في مجال اتخاذ التدابير المتعلقة بالتغير المناخي طامحاً إلى تكوين فريق عمل دولي قادر على ترجمة الاتفاقيات الدولية إلى برامج عمل على أرض الواقع وتقديم أمثلة ونماذج حية للتغلب على تحديات التغير المناخي.
كما التقى ابن فهد أمس بمركز المعارض بأبوظبي تيموثي ويرث رئيس مؤسسة الأمم المتحدة والوفد المرافق له.
وناقش الطرفان آليات دفع الحوار لما بعد مؤتمر كوبنهاجن وأهمية تفعيل برامج العمل وتبادل الأدوار والخبرات خاصة أن القمة العالمية للطاقة التي تعقد في أبوظبي هي فرصة للدول المشاركة للوصول إلى نقاط واتفاق حول الاحتياجات التي يسعى إليها العالم. حضر اللقاءين الدكتورة مريم حسن الشناصي المديرة التنفيذية للشؤون الفنية بوزارة البيئة والمياه والدكتور سعد نميري مستشار معالي وزير البيئة والمياه

اقرأ أيضا

8 أسئلة مهمة قبل الاقتراض من البنوك