الاتحاد

دنيا

الاتحاد معجزة وطن .. وحكاية ينسجها المجد

يزف الفنانون الإماراتيون والعرب تهانيهم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً في عيدها الوطني الثامن والثلاثين، يمدون أرواحهم وقلوبهم لهذه الأرض والإنجاز الاتحادي الذي ضرب أروع مثال للتكاتف والإخاء العربي، وهم مدركون كل الإدراك أن حلم الاتحاد الذي تحقق قد انطلقت شرارته منذ 38 عاما على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي حقق أسطورة تاريخية، حتى أصبحت الإمارات دولة لها قامتها ومكانتها على المستوى العربي والعالمي، وباتت قبلة كل الباحثين عن حياة ملؤها الجمال والرحابة والعيش الرغد ، ومعراجاً لمنجزات المبدعين العرب، من فنانين ومثقفين ، فلا بلد قبلها ولا بعدها في إيصال صوت الإبداع الإنساني عالمياً ، مؤكدين أن الفن العربي قد ازداد إشراقاً وتطوراً بفضل الإمارات وما توفره للفنانين ، حيث وجدوا كل الإمكانيات مسخرة لهم ، وبات كل مشاهير الفن والموسيقى يتهافتون إلى هذه البلاد من كل صوب وحدب، ويتوافدون إليها ، لإيمانهم بمدى أهميتها ومكانتها في المشهد الفني والحضاري حالياً ، كي ينطلقوا ويطلقوا نتاجهم وأعمالهم من أراضيها. فإن كانت للفن عاصمة ومنارة ونواة فهي بلا شك الإمارات وبلا منافس أو مثيل، والفنان الذي لا يضع في حسبانه ذلك، فقد لا يحقق مبتغاه أو أهدافه أو طموحه المنشود.
فمن هذه الأرض المعطاءة تشرق شمس الفن الأصيل ، وتنبثق لتضيء عتمات الدروب، حيث أصبح اللحن والفن الإماراتي سفير هذا التاريخ المعتق بأمجاد الأسلاف الأولين، وبات يشكل مساحة كبيرة ومهمة في خارطة الغناء العربي والخليجي ، ولا يكاد يوجد فنان معاصر إلا ويصدح في سمائها، ليصل صوته إلى كل عربي، وتكتمل مسيرته بالكلمة واللحن الإماراتي. وفي العيد الثامن والثلاثين اليوم، يفرح كل العرب، وكل الفنانين، فهو عيد الأخوة، والمجد، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الذي أثبت أنه خير خلف لخير سلف. لذا انطلقت ألسنة أهل الفن لتشارك الإمارات فرحتها، وتهدي إليها باقة حب في يوم عيدها.
جيل محظوظ
في البداية يتحدث الفنان أحمد الجسمي عن عيد الاتحاد قائلا: "نحن من الجيل المحظوظ الذي عاصر وعاش مراحل الاتحاد ، فأتذكر عندما كنت صغيرا أنني رأيت الفرحة في عيون آبائنا واجدادنا، وكنا نرى أشياءً أكبر من الأفراح، ونشعر بأننا مقبلون على عرس وطني. وكم تحدث آباؤنا وأجدادنا عن مستقبل هذا البلد وهذا الاتحاد وهم في حالة عارمة من التفاؤل والبهجة.
نحن عاصرنا جيلا بنى الاتحاد، شاهدنا ذاك الاتفاق السعيد الذي قاده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله مع إخوانه شيوخ الإمارات .
ولا أريد التحدث عن الإنجازات الواضحة للعيان. فالكل يعلم وكلي فخر أن أبوظبي هي درة الخليج، ودبي هي لؤلوة الخليج، والشارقة قبلة الثقافة والعلم.. الكل يرى ماذا حصل في الامارات من تطور وازدهار خلال هذه الفترة وهذا لا يحتاج إلي حديث.
ولو أردت التحدث عن هذا التطور الهائل فإني سأحتاج إلي أيام وأيام ، لذا سأنقل ما شعرنا به للجيل الجديد لكي يشعروا بالعزة والفخر بهذا الاتحاد.. ننقل لهم إحساسنا لكي يستمروا ويحافظوا على هذا الاتحاد وقوته ، مثلما شعرنا نحن بالعزة والكرامة منذ قيامه وحتى الآن.
وأضيف أن الشعب الإماراتي يحب الأمن والأمان، فقد أعطانا هذا الاتحاد الأمن والأمان، أعطانا الاستقرار، وجعلنا نحن وقيادتنا على قلب واحد مجالسهم مجالسنا، كما أن الإمارات أصبحت، وبما تتمتع به من حفاوة، وجهة لكل الناس ولكل من يحرصون على العيش فيها.
على قلب واحد
وتؤكد رزيقة الطارش على ما قاله أحمد الجسمي وتقول: "استطاع الشيخ زايد "رحمه الله" في هذا اليوم لم شملنا وجعلنا على قلب واحد. كلنا إماراتيون تحت قيادة حكيمة.. فاتحاد الإمارات جعل للمرأة مكانة في هذه الدولة وكل ما نلمسه الآن على أرض الواقع بفضل هذا الاتحاد. أما شعوري في هذا اليوم ففي كل سنة يمر هذا اليوم أشعر بنفس الشعور وبنفس الحماسة التي تمتلكني منذ تأسيس الاتحاد وأحب أن أهنئ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وكل حكام الإمارات بهذه المناسبة السعيدة، كما أهنئ الشعب الإماراتي بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا".
وتقول هدى الخطيب بهذه المناسبة: "كل سنة ونحن بخير والشعب الإماراتي بخير والله لا يغير علينا هذا العز وهذا الفخر، وأهنئ كل من يعيش على هذه الأرض المعطاءة، هذه الأرض الخيرة بهذا اليوم وأهنئ القيادة الحكيمة التي استمرت على نفس نهج المؤسس الشيخ زايد رحمه الله. فقد حقق لنا هذا الاتحاد النهضة بمختلف أرجائها. حقق التطور بمختلف أصعدته".
بلاد البر والبركة
بدأ الفنان عيضة المنهالي حديثه "هذا اليوم عزيز على قلبي وعلى قلب كل إماراتي.. كيف لا.. ونحن نعيش في بلاد البر والبركة تحت راية قيادتنا الحكيمة أدام الله عزها على العالم أجمع. مؤكدا أن هذا اليوم هو الأهم في حياه كل الإماراتيين، كما أحب أن أهنئ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وكل حكام الإمارات وشيوخنا الأعزاء. أما عن أعمالي في عيد الاتحاد فأولاً أحب أن أشكر هيئة أبوظبي للثقافة والفنون لدعوتي لإحياء هذا اليوم مع زملائي، وسأقدم أغنية من كلمات سمو الشيخ حمدان بن زايد، وألحان علي كانو". أما المخرج الإماراتي سهيل العبدول فقال: "لا أستطيع التعبير عن مدى سعادتي بهذا اليوم فهو يوم الإمارات يوم الفخر يوم الأخوة والترابط وبمناسبة هذا اليوم أهنئ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وإخوانه حكام الإمارات وأهنئ شيوخنا وقيادتنا بهذا اليوم. وعما سنقدمه في هذا اليوم نحن تعودنا ومنذ انطلاقة قنوات نجوم أن نشارك في هذا الاحتفال، أما هذه السنة فسوف يحتفل برنامجا "نجم القصيد" و"نجوم الخليج" بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وخصصنا فقرات للاحتفال ستتضمن أوبريتات غنائية وأمسيات شعرية".
يمثل هويتنا
عبدالمنعم العامري يقول: في هذا اليوم: أهنئ الشعب الإماراتي والشيوخ الكرام بهذه المناسبة كما أهنئ نفسي بهذا المناسبة التي تمثل كل إماراتي ومقيم على أرض هذا الوطن.. هذا عيدنا الحقيقي.. هذا يومنا.. هذا اليوم يمثل هويتنا.. كما عبر عن سعادته بمشاركته ضمن الاحتفالات الوطنية التي تقدمها هيئة أبوظبي للثقافة والفنون كما أنني اعتبرها مشاركة وطنية أكثر من كونها فنية خاصة بهذه المناسبة التي نعتز بها.
ويقول الفنان الإماراتي منصور زايد: أهنئ الشعب الإماراتي قيادة وشعباً بهذه المناسبة التي تمثل لنا كجيل شاب الشيء الكثير، فنحن تربينا وترعرعنا في ظل هذا الاتحاد الذي نتمنى من الله أن يديمه علينا وعلى الأمة الإسلامية أجمعين، هذا يوم احتفالنا نحن كبرنا على هذا اليوم ووعينا ونحن نحتفل به.. هذا يومنا هذا تاريخنا.
يوم التئام الشمل
أما أريام فتقول أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ولحكام الإمارات بهذه المناسبة.. هذا اليوم في داخل قلوب الإماراتيين والعرب بصفة عامة.. هذا اليوم له وقع خاص على قلوبنا جميعاً خاصة أنه يوم التئام الشمل، يوم الوحدة.. اليوم الذي جمع قلوب كل الإماراتيين تحت قيادة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد "رحمه الله".
ويضيف حربي العامري أن شعوره كشعور أي مواطن على أرض هذا الوطن، فأنا أعيش فرحة بلادي، فرحة شيوخنا بهذا اليوم، وفرحة أهل الإمارات.. أشعر بالعادة عندما أرى الفرح بعيون الإماراتيين بهذا اليوم الذي نلتحم فيه ويشعرنا بمكانتنا وبمكانة الإمارات في قلوبنا، كما أحب أن أشكر هيئة أبوظبي بإعطائي الفرصة بالمشاركة بهذا اليوم الذي يعني الشيء الكثير لي وهذا شيء بسيط نقدمه في حب هذا الوطن.
ويعتبر منذر الجنيبي هذا اليوم بمثابة يوم العمر لكل الإماراتيين، يوم الصدق نحن جميعنا في وطن لا نختلف بحبه، وإعلاء اسمه.. فكل منا يحمل في داخله وطنه نحن على أرض هذا الوطن مستعدون لتقديم الغالي والنفيس بسبيل إعلاء اسم الإمارات عالياً، لنرد ولو جزءا بسيطا مما قدمته لنا.. وعن أعمالي سأقدم أغنية بعنوان "راية بلادي" من كلمات علي الخوار.. كما أتمنى في السنوات المقبلة مشاركة زملائي الفنانين فرحتهم بهذا اليوم والغناء للوطن في فعالياته.
هو الأهم
ويعبر الفنان محمد الهاملي عن حزنه بعدم مشاركته باحتفالات هذا اليوم الذي يعتبره هو الأهم في تاريخ أي فنان إماراتي، ويقول: قدمت أكثر من أغنية وطنية بهذه المناسبة، كما أحب أن أشكر إذاعة "إمارات إف أم" على اهتمامها بإيصال مشاعري بهذه الأغنية التي تبث باستمرار عبر أثيرها، ولكن ربما بالسنوات المقبلة ستتاح لي الفرصة والشرف بالغناء بهذه المناسبة. أما العمل المقدم في هذا اليوم فهي أغنية "عز وفخر" من كلمات محمد بن عويد وألحان صدى الظفرة.
ومن جانبه يقول الفنان حمد العامري: أنا في كل الإمارات أينما ذهبت أشعر وكأنني في منزلي، وكشعور أي مواطن نحن لدينا بيوت كثيرة، فبيتي هو بيت كل إماراتي والعكس، هذا ما حققه لنا الاتحاد.. نحن وبكل الفخر من الشعوب القلة التي تنتمي لوطنها بهذه الطريقة التي رآها كل من زار الإمارات. وفي أي إمارة فرحة جماعية نحن نفتخر كوننا إماراتيين.. أنا اليوم فسأغني في الفجيرة وغداً في أبوظبي وبعد غد في العين ومن ثم المنطقة الغربية أينما ذهبت أغني بين إخواني وفي وطني، ولا بد أن نذكر في هذا اليوم الشيخ زايد رحمه الله المؤسس والموحد الذي جمعنا ووحدنا تحت رايته لنصل إلى القمة.. فهذا اليوم يعني لي الألفة والمحبة والوطن.
وتضيف أم المسرحيين الإماراتيين موزة المزروعي: أهنئ بالأعياد من كل قلبي، أهنئ سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وحكام وشيوخ الإمارات وشعب الإمارات والشعوب العربية، أهنئهم وأهنئ كل من يعيش معنا على التقدم العمراني الذي صار في الدولة.
وتقول الفنانة الإماراتية مريم سلطان: "إن مناسبة عيد الأضحى وعيد الاتحاد معاً بالنسبة لنا فرحة كبيرة دينية ووطنية، يتجلى فيها فرح الأطفال مع فرح الكبار، أتمنى من ربي أن يديم علينا الأمان بهذا البلد ويحمي حكامنا وشعبنا.
"أعجوبة"
ويؤكد الفنان والملحن فايز السعيد: هذا يوم الاتحاد.. هذا يوم القوة والعزة.. هذا يومنا.. هذا يوم الوطن ومهما قدمنا لهذا الوطن لن نوفيه حقه، الاتحاد وضعنا كشعب في مصاف الدول المتقدمة عندما أقروا الاتحاد أرادوا لنا الريادة.. أرادوا لنا الفخر.. أرادوا لنا أن نكمل مسيرتهم للأعلى تحت قيادة حكومتنا الرشيدة أدام الله عزها. نحن كإماراتيين نفخر بهذا اليوم بيوم الحب بيوم السلم والسلام بيوم العطاء والرخاء، قدمت بهذه المناسبة أكثر من عمل ولا أستطيع إيفاء هذا الوطن مهما قدمت، بالنسبة للتلحين قدمنا أنا وزملائي أعضاء لجنة تحكيم برنامج نجم الخليج ديانا حداد، وعبدالله الرويشد أغنية من كلمات علي الخوار وتلحيني بعنوان "أعجوبة" كما أنني قدمت لحن أغنية للوسمي بهذه المناسبة بعنوان "إماراتي" وأغنية لحسين الجسمي تحت اسم "قصة وطن" من كلمات الخوار كما أنني سأحيي حفلاً بهذه المناسبة تحت رعاية وزارة الثقافة في رأس الخيمة في نادي رأس الخيمة.
عاش اتحاد إماراتنا
ويختتم الفنان حسين الجسمي هذه الملحمة الكلامية التي اجتمع فيها فنانو الإمارات واتفقوا على حب هذا الوطن قائلاً: عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا/ عشت لشعب دينه الإسلام هديه القرآن. هذا باختصار ما سأقوله في هذا اليوم العظيم المبارك متمنين أن يعيد الله الأعياد على كل عربي ومسلم وعلى دولة الإمارات، كما أحب أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "حفظه الله" وشيوخنا الأعزاء حكام الإمارات

اقرأ أيضا