الاتحاد

دنيا

أحمد المنصوري: «المتحدة» مشروع وطني لتجديد الولاء والعهد والوفاء

تظهر اليوم ابتكارات وأفكار جديدة تهدف إلى تجديد عهد الحب والولاء عبر ألوان علم الإمارات، فكلما حلت ذكرى العيد الوطني، تحفز هذا الإبداع الذي يسكن العقول والقلوب معا.
إبداعات كثيرة تلون شوارع الإمارات بألوان الحب من خلال لوحات تملؤها وتبصم عليها الأيادي وفاء وحبا وامتنانا، عبر حملة «المتحدة» التي تقام فعالياتها في مختلف أنحاء البلاد. يقوم بها برنامج «وطني» الذي يهدف بدوره إلى تحقيق التنمية المجتمعية والمشاركة بين أفراد المجتمع في سبيل تعزيز الهوية الوطنية وتعميق مفاهيم المواطنة الصالحة وإظهار الولاء للوطن، وتضم حملة «المتحدة» متطوعين ومتطوعات من مختلف الشرائح العمرية وفئات المجتمع الذين اجتمعوا من كل الإمارات للمساهمة في الفعالية المهمة، إذ تعبّر البصمة، وهي شعار برنامج «وطني» عن أهميّة الهوية المميزة والتركيز على قيمة إنجازات أفراد المجتمع للمشاركة في تحقيق الأهداف الوطنية السامية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

عهد وولاء
ينظم برنامج «وطني» الحملة بشراكة فاعلة من «بريد الإمارات» و«جمعية الإمارات للفنون التشكيلية» ومعرض «تشكيل»، ويحرص على مشاركة كافة أطياف شعب الإمارات في معاهدة قادة الدولة على الالتزام بحماية مكتسبات دولة الاتحاد وتحمل المسؤولية تجاه الوطن معهم، مستندين إلى القيم والثوابت التي أرساها مؤسسو دولة الاتحاد.
يقول أحمد المنصوري- مدير عام برنامج «وطني» الذي أطلق الحملة: «إن المتحدة مشتقة من اسم دولتنا الإمارات العربية المتحدة، وسر نجاح الإمارات هو الاتحاد الذي جمها، فقوتنا في اتحادنا، وهو إنجاز عبقري أرسى دعائمه -المغفور له- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإنجاز حضاري يدعمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
ويضيف المنصوري: «عمل فريق البرنامج على ابتكار مجموعة من الفعاليات التي تعبر عن روح الاتحاد المتمثلة في كلمة المتحدة، ومن أهم الفعاليات فعالية بطاقة «عهد وولاء»، التي يتم إطلاقها بالتعاون مع بريد الإمارات، وتهدف هذه الفعالية إلى تحويل ذكرى اتحاد الدولة إلى مناسبة لتجديد العهد والولاء وليس مجرد احتفال. وسيتم خلالها توزيع مجموعة من البطاقات البريدية الخاصة التي يرسلها أفراد مجتمع الإمارات من مواطنين ومقيمين، يهنئون فيها قيادة الإمارات ويجددون فيها الالتزام بوحدة الوطن ومكتسباته».

بصمة وفاء
يقوم فريق «برنامج وطني» بالتعاون مع بريد الإمارات بتوزيع هذه البطاقات على الأفراد والمؤسسات في مختلف إمارات الدولة، الذين سيقومون بدورهم بوضع بصمتهم عليها وإرسالها إلى صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه الحكام في تجسيد عملي لالتزام الشعب بمنهج وسياسة قيادته الحكيمة.
وأكد المنصوري على أن «هذه البطاقات تأتي في الوقت الذي جدد فيه أعضاء المجلس الأعلى الثقة برئيس الدولة مقررين إعادة انتخاب سموه رئيسا للدولة للسنوات الخمس القادمة، تعد شهادة شعبية على تجديد العهد والولاء للقيادات الرشيدة».
يضيف: «نظم برنامج وطني مجموعة من الزيارات الميدانية قام بها ممثلو البرنامج إلى الدوائر والهيئات الحكومية المحلية والاتحادية في الدولة، وتم من خلالها مشاركتهم تجديد العهد للقيادة الحكيمة مقدمين لهم رموزا للاتحاد مثل دستور الدولة ونسخة من علمها والسلام الوطني وصورا تمثل اللحظة التاريخية التي رفع فيها علم الدولة لأول مرة في دار الاتحاد تخليداً لتلك اللحظة التاريخية وحتى لا تغيب تلك الصورة عن أذهاننا».

معرض المتحدة
يشير المنصوري إلى الفعالية الثانية وهي مسابقة ومعرض «المتحدة» الفني، التي تقام بالشراكة مع معرض «تشكيل» و«جمعية الإمارات للفنون التشكيلية»، يوضح ذلك المنصوري، قائلا: «إنها شراكة نعتز بها نظرا لدور الفن في عكس روح المجتمع وقيمه، وتأتي المسابقة والمعرض كمحاولة لإشراك الموهوبين في الدولة لتجسيد كلمة «المتحدة» برؤيتهم الفنية الخاصة، والتي تظهر قيم الاتحاد لدى أولئك الفنانين، وستعرض أبرز الأعمال المشاركة في المسابقة بجانب أعمال فنية لفنانين تشكيليين إماراتيين في معرض يقام في «دبي مول» ليصبح تظاهرة فنية تجسد انطباعات أبناء هذا الوطن والمقيمين على أرضه لمعنى «المتحدة».
ويتابع: «سوف تتم دعوة كافة المبدعين في الدولة، ليقدموا تفسيرهم الفني لكلمة «متحدة»، وذلك عبر توجيه الدعوة بشكل رئيسي إلى الفنانين والرسامين وطلاب كليات الفنون في الجامعات، إضافة إلى أن باب المشاركة سيكون مفتوحا أمام الراغبين على مختلف فئاتهم ومستوياتهم الفنية.

اقرأ أيضا