الاتحاد

الاقتصادي

كوريا الجنوبية تستدعي سفير اليابان رفضاً للقيود على الصادرات

عمال في مصنع

عمال في مصنع

قالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية استدعت السفير الياباني في البلاد للاحتجاج على قرار طوكيو تشديد القيود على تصدير المواد التكنولوجية. بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء .

وقالت وزارة الصناعة اليابانية، اليوم الاثنين، إن اليابان ستشدد القيود على تصدير مواد التكنولوجيا المتطورة المستخدمة في شاشات ورقائق الهواتف المحمولة إلى كوريا الجنوبية، رداً على حكم أصدرته سول بشأن العمال الكوريين الجنوبيين الذين أجبروا على العمل في شركات يابانية بنظام السخرة خلال الحرب العالمية الثانية.

وسيؤدي تشديد القيود على الصادرات والذي يبدأ سريانه في الرابع من يوليو، إلى إبطاء عملية التصدير لعدة أشهر وقد يؤثر على شركات تكنولوجيا كورية جنوبية عملاقة مثل سامسونج إلكترونيكس وإس كيه هاينيكس وإل جي إلكترونيكس.

ووصف وزير الصناعة الكوري الجنوبي سونج يون مو الإجراء الياباني بأنه "يتعارض مع المنطق السليم، ونحن نأسف له بشدة"، لافتاً إلى أن القرار جاء رداً على حكم صادر عن المحكمة العليا بكوريا الجنوبية بشأن دفع تعويضات عن العمل القسري خلال زمن الحرب.

اقرأ أيضاً... اليابان تشدد القيود على تصدير مواد التكنولوجيا لكوريا الجنوبية

وقال مسؤول بوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في بيان إن "كوريا الجنوبية تقاعست عن اتخاذ أي إجراء بشأن قضية العمل بالسخرة.. وألحقت ضرراً بالثقة بين الجانبين.
وأضاف: "مع انعدام الثقة لا يمكن أن نجري حواراً ولا نستطيع ضمان اتخاذ قيود تصدير ملائمة".

وتؤكد اليابان أن قضية عمال السخرة سويت تماماً عام 1965، عندما أعاد البلدان العلاقات الدبلوماسية بينهما ونددت بحكم المحكمة العليا في كوريا الجنوبية ودعت إلى تشكيل هيئة تحكيم.

 

اقرأ أيضا

حامد بن زايد: 6.5% العائد السنوي لـ "أديا"