الاتحاد

الإمارات

خورفكان.. خطة تطويرية متكاملة للمشاريع السياحية والإنمائية

تتميز مدينة خورفكان بموقع استراتيجي ممتاز فتطل على خليج عُمان ويعتبر الكورنيش واجهة سياحية ذات طبيعة خلابة، حيث مياه البحر والرمال الناعمة تقابلها الجبال العالية.
الكورنيش
يبلغ طول الكورنيش نحو 3 كيلومترات، وقد عملت حكومة الشارقة جاهدة على تطويره لمواكبة التطور والحضارة، حيث زرعت الأشجار الكبيرة ليستظل بها الناس ورصفت الطريق الداخلي بالانترلوك لممارسة رياضة المشي ووضعت الألعاب الترفيهية للأطفال والمظلات الشمسية. واهتمت حكومة الشارقة بمنطقة الكورنيش بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وضع مخطط لتطوير الكورنيش، وهو في طور الدراسة.
وسمحت الحكومة بممارسة الأنشطة الخاصة التجارية مثل قوارب النزهة والدراجات المائية والمنطاد (الطائرات الشراعية).
السكن
كما أنجز المجلس البلدي 677 مسكناً بين العامين 2004 و2007 منها 75 طلب استكمال بناء و59 طلب هدم وإعادة بناء و520 طلب مسكن حكومي، إضافة إلى 23 مسكناً للأرامل والمطلقات. وبلغ عدد المستفيدين من تقديمات المجلس خلال السنوات الأربع الماضية 234 مستفيداً، إضافة إلى 1043 تقدموا بطلبات المساكن و233 طلب صيانة. ويتم تنفيذ مشروع إعادة تخطيط المنطقة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث أمر سموه بهدم و إزالة أكثر من 250 مسكناً من المساكن القديمة والآيلة للسقوط في كل من منطقة البردي والخبة والرفاع ليتناسب مع التطور العمراني الذي تشهده المنطقة.
وتشهد الشارقة مشاريع تطويرية منها تحسين خدمات الصرف الصحي وإنشاء متنزه سياحي كبير بالقرب من منطقة قلعة الرابي، بالإضافة إلى تحويل المزارع الواقعة بالقرب من السوق القديم إلي منتجع سياحي، وإنشاء مطعم فاخر في منطقة سويفة، وذلك في الفترة المقبلة.
حديقتان جديدتان
تم مؤخراً افتتاح حديقتين جديدتين في مدينة الشارقة في الفترة المقبلة وهي السويفة والقادسية، إضافة إلى الانتهاء من أعمال الصيانة لحديقة المطلاع العائلية على الكورنيش وتحويلها إلى حديقة عائلية.
وتتميز حديقة السويفة بموقعها المطل على البحر من جهة الخلف والشارع من الجهة الأمامية يتوسطها الجبل، وهي تقع بين مدينة خورفكان واللؤلؤية وتبلغ مساحتها 16636 متراً مربعاً، حيث تمت زراعة 70% من المساحة في 2007، وتضم أكثر من 20 شجرة من نوع الغاف والنيم. أما الحديقة الثانية، وهي حديقة القادسية، فجاءت ضمن مشروع حدائق الأحياء بتكلفة نحو 2.8 مليون درهم، وهي تقع في منطقة القادسية السكنية وتقدر مساحتها بحوالي 9891 متراً مربعاً، وسوف تتم زراعتها بالحشيش بعد الانتهاء من توصيل المياه والكهرباء.
وإلى جانب ذلك، هناك حديقة المطلاع، وهي أول حديقة للنساء فقط وتقع مقابل فندق الاوشانيك على الكورنيش بمساحة 5940 متراً مربعاً، حيث يقوم حالياً قسم الزراعة بإزالة الأشجار التالفة وإعادة زراعتها بأشجار الدمس، كما تم تركيب 4 ألعاب كبيرة، إضافة إلى الألعاب السابقة الصغيرة وتغيير الإنارة.
التعليم
بلغ العدد الإجمالي لطلاب مكتب الشارقة التعليمي أكثر من 15 ألف طالب وطالبة خلال السنوات الماضية.
وبلغ العدد 15425 طالباً للعام الدراسي 2007 - 2008، منهم 5236 طالباً في الحلقة الأولى، منهم 2573 من الذكور، و2663 من الإناث، و4929 طالباً مواطناً و307 طلاب غير مواطنين.
أما طلاب الحلقة الثانية، فبلغ عددهم الإجمالي 5087 طالباً، منهم 2620 ذكوراً، و2467 إناثاً، و4545 طالباً مواطناً و542 من غير المواطنين. كما بلغ عدد طلاب المرحلة الثانوية العامة 3473 طالباً منهم 1614 من الذكور و1859 من الإناث و3004 طلاب مواطنين و469 طالباً غير مواطن. وفي هذا الإطار، افتتحت مباني المدينة الجامعة في 2007، بينما يجري حالياً بناء صالة رياضية تحتوي على مسبح وصالة متعددة الأغراض وقاعات رياضية وترفيهية وتوجد خطة مستقبلية لبناء مكتبة منفصلة، وكذلك سكن الأساتذة.
الدفاع المدني
سيتم افتتاح مركز الدفاع المدني بدبا الحصن في القريب العاجل، وذلك في إطار المراكز الجديدة التي سيتم افتتاحها، وكذلك هناك خطة لإنشاء نقطة للدفاع المدني في منطقة الزبارة ومركز على الطريق الدائري الجديد من وادي شي إلى منطقة دفتا، وذلك لمواكبة التطور والنهضة العمرانية في هذه المناطق الجديدة و من الخطط الموضوعة للمركز على الطريق الدائري أن يخدم منطقتي شيص والنحوه، بالإضافة للمناطق الجديدة التي ستكون على امتداد هذا الطريق.
وبالنسبة للمباني المرتفعة، يقوم فرع الوقاية والسلامة بالقسم عن طريق المهندس المختص بالوقاية بوضع شروط على جميع المباني والمحال التجارية لضمان توفير القدر الكافي من الوقاية من الحرائق والحوادث وتسهيل عملية الإخلاء في حالة حدوث حريق أو أي أمر طارئ.
محطة الغاز الطبيعي
ستكون محطتا الغاز في مدينة خوفكان وكلباء جاهزتين للتشغيل في الفترة المقبلة، بما يفيد 1500 مستهلك في مدينة خورفكان.
وتم إنشاء محطة الغاز بمدينة خورفكان وتنفيذ أكثر من 20 كيلومتراً من التمديدات بالمدينة بمناطق المديفي وحطين، حيث بدأ العمل في تنفيذ الخط الرئيس بحياوة وسيتم خلال المرحلة الأولى توصيل التمديدات لمسافة 60 كيلومتراً بالمدينة بتكلفة تصل إلى 30 مليون درهم ويبدأ توصيل الغاز لأول مستهلك خلال المرحلة المقبلة.
محطة التحلية
افتتحت محطة التحليلية بخورفكان بتكلفة 150 مليون درهم، كما تم تدشين المرحلة الثانية من تلك المحطة والتي تبلغ قدرتها 2.5 مليون جالون مياه يومياً لتصل بذلك القدرة الإنتاجية للمحطة الجديدة إلى خمسة ملايين جالون يومياً.
وتضم المحطة 16 فلتراً، حيث بلغت الطاقة الإنتاجية للمرحلة الأولى إلى مليون ونصف مليون جالون يومياً، بينما ستصل طاقتها الإنتاجية النهائية إلى 5 ملايين جالون يومياً، وهي تغذي مدينة خورفكان والمناطق التابعة لها اللؤلؤية والزبارة والحوامي. وبلغت كمية المياه المتوافرة 7.5 مليون جالون تكفي حتى عام 2014م في خورفكان والمناطق المجاورة وفقاً لاحتياجات المدينة، حيث إن المحطة ستؤمن الماء لنحو 60 ألف نسمة.
مشاريع
أنجزت وزارة الأشغال العامة بالشارقة نسبة 48% تقريباً من مشروع طريق دفتا - شيص، والتقاطع الحلقي بدفتا الذي يتكون من نفقين مع طريق مزدوج بحارتين للسير من كل اتجاه بطول إجمالي يبلغ حوالي 11 كيلومتراً يؤدي إلى شيص يمر من خلال منطقة جبلية لربط قرية شيص بطريق مسافي الفجيرة عند منطقة دفتا بتقاطع حلقي، أما النفقان فيبلغ طول كل منهما 1.3 كم. كما يشتمل المشروع على إنشاء مجموعة من العبارات الصندوقية لتصريف مياه الأودية المتعارضة مع الطريق وعبارة خاصة لمرور مركبات أصحاب المزارع حول الطريق عند منطقة دفتا.
وفي هذا الإطار، بلغت قيمة مشروع طريق خورفكان الدائري حوالي 350 مليون درهم.
ويبلغ طوله الإجمالي 14 كم يضم ثلاث تقاطعات وينقسم إلى ثلاثة أجزاء الجزء الشرقي من ميناء خورفكان إلى طريق خورفكان - الفجيرة مع إنشاء تقاطع.
والجزء الغربي من طريق خورفكان – الفجيرة إلى تقاطع مقترح على طريق شيص – خورفكان والجزء الشمالي يتضمن تقاطع على طريق شيص – خورفكان إلى التقاطع المقترح على الطريق المؤدي إلى منطقة الؤلؤية.
وتشهد منطقة الجرادية خطة تطويرية في البنية التحتية وتطوير مبان خدمية وحكومية، علماً بأن تكلفة العملية التطويرية الحالية والمستقبلية لكامل المنطقة تزيد على 300 مليون درهم.

اقرأ أيضا

شركات سعودية تستعرض قدراتها التصنيعية والتقنية