الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تخطط لإسكات صوت الأذان في القدس

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

عبد الرحيم الريماوي، علاء لمشهراوي (القدس المحتلة، رام الله)

كشفت مصادر إسرائيلية أن رئيس بلدية القدس الإحتلالية، موشيه ليئون، يعمل على تنفيذ خطة تقضي بإسكات أو خفض صوت الأذان الصادر عن المساجد في بلدات وأحياء المدينة المقدسة، ومنها جبل المكبر، بيت صفافا، بيت حنينا وشعفاط. ووفقًا لتقرير نشرته شركة الأخبار الإسرائيلية (القناة الثانية سابقًا)، الليلة قبل الماضية فإن «المخطط يقضي باستبدال مكبرات الصوت الحالية في مساجد الأحياء والبلدات التابعة للقدس المحتلة، بمكبرات أصغر حجمًا «بدعوى» الحد من الضوضاء. وأوضحت القناة أن بلدية القدس الاحتلالية رصدت ميزانية أولية لبدء تنفيذ المخطط الذي ستعمل على تنفيذه على نحو تجريبي لاختبار نجاعة عمل البرنامج الجديد بخفض صوت الأذان في مساجد المدينة المقدسة، وأكدت القناة أن الميزانية الأولية التي خصصتها البلدية تتراوح بين 50 - 70 ألف شيكل لكل مسجد.
وشن الجيش الإسرائيلي، فجر امس الأربعاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تم خلالها اعتقال 15 فلسطينياً بشبهة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد جنود الجيش الإسرائيلي والمستوطنين. وهدمت طواقم وجرافات تابعة لبلدية القدس الاحتلالية، امس الأربعاء، منزلا يعود لعائلة حمزة المغربي، بحجة البناء دون ترخيص. وفرضت قوات الاحتلال طوقاً عسكرياً محكماً في محيط المنزل الواقع قرب مستوطنة «عطروت» الصناعية، المقامة على أراضي قلنديا وبير نبالا شمال المدينة المقدسة، خلال عملية هدم وتدمير المنزل.
واقتحم 106 مستوطنين، بينهم 67 طالباً من معاهد تلمودية وضابط مخابرات، المسجد الأقصى، امس الأربعاء، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الشرطة الإسرائيلية الخاصة. ونفذ المستوطنون جولات مشبوهة واستفزازية في المسجد، واستمعوا الى شروحات حول «الهيكل» المزعوم قبل مغادرة المسجد من جهة باب السلسلة. ولفت شهود عيان إلى أن ثمانية عناصر من الشرطة الإسرائيلية، بلباس مدني، وبرفقة ثلاثة ضباط تجولوا داخل المساجد والمصليات بالأقصى.
وأصيب عشرات الطلاب الفلسطينيين، امس الأربعاء، بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الجيش الإسرائيلي في محيط مدرسة ذكور تقوع الثانوية شرق مدينة بيت لحم، كما هددت مدير المدرسة بإغلاقها. ونقل عن شهود عيان قولهم إن المواجهات اندلعت في محيط مدرسة بلدة تقوع بين عشرات الطلاب والجيش الإسرائيلي. وقال مسعفون ميدانيون، إنهم قدموا الإسعاف لعشرات الطلاب إثر إصابتهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

اقرأ أيضا

غوتيريش يعبر عن "خيبة أمله" إزاء نتائج مؤتمر المناخ