الاتحاد

أخيرة

طريق يمنع برلسكوني من حضور المحاكمة

قال محامو سيلفيو برلسكوني أمس الأول إن رئيس الوزراء الإيطالي لن يتمكن من حضور استئناف محاكمته بتهمة الفساد في الرابع من ديسمبر بسبب ارتباط مسبق بتدشين جزء من طريق سريع.
ويقول زعيم المحافظين وقطب الإعلام البالغ من العمر 73 عاماً إن هذه القضية وقضايا أخرى انما هي جزء من حملة من جانب محاكم منحازة ضده وصحافة معارضة تريد إسقاط حكومته التي شكلها منذ 19 شهراً في فترة الولاية الثالثة له منذ عام 1994. وفي مطلع هذا الاسبوع تعهد برلسكوني بمقاضاة صحف المعارضة التي نشرت انه سيتم التحقيق معه بمعرفة محاكم أعادت التحقيقات في حملة تفجيرات عام 1993 التي نسبت إلى كوزا نوسترا استناداً إلى أدلة شاهد.
وسيدلي مرشد مافيا بشهادته يوم الجمعة في تورينو حيث يحتجز في سجن يخضع لإجراءات أمنية مشددة بناء على طلب إحدى محاكم صقلية التي تنظر استئناف السناتور مارشيللو ديللوتري وهو من معارف برلسكوني ادين بالانتماء إلى المافيا وحكم عليه بالسجن تسع سنوات.
وقال مرشد المافيا إن أحد زعماء المافيا يقضي حكماً بالسجن لإدانته في هجوم قنبلة في فلورنسا ذكر أمامه اسمي برلسكوني وديللوتري لكن كبير ممثلي الادعاء في المدينة نفى تقارير بأن هذا يعني ان برلسكوني سيوضع رهن التحقيق. ووصف برلسكوني هذه الأحاديث بأنها “لا تستند إلى أساس ومهينة” ودافع عن سجله في المعركة ضد الجريمة المنظمة.
وفي قضية الرشوة وجه الاتهام الى برلسكوني بدفع مبلغ 600 الف دولار في عام 1997 الى ديفيد ميلز وهو محام بريطاني كان متزوجاً من وزيرة بريطانية لحجب أدلة بشأن انشطة امبراطوريته الإعلامية ميدياسيت

اقرأ أيضا