الاتحاد

الاقتصادي

حضور قوي لشركات السيارات الأميركية في معرض ديترويت

ديترويت (أميركا) (د ب أ) - تتسابق شركات صناعة السيارات الأميركية على الحضور القوي في معرض ديترويت الدولي للسيارات الذي بدأت أعماله أمس الأول، بعد سنوات من المعاناة التي شهدتها هذه الصناعة الأميركية. كانت الأزمة المالية التي تفجرت في الولايات المتحدة أواخر 2008 قد ألقت بظلال كثيفة على صناعة السيارات الأميركية إلى درجة إشهار إفلاس اثنتين من أكبر ثلاث شركات سيارات أميركية هما جنرال موتورز وكرايسلر في منتصف 2009.
ولكن العام الماضي شهد تعافيا ملحوظا لصناعة السيارات الأميركية، حيث زادت مبيعات السيارات في الولايات المتحدة العام الماضي بنسبة 10,3% لتصل إلى 12,8 مليون سيارة، حيث تراجعت السوق الأميركية إلى المركز الثاني على مستوى العالم بعد الصين التي شهدت بيع 16 مليون سيارة تقريبا العام الماضي.
في الوقت نفسه، تشير التوقعات إلى استمرار نمو مبيعات السيارات في الولايات المتحدة لتصل العام الحالي إلى 14 مليون سيارة.
هذه الأرقام المشجعة تفسر حرص شركات السيارات الأميركية الثلاث الكبرى جنرال موتورز وفورد موتور وكرايسلر على المبالغة في حضورها في معرض ديترويت الدولي للسيارات بهدف استعراض قوتها أمام الإعلام والعاملين في هذه الصناعة. ومن المقرر أن يفتح المعرض أبوابه أمام الجمهور يوم السبت المقبل وحتى 22 يناير الحالي. وقد عرضت كرايسلر أصغر الشركات الأميركية الثلاث سياراتها في جناح بتصميم إيطالي يعكس ارتباطها الحالي بشركة فيات الإيطالية لصناعة السيارات. كما عرضت شركة فيات سيارات شركة ميزاراتي التابعة لها إلى جوار سيارات كرايسلر.
وجاءت المنافسة من جانب فورد التي عرضت سيارتها الفارهة لينكولن، وكذلك من جانب جنرال موتورز التي عرضت سيارات شيفورليه وبويك وكاديلك وجي.إم.سي. وقد كشفت جنرال موتورز النقاب عن أحدث منتجاتها وهي السيارة أيه.تي.إس التي يقول المسؤولون في الشركة الأميركية إنها ستنافس السيارات الفارهة المدمجة مثل الفئة الثالثة من بي إم دبليو الألمانية.

اقرأ أيضا

32.5 مليار درهم مساهمة أنشطة الإقامة في الناتج الإجمالي للإمارات خلال 2018