الاتحاد

أخيرة

مدير عام «الإيسيسكو» حزين لمنع بناء المآذن في سويسرا

أعرب عبدالعزيز بن عثمان التويجري مدير عام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الايسيسكو” إنه حزين جداً لتصويت الناخبين في سويسرا على قرار منع بناء المآذن.
وأقر الناخبون السويسريون اقتراحاً مدعوماً من اليمين بحظر بناء المآذن في خطوة مفاجئة يمكن أن تضر بعلاقات سويسرا الاقتصادية مع المسلمين. وقال التويجري في تصريحات نشرتها صحيفة الشروق التونسية أمس إنه “حزين جداً” بسبب هذا القرار؛ مضيفاً “هي روح ضيقة وغير متسامحة ونحن نعيش في مجتمع يمارس حرية الشعائر الدينية”.
ومضى قائلاً إن هذا التصرف يدل على التعصب والانغلاق وهو بالتالي قرار خاطئ “لا يخدم التعايش وحوار الحضارات”. وقال التويجري الموجود بتونس للمشاركة في أعمال ندوة حول اقتصاد المعرفة “لقد صدمنا بهذا القرار خاصة وأن سويسرا من الدول المحايدة والمعروفة بتفتحها على الآخر”. ويمكن ان تسبب نتيجة التصويت إحراجاً كبيراً للحكومة السويسرية المحايدة التي حذرت من أن تعديل الدستور لحظر بناء المآذن يمكن ان “يخدم مصالح الدوائر المتطرفة”.
ورفضت كل من الحكومة والبرلمان في سويسرا المبادرة باعتبارها انتهاكاً للدستور ولحرية الديانات والتسامح الذي تتمسك به البلاد. ولكن الحكومة قالت إنها ستحترم قرار الشعب ولن يسمح بعد الان ببناء مآذن جديدة.
وفتح الاستفتاء السويسري الذي أيد خلاله غالبية السويسريين حظر بناء مآذن المساجد في البلاد؛ باب المناقشات في ألمانيا أمام قضايا الحرية الدينية والهجرة واندماج الأجانب. وأعرب وزير الاندماج في ولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية؛ أرمين لاشيت عن معارضته لاخضاع القضايا الدينية بشكل عام للاستفتاء. وقال:
“لا أريد أن يتم إجراء استفتاء حول بناء الكنائس أو دق أجراس الكنيسة صباح أيام الآحاد.. أم هل يجب علينا في ألمانيا التصويت على مسألة بناء المعابد اليهودية؟”. وأضاف الوزير في تصريحاته التي نشرتها صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونج” أمس أن هناك العديد من الأمور اختلطت في ذهن المشاركين في الاستفتاء السويسري من بينها الخوف من التطرف والزواج القسري وفقدان فرص العمل. وخلص الاستفتاء الذي أجري في سويسرا الأحد الماضي إلى أن 5. 57% يؤيدون حظر بناء المآذن في المساجد الجديدة في بلادهم وهي أغلبية لم تكن متوقعة على الإطلاق. وانتقد حزب الخضر الألماني أيضاً نتيجة الاستفتاء حيث قال متحدث بشؤون السياسة القانونية في الكتلة البرلمانية للحزب؛ يرتسي مونتاج في تصريحات لإذاعة “دويتشلاند راديو كولتور” اليوم: “شعرت بالغضب والحزن”.
واستنكر حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية “للاخوان المسلمين” وأبرز أحزاب المعارضة في البلاد قرار حظر بناء المآذن في سويسرا. واستنكر مسؤول الملف الدولي في المكتب التنفيذي للحزب خضر بني خالد قيام الحكومة السويسرية بإجراء استفتاء “لشرعنة” حظر بناء المآذن في سويسرا. وقال الحزب في بيان على موقعه الإلكتروني “إنه يرى في هذه الخطوة حضاً على الكراهية والعنصرية والتمييز الديني”.
واعتبرها “شكلاً من التحريض على إيذاء المسلمين في سويسرا وكافة أنحاء العالم”. وأوضح أن حظر بناء المآذن “يشكل إهانة للمسلمين وانتهاكاً لحقوق الإنسان والأعراف الديمقراطية “؛ مشيراً إلى أن هذا الإجراء “تمييز ضد الإسلام دون غيره من الأديان”.

اقرأ أيضا