الاتحاد

الإمارات

استشهاد إطفائي أثناء إخماد حريق في دبي

الشهيد طارق الحواي

الشهيد طارق الحواي

تحرير الأمير (دبي)

أعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، عن خالص التعازي والمواساة إلى أسرة شهيد الواجب طارق عبد الله علي الحواي، الذي استشهد خلال تأدية عمله مع زملائه من فرق الدفاع المدني في إطفاء حريق بأحد المباني في منطقة الخليج التجاري. وأضاف سموه في تغريدة على «تويتر»: أن تضحيات رجال الدفاع المدني ستبقى خالدة في ذاكرة الوطن، والشهيد طارق سيبقى رمزاً لبذل النفس في سبيل أمن الوطن والمواطن، رحم الله الشهيد طارق، وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وكان دفاع مدني دبي أعلن، صباح أمس، استشهاد الإطفائي عريف أول طارق عبد الله علي الحواي من فرقة إطفاء مركز الاتحاد، الذي استشهد أثناء القيام بواجبه في حادث حريق بمبنى قيد الإنشاء بمنطقة الخليج التجاري - شارع الأبراج، أمس الأول.
ونعى اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، مدير عام الدفاع المدني، الشهيد الذي تفيد المعلومات الأولية أنه سقط من فجوة في السقف من الطابق الرابع إلى الطابق الأرضي، ما أدى إلى وفاته، وذلك بعد سيطرة فرق الدفاع المدني بدبي على الحادث في تمام الساعة (6:22) مساء، وبدء مرحلة التبريد، إذ تم الإبلاغ عن فقدانه بعد ذلك بـ 38 دقيقة.
وأكد المطروشي أن الشهيد كان مواطناً صالحاً وجندياً مخلصاً لوطنه وواجبه، وقدوة لزملائه، ومثالاً يحتذى به في الانضباط والتضحية والكفاءة لا يتردد في البذل، ونسال الله أن يتقبله قبولاً حسناً، وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء، وأن يلهمنا في الدفاع المدني بدبي، وأسرته، وأصدقائه، الصبر الجميل والسلوان.
يشار إلى أن الشهيد من مواليد الرابع عشر من نوفمبر عام 1990، والتحق بالدفاع المدني بدبي في 8 فبراير 2015، وانتقل إلى مركز الاتحاد في 3 مارس 2019.
وأكد مصدر مسؤول في إدارة الدفاع المدني بدبي، أن فرق الإطفاء من مراكز زعبيل والقوز والاتحاد، تمكنوا من السيطرة على الحريق، خشية امتداد ألسنة النيران إلى بقية الطوابق، حيث إن النيران شبت في طوابق المواقف، موضحاً أنه لا توجد إصابات والأضرار المادية لم تقدر بعد.
وشيعت جموع غفيرة، عصر أمس، شهيد الوجب العريف طارق عبد الله إلى مثواه الأخير.

اقرأ أيضا

"اتصالات" توفر باقة الحج الجديدة بزيادة البيانات والمكالمات