الاتحاد

عربي ودولي

قصف جوي إسرائيلي لجنوب غزة

قوة اسرائيلية قرب بلدة بورين عقب الاشتبكات بين الفلسطينيين والمستوطنين أمس

قوة اسرائيلية قرب بلدة بورين عقب الاشتبكات بين الفلسطينيين والمستوطنين أمس

قصفت طائرات اسرائيلية أمس،عدة أنفاق في مدينة رفح جنوب قطاع غزة على الحدود مع مصر.وقبل ذلك،توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية شرق جباليا شمال قطاع غزة ظهر أمس،في تصعيد إسرائيلي جديد، تزامن مع طلعات جوية مكثفة فوق جنوب القطاع، وقصف للزوارق الحربية غربه .
وقال شهود عيان ان الطائرات قصفت عدة أنفاق في مدينة رفح جنوب قطاع غزة .
ومن جهة أخرى توغلت 8 آليات قرب تلة أبوصفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، وأطلقت إحداها قذيفة مدفعية سقطت في أرض خالية دون وقوع إصابات . ويعمد الجيش الإسرائيلي إلى شن توغلات محدودة بشكل دوري على حدود قطاع غزة منذ انتهاء الحرب الإسرائيلية على القطاع قبل 11 شهرا، والتي خلفت أكثر من سبعة آلاف قتيل وجريح فلسطيني. وكانت الطائرات الحربية الاسرائيلية ، قد كثفت طلعاتها الجوية بشكلٍ لافت أمس، فوق أجواء محافظتي خان يونس ورفح جنوب قطاع غزة،ما أثار حالةً من الذعر في صفوف الأهالي،لاسيما النساء والأطفال .
وأوضح أحد ضباط الإشارة التابعة للشرطة غزة ، أن تحليق طائرات الاستطلاع يتركز فوق الأحياء السكنية وبشكل مكثف ودائم ،
ما أثار القلق لدى السكان من قيام تلك الطائرات بشن غارات. ولفت الضابط الى ان الأوامر صدرت لكافة عناصر الشرطة ،بالإبقاء على الجاهزية التامة وإخلاء كافة المقرات الأمنية والمواقع تحسباً لأي طارئ .
ويبدي سكان المناطق الحدودية إلى الشرق من خان يونس ورفح والمنازل المتاخمة لأنفاق التهريب على طول الحدود بين القطاع ومصر على وجه الخصوص، تخوفهم من تجدد عمليات القصف العدوانية التي عايشوها خلال الحرب الأخيرة.
إلى ذلك قصفت زوارق الاحتلال عصر أمس،أرضاً خالية في محيط منطقة السودانية شمال قطاع غزة.
ومن جانب آخر،هاجم عشرات المستوطنين من مستوطنة “يتسهار” جنوب نابلس، ظهر أمس، قرية بورين جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتدوا على الاهالي ومنازلهم وممتلكاتهم.
وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة ، إن عشرات المستوطنين يعتدون على أهالي القرية ويهددون حياتهم بشكل حقيقي.وقال ان مواجهات عنيفة وقعت بين الأهالي والمستوطنين. وأشارت المصادر إلى أن المستوطنين هددوا أصحاب عدد من المنازل التي حاصروها.
وفي غضون ذلك، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات ومداهمات ، طالت فلسطينيين اثنين في الضفة الغربية.ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية على موقعها الإلكتروني، عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها:” إن الجيش اعتقل الفلسطينيين غرب بيت لحم، بدعوى أنهما “مطلوبان” و”تمت إحالة المعتقلين إلى الجهات المختصة للتحقيق معهما”.
وفي المقابل أصيبت مستوطنة إسرائيلية بجروح ، اثر تعرض حافلة تقلها للرشق بالحجارة على الشارع الاستيطاني المار بالقرب من بلدة حلحول شمال مدينة الخليل.ولحقت بالحافلة أضرار مادية جراء عملية رشق الحجارة، وحضرت إلى المنطقة قوات من جيش الاحتلال، وأجرت عمليات تمشيط وتفتيش في منطقة الحادث بحثا عن الفاعلين.

اقرأ أيضا

رئيس سريلانكا الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد فوز قياسي