الاتحاد

عربي ودولي

القوات اليمنية تشتبك مع «الانفصاليين» وتعتقل العشرات

متظاهرون يمنيون جنوبيون يطالبون بالانفصال

متظاهرون يمنيون جنوبيون يطالبون بالانفصال

انتشرت قوات الأمن في مدينة عدن بجنوب اليمن أمس للتصدي لإظهار أي نزعات انفصالية غداة الاحتفال بذكرى استقلال الجنوب عن بريطانيا. وقال سكان إن مئات الجنود اصطفوا في شوارع عدن حيث كان نشطاء جنوبيون يعتزمون الاحتفال بذكرى مغادرة آخر جندي بريطاني عام 1967. وخلال الاستعداد للاحتفال نشبت عدة مصادمات بين القوت الحكومية والجنوبيين . وقالت مواقع لنشطاء جنوبيين على الانترنت إن قوات الأمن أغلقت جميع مداخل عدن التي حذرت السلطات فيها من عقد أي تجمعات أو تظاهرات دون تصريح.
وشنت السلطات اليمنية حملة اعتقالات ضد أنصار ما يعرف بـ«الحراك الجنوبي» الذين أحيوا الذكرى 42 لاستقلال الشطر الجنوبي سابقا عن الاستعمار البريطاني.ونقلت وكالة «يونايتد برس إنترناشيونال» عن مصدر يمني مطلع أن الدوريات العسكرية المنتشرة منذ أمس الأول في شوارع مدينة عدن تمكنت من اعتقال عشرات الناشطين التابعين للحراك الجنوبي في منطقة الهاشمي واقتادتهم إلى أماكن مجهولة.
وتمكنت قوات الأمن من منع المظاهرات والاحتفالات بذكرى الاستقلال، في حين قامت تظاهرات أخرى في الضالع والحبيلين بمحافظة لحج جنوبا احتجاجا على قمع السلطات الأمنية لمهرجان الحراك الجنوبي في عدن.
وكان الحراك الجنوبي دعا جماهيره لما سماه بالزحف إلى عدن أمس احتفالا بذكرى استقلال الجنوب سابقا، رغم تحذيرات اللجنة الأمنية في محافظة عدن في بيان رسمي بأنها ستتخذ إجراءات رادعة ضد التجمعات التي تهدف إلى إثارة الفوضى وتعكير صفو الأمن والسكينة العامة بالمحافظة.وقد شهدت المحافظة إجراءات أمنية مشددة وانتشارا أمنيا غير مسبوق تنفيذا لتلك التوجيهات بمنع أي تجمع في أنحاء المدينة، وتفريقه بسرعة وتشتيت المجتمعين فيه من البداية وأينما كان تجمعهم، حسب التعليمات.
إلى ذلك اتهمت وسائل إعلام يمنية رسمية أمس عناصر من المعارضة الجنوبية بقتل ثلاثة أشخاص بينهم جندي من أبناء المحافظات الشمالية في مناطق متفرقة من جنوب البلاد فجر امس. وأضاف موقع 26 سبتمبر نت الإخباري التابع لوزارة الدفاع اليمنية ان مجموعة مسلحة تنتمي لما يسمى «الحراك الجنوبي» قامت في منطقة الحبيلين بمحافظة لحج بالتربص بسيارة تقل شقيقين كانا متجهين من صنعاء إلى عدن لقضاء إجازة عيد الأضحى. ونقل الموقع عن مصادر في السلطة المحلية قولها «ان المسلحين وعددهم ستة أشخاص اجبروا السائق وأخيه على النزول من السيارة واستولوا عليها ولاذوا بها بالفرار إلا أن السائق حاول التشبث بالسيارة فباشره أحد المسلحين بإطلاق النار عليه وأرداه قتيلا في الحال».وأضاف الموقع ان مجموعة مسلحة أخرى قامت باعتداء مماثل على مواطن شمالي آخر حيث انزلوه من سيارته في منطقة الملاح بمحافظة لحج وعندما حاول مقاومتهم أطلقوا عليه النار وأردوه قتيلا وفروا بالسيارة. ونقل الموقع عن بيان للسلطة المحلية في محافظة أبين الجنوبية قوله ان عناصر وصفها بالخارجة على القانون قامت بقتل جندي من أبناء المحافظات الشمالية بإطلاق النار عليه في منطقة المحفد عندما كان مسافرا لقضاء عطلة العيد بين أهله في محافظة تعز الشمالية

اقرأ أيضا

بدء محاكمة شرطي فرنسي بتهمة العنف ضد محتجي السترات الصفراء