الاتحاد

الإمارات

إنجاز تطوير شارع الشيخ زايد بن سلطان

أعمال التطوير تستهدف الحد من الاختناقات المرورية وتقليل الازدحام في أوقات الذروة (من المصدر)

أعمال التطوير تستهدف الحد من الاختناقات المرورية وتقليل الازدحام في أوقات الذروة (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

كشفت دائرة النقل، وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» عن إنجازهما لكافة أعمال مشروع استكمال تطوير شارع الشيخ زايد بن سلطان الذي يمتد من تقاطع الفلاح إلى تقاطع قصر البحر (الحزمة الأولى).
وأشار الجانبان إلى أن المشروع تم تنفيذه على مساحة تبلغ 18.6 ألف متر مربع، بتكلفة إجمالية قدرها 108.7 مليون درهم، وذلك بالتعاون مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات.
ويستهدف المشروع الحد من الاختناقات المرورية وتقليل الازدحام في أوقات الذروة على شارع الشيخ زايد، إضافة إلى تحقيق وتسهيل انسيابية حركة المرور من وإلى مركز المدينة، وكذلك رفع كفاءة السلامة المرورية، وتعزيز معايير الأمن والسلامة، وتخفيض معدلات الحوادث بنسبة كبيرة.
وتضمنت أعمال تطوير شارع الشيخ زايد بن سلطان تنفيذ منحدر مزدوج من تقاطع شارع الفلاح إلى نفق الشيخ زايد بالاتجاهين أدى إلى رفع الطاقة الاستيعابية للشارع ليسمح بتدفق المركبات خلال الساعة الواحدة بمعدل 3000 مركبة في الاتجاه الواحد، بإجمالي 6000 مركبة في الساعة في الاتجاهين، بالإضافة إلى المخارج السابقة، ما خفف الازدحام على مخرج جزيرة الريم باتجاه الداخل، وأيضاً ساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط والازدحام المروري على تقاطع شارع الشيخ هزاع، وشارع الشيخ زايد بن سلطان عند جسر الريم.
واستطاعت شركة «مساندة» بالتعاون مع دائرة النقل ودائرة التخطيط العمراني والبلديات تجاوز عدد من التحديات منذ بدأت العمل على تنفيذ المشروع في شهر يوليو من العام 2016، أبرزها العمل في شوارع مزدحمة ذات كثافة مرورية عالية، إضافة إلى محدودية دخول وخروج المركبات الثقيلة إلى مواقع العمل، إلى جانب تركيب قطع الخرسانة مسبقة الصب بوزن بلغ 38 طناً بالقرب من حركة المرور.
من جانبها، أكدت دائرة التخطيط العمراني والبلديات أن مشاركة الدائرة في مشروع استكمال تطوير شارع الشيخ زايد بن سلطان من تقاطع الفلاح إلى تقاطع قصر البحر يشكل ترجمة لرؤية القيادة الحكيمة الساعية دائماً إلى العمل على ضمان التنسيق بين جميع الأطراف المعنيين من أجل توفير بنية تحتية متكاملة تستجيب لمتطلبات النمو الاقتصادي والسكاني الذي تعرفه إمارة أبوظبي.
وأضافت الدائرة: يعمل المشروع على تعزيز مستويات جودة البنى التحتية في الإمارة، ويدعم تحقيق أهداف ومخرجات الخطط الاستراتيجية التي من شأنها تعزيز قيمة البنية التحتية للطرقات في أبوظبي عبر إيجاد الحلول الذكية الكفيلة بضمان حركة مرورية سلسة ومرنة في الإمارة، من خلال مجموعة من الدراسات التقنية والفنية لوضع الحلول الكفيلة بالتخفيف من الضغط المروري، وتحديد واعتماد حوض الأراضي الضروري لإنجاز هذا المشروع المهم الذي سيساهم في إسعاد المجتمع. إلى ذلك، قالت دائرة النقل إن هذا المشروع يأتي في إطار حرص الدائرة على تجسيد رؤية القيادة الحكيمة نحو توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة وجودة الخدمات المتوفرة، إلى جانب إرساء البنى التحتية التي تدعم الاقتصاد المحلي وتوطيد أركان التنمية المستدامة وإسعاد المجتمع ورفاهيته.
في سياق متصل، أوضحت شركة «مساندة» أن المشروع تضمن تنفيذ منحدر مزدوج من تقاطع شارع الفلاح إلى نفق الشيخ زايد بالاتجاهين، إلى جانب إجراء أعمال تعديلات ما بين تقاطع شارع الفلاح باتجاه خارج أبوظبي، فضلاً عن تحسين الحركة المنعطفة يميناً عند تقاطع شارع هزاع بن زايد باتجاه خارج أبوظبي وباتجاه الداخل، بالإضافة إلى تطوير كل من تقاطع قصر البحر، وتقاطع رقم 111.
وأكدت مساندة حرصها في تنفيذ المشروع على تحقيق أفضل معايير السلامة المرورية، ومراعاة شروط الاستدامة البيئية، وتحقيق التدفق المروري الآمن بما يضمن تعزيز مكونات البنية التحتية.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي