الاتحاد

الإمارات

النيادي: اليوم الوطني ذكراه مترسخة في منهج أبناء الإمارات

مطر سالم بن مسيعد النيادي

مطر سالم بن مسيعد النيادي

قال اللواء مطر سالم بن مسيعد النيادي مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات في وزارة الداخلية إن الثاني من ديسمبر عام 1971 يعد يوماً تاريخياً، ولا يمثل فقط مناسبة وحدثاً عادياً روتينياً نحتفل به في كل عام، بل غدت ذكراه مترسخة في منهج أبناء الإمارات.
وأضاف اللواء النيادي في كلمة بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لقيام الاتحاد إن دولة الاتحاد التي ننعم بخيراتها ونعيش في ظل أمنها وأمانها حياة مستقرة على جميع الصعد والمستويات لم يكن قيامها وإعلانها مصادفة بل كان وراءه جهد وتفكير، ولم يكن الحصول عليه بيسر وسهولة، وانما جاء نتيجة ثمرة خير لجيل من المؤسسين ضحوا بالغالي والنفيس، كانوا يحملون حلم الاتحاد في عقولهم وحولوه إلى واقع معاش عبر جهد متواصل ورعاية ملؤها الحرص على أن تستمر دولة الإمارات بخطى ثابتة وان تحقق كل تقدم وان ينعم أبناؤها في ظل كيان يفتخرون به بين الأمم والشعوب.
وعبر اللواء النيادي عن فخره واعتزازه بما حققته دولتنا خلال نحو أربعة عقود من تنمية وإنجازات وتبوأت خلالها مكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
ورفع اللواء النيادي أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو أولياء العهود ونواب الحكام، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وإلى شعب دولة الإمارات

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة ينعى سلطان بن زايد