الاتحاد

الإمارات

بدران: ذكرى الاتحاد لحظة جوهرية متجددة النمو في قلب كل إماراتي

خليل داوود بدران

خليل داوود بدران

قال اللواء خليل داوود بدران مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي إن ذكرى قيام الاتحاد رغم تاريخيتها إلا أنها لا تقبع البتة في بطون الكتب أو تتكئ أدواتها في أروقة المتاحف، بمقدار ما هي لحظة جوهرية متجددة النمو والإشعاع في قلب وعقل كل فرد من أفراد المجتمع الإماراتي.
وأضاف اللواء بدران في كلمة بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لقيام الاتحاد أن الثاني من ديسمبر يوم عظيم يسجل فيه التاريخ بأحرف من نور، واحدة من أعظم ملاحم المجد والسمو والبناء في القرن العشرين، والتي سطر ملامحها الأبرز المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله برفقة إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بغية تحقيق حلم وطني لطالما راود شعوب المنطقة، حتى غدا واقعاً حيوياً ملموساً، نستفيء اليوم بظلاله.
واستشهد اللواء بدران بمقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله: “سيبقى الثاني من ديسمبر 1971 على مر الزمان الحدث الأعظم قيمة في تاريخ الإمارات، والأكثر تأثيراً في مستقبلها، لا ينضب معينه أو يخفت صداه”.
وأضاف: “ما أن بدأت واحة الخير والأمان تلوح ثمارها يانعة في الأفاق، حتى استقطبت ملايين الأفئدة التائقة إلى الازدهار، الطامحة إلى الرقي والرفاه والعدل والاستقرار ومن شتى بقاع الدنيا، فما كان لها من موئل ينوء بأعبائها، ويحقق انسجامها، غير قائد ملهم عايش لحظات البناء العظيمة، قائد فذ من طراز سيدي خير الخلف صاحب السمو رئيس الدولة، يعضده ولي عهده الأمين، بما مكن سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، من إطلاق العنان لنهجه الإبداعي الرائد في ترسيخ أكثر المفاهيم حداثة وفاعلية لاستتباب الأمن والأمان وتعزيز السلامة والاستقرار”

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التواصل الحضاري بين الشعوب يقوي علاقات الصداقة والتعاون