الاتحاد

عربي ودولي

الأكثرية تحذر المعارضة: الاستفزاز يولد الانفجار

إجراءات أمنية وسط بيروت

إجراءات أمنية وسط بيروت

حذرت قوى 14 مارس المعارضة اللبنانية من ''مغبة مواصلة الاستفزازات في الشارع لأن العنف لن يولد الا العنف والاستفزاز لا يولد إلا الانفجار''· وتتهم الأكثرية المعارضة بالوقوف وراء التحركات المطلبية وتتخوف من استخدامها كوسيلة ''ابتزاز سياسي'' في ظل شلل المبادرة العربية لحل الأزمة السياسية·
في وقت دعت النقابات والاتحادات العمالية وقطاعا النقل البري والزراعي في لبنان وتجمعات الاطباء والصيادلة والمزارعين والسائقين الى أوسع مشاركة في إضراب اليوم الخميس· وفي هذا الإطار، أصدرت اتحادات ونقابات العمال في لبنان بيانا دعت فيه الى اوسع مشاركة وقالت فيه ''حيث إنه وحتى تاريخه لم تعر السلطة أي اهتمام لصرخة العاملين في هذين القطاعين، وحيث انه لم تترك الاتحادات والنقابات وسيلة أو فرصة لتحقيق مطالبها وتخفيف الأعباء عن العاملين فيها'' فإن النقابات والاتحادات تعتزم تنفيذ إضراب ديموقراطي سلمي كفله الدستور كخطوة اولى اعتبارا من الساعة السادسة صباحا وحتى السادسة مساء ·
وأوضح غسان غصن رئيس الاتحاد العمالي العام ان الدعوة الى الاضراب ''ليست دعوة شاملة'' من قبل الاتحاد وانما دعوة لإضراب ''قطاعين'' يدعمهما الاتحاد· وقال ''قطاع النقل البري وقطاع المزارعين من مكونات الاتحاد العمالي الذي يضم 48 تشكيلا''· وردا على سؤال عن تخوف الاكثرية من أن ترافق الإضراب أعمال شغب تقف وراءها المعارضة كالتي شهدتها بيروت مؤخرا، شدد غصن على ان الاضراب سيكون ''سلميا'' لأن ''أي تحرك غير سلمي يضيع الهدف''· وقال ''من غير المقرر قطع الطرقات أو إحراق الدواليب'' مشيرا الى أن الأمر قد يقتصر على ''اعتصام المشاركين في بعض الاماكن''· وأوضح غصن ان كافة القطاعات العمالية تستعد للتحرك في وقت لاحق لم يحدده ''لأن الحكومة تواصل عدم تلبية مطالب العمال وأبرزها تصحيح الاجور ورفع نسبة الحد الادنى وزيادة التقديمات الاجتماعية''·
ونفى قطب بارز في فريق المعارضة لـ''الاتحاد'' ان تكون المعارضة دعت الى هذا الاضراب او المشاركة فيه وقال''ان المعارضة اتخذت قرارها ولكنها لن تتحرك الى الشارع قبل معرفة ما قد يصدر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة يوم الاحد بصدد تفسير المبادرة العربية''·
وكشف القطب عن اجتماع طارئ سيعقد يوم الاثنين المقبل لأركان فريق 8 مارس يخصص لدرس ما يكون قد صدر عن اجتماع القاهرة وتحديد ساعة الصفر للتحرك الذي سيكون مفاجئاً لفريق السلطة، لكنه رفض الكشف عن تفاصيل الخطة· وفي ضوء ما تسرب من معلومات عن نية المعارضة في محاصرة مطار بيروت والمرفأ وقطع الطرقات الرئيسية، وتفعيل اعتصامها في محيط السرايا الحكومي، رد فريق الاكثرية بالتحدي، وهدد بنزول أنصاره الى الشوارع لفتحها بالقوة، محملاً قوى 8 مارس مسؤولية ما قد ينجم عن ذلك من صدامات وخروج الشارع عن السيطرة·
ودخل قطاع التربية والتعليم ''بازار'' التحديات بين فريق السلطة والداعين للإضراب، ففي حين أعلن وزير التربية اللبناني خالد قباني ان اليوم الخميس هو يوم تدريس عادي، ردت نقابة أصحاب الحافلات الخاصة بنقل الطلاب الى مدارسهم بالتأكيد على التزامها بالاضراب والامتناع عن نقل الطلاب· بدوره تمنى وزير الاتصالات اللبناني مروان حمادة على الجميع ان لا يحاولوا لعبة الشارع، مشيراً الى ان قوى 14 مارس لا تخاف لا الاعتصام ولا التظاهر ولا تسعى الى صدام، ولكن ساحة لبنان المستقل الديمقراطي لن تترك، وليس هناك من شارع باتجاه واحد في لبنان·
الى ذلك حمّل ''اللقاء الديمقراطي'' الذي يتزعمه النائب وليد جنبلاط، سوريا مسؤولية تعطيل المبادرة العربية لحل الأزمة اللبنانية، متهماً دمشق بالايعاز الى حلفائها في لبنان لرفضها من أساسها·
وقال عضو اللقاء النائب أكرم شهيب ''ان النظام السوري ومعارضته في لبنان أفشلا المبادرة العربية بعدما انتقلا من الاعتراف بقائد الجيش رئيسا توافقيا الى اشهار عدم الثقة به·

أفكار روسية لحل الأزمة اللبنانية

قال نائب وزير الخارجية الروسية الكسندر سلطانوف لدى وصوله الى نقطة المصنع على الحدود اللبنانية - السورية آتياً من دمشق عن طريق البر، إنه يحمل أفكارا روسية لحل الأزمة السياسية في لبنان·
وأجرى سلطانوف محادثات في بيروت مع كل من رئيسي البرلمان نبيه بري والحكومة فؤاد السنيورة، وقائد الجيش الجنرال ميشال سليمان تناولت التطورات في لبنان ولاسيما ما يتعلق بأزمة انتخابات رئاسة الجمهورية· ونفى أن يكون حمل أية رسالة من دمشق الى المسؤولين حيث أجرى أمس الأول محادثات مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع· من جهة ثانية اجرى بري اتصالاً هاتفياً بالأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وعرض معه التطورات المتعلقة بالأزمة اللبنانية قبل اجتماع وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل في القاهرة·

اقرأ أيضا