صحيفة الاتحاد

دنيا

«اللص والكتاب» صراع كوميدي بين الخير والشر

حسن حسني وانتصار وسامح حسين في «اللص والكتاب»

حسن حسني وانتصار وسامح حسين في «اللص والكتاب»

حقق سامح حسين شهرته من خلال شخصية «رمزي» في حلقات «راجل و6 ستات» مع أشرف عبدالباقي ويخوض حالياً بطولته التلفزيونية الثانية في مسلسل «اللص والكتاب» مع حسن حسني وأحمد راتب ومنة فضالي وانتصار وهيدي كرم وإخراج عبدالعزيز حشاد.
ويقول سامح: مسلسل»اللص والكتاب»من تأليف محسن رزق الذي كتب لي مسلسل «عبودة ماركة مسجلة» وإخراج عبدالعزيز حشاد، وفكرة المسلسل تدور حول صراع الخير والشر والمسلسل كوميدي أكشن يدور حول توأم أحدهما «فطين» مدرس تاريخ طيب تربى على يد والده «أنس» والآخر «ميشو» حرامي شرير تربى على يد عمه «سيد» ويحاول «فطين» طوال الأحداث أن يغير طباع توأمه السيئة وتتطور الأحداث إلى أن يغيره بالفعل لكن المسلسل يقول في النهاية إنه لا يوجد خير مطلق لأن شخصية «فطين» مثالية بشكل زائد على الحد ولا يوجد شر مطلق.
وعن التحضير لشخصيتين متناقضتين قال سامح حسين: تعرضت لإرهاق ذهني وبدني خاصة أن هناك اكثر من 40 مشهداً تجمع بين الشقيقين حيث أقوم في مشهد واحد بالخروج سريعاً من «فطين» ولبس شخصية «ميشو» في نفس الوقت لأن «ميشو» جديد تماماً عليَّ لأنه دور أكشن وشخصية متقلبة تتصاعد بها الأحداث خاصة بعد أن تصدمه حبيبته وهي ضابطة شرطة وتقول له لا تنس أنك حرامي وبإمكاني القبض عليك فيتحول ويعود إلى رشده.
وأضاف: نظراً لاختلاف الشخصيتين قمت بعمل تغييرات في شكلي وتسريحة شعري وملابسي لتتناسب مع كل شخصية أقدمها في المسلسل، فمثلاً في شخصية «فطين» مدرس التاريخ اخترت أن أرتدي ملابس تظهره كشخص عادي لا يهتم بمظهره، أما في شخصية «ميشو» النصاب فاعتمدت على ظهوري بشكل يخدع كل من يراه فاهتممت بملابسه ومظهره.
وقال حسن حسني: أحب العمل مع سامح حسين وأقدم في المسلسل دور والده وهو يقدم شخصيتي التوأم ولكن الأب يقوم بتربيه أحدهما وهو «فطين» مدرس التاريخ وهو الشخصية المثالية.
وقال أحمد راتب: قصة المسلسل تدور حول شابين توأم تحدث لهما مشاكل منذ صغرهما فينشأ الأول مع والده والثاني يأخذه عمه الذي يعلمه الشر وعندما يكبران تبدأ المقارنة بينهما وانا أجسد دور العم. وأهم ما أعجبني في هذا العمل أنه كوميدي فعلاً ومن النادر أن تجد مسلسلًا كوميدياً حالياً والكل يكتب إما مسلسلات اجتماعية أو «سيت كوم».
وقالت انتصار: أجسد دور سيدة أعمال ثرية تعتز بجمالها وتدير «بيوتي سنتر» وتقع في حب أحد زبائنها. وأشارك سامح حسين أيضا الجزء الثاني من مسلسل «القبطان عزوز» من إخراج حسين مصطفى وتأليف محسن رزق وأجسد فيه دور «العمة» التي ورثت مركباً مع ابن أخيها الذي يدير المركب ويعتقد دائماً أنه بحار ولكنه لا يجيد إدارة المركب مما يسبب لهما مشاكل.
وقالت منة فضالي: لأول مرة أقدم هذا الدور على الشاشة الصغيرة وهو جديد ومختلف عن الأعمال الدرامية الأخرى التي أشارك فيها حيث أجسد دور فتاة شخصيتها قوية تعمل نهاراً مدرسة ألعاب، وفي المساء مدربة أسود في السيرك، وحلم حياتها هو الزواج من»فطين» الطيب وهو زميلها في المدرسة.
وقالت هيدي كرم إنها تقدم في المسلسل دور ضابط شرطة تتمسك بالمبادىء وتقف مع المظلومين وتلتقي «بميشو» النصاب الذي يلعب دوره سامح وتحدث بينهما العديد من المفارقات الكوميدية.
وقال المخرج عبدالعزيز حشاد: تصوير المسلسل بين تركيا وأسوان وبورسعيد، حيث تدور الأحداث في جو من المطاردات والأكشن والكوميديا، ويعد المسلسل نقله نوعية في حياة سامح حسين الفنية، مشيراً إلى أنه استعان في هذا المسلسل بمدير تصوير سينمائي لخروج المشاهد بالجودة التي يتطلبها العمل.