الاتحاد

الإمارات

ولي عهد رأس الخيمة يستقبل متطوعي برنامج «تكاتف»

سعود القاسمي يتوسط متطوعات تكاتف

سعود القاسمي يتوسط متطوعات تكاتف

استقبل سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة ،بقصر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة في خزام مساء أمس الأول، متطوعي برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي الذين قدموا للسلام على سموه وتقديم التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك واليوم الوطني الثامن والثلاثين للدولة.
وحضر اللقاء عبد الوهاب عبد الله الوهابي منسق برنامج تكاتف في رأس الخيمة، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي رئيس نادي مسافي الرياضي الثقافي، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي وعدد من المسؤولين.
وقال سموه خلال اللقاء إن دولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات تواصل بخطوات طموحة مسيرة الاتحاد بالعطاء والخير نحو غد مشرق بتميز وتنافسية.
وأكد سمو ولي عهد رأس الخيمة أن استراتيجية صاحب السمو رئيس الدولة على تنوع مجالاتها وغنى إنجازاتها وتعدد ميادينها جعلت من إنسان الإمارات هدفا أسمى وغاية قصوى، موضحاً أنه بفضل الرعاية الكريمة توفرت لأبناء الإمارات ،في ظل اتحادهم المبارك، فرص رائدة فتحت لهم أفق المستقبل الواعد على مصراعيه وأتاحت لهم إمكانيات الإجادة العلمية والعملية في سائر القطاعات الإنتاجية والخدمية، فكانوا وبحق أغلى الثروات وأعظم القدرات التي دفعت مسيرة نهضة الوطن إلى مراتبها المتقدمة.
وأشاد سموه بالإنجازات التي تحققت ويشهد بها الجميع في كل الميادين نتيجة العطاء والثمار الطيبة، وما كانت لتكون إلا بفضل الله ثم توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وحرصها الشديد على توفير كل متطلبات الحياة الكريمة لأبناء الوطن.
واطلع سموه خلال اللقاء على البرامج والمشاريع التي قدمها متطوعو برنامج تكاتف في الدولة عامة ورأس الخيمة خاصة خلال الفترة الماضية من العام الحالي، إضافة إلى أهم المشاركات الخارجية من خلال برنامج تكاتف للتطوع الدولي.
وأشاد سمو ولي عهد رأس الخيمة بالرؤية الثاقبة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في تأسيس مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي وإطلاق ودعم برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي بالدولة وبجهود ومتابعة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي.
وأشار إلى أهمية ودور التطوع الاجتماعي في بناء الإنسان المعاصر والمجتهد والمبدع في مجالات الحياة المتعددة وفي خدمة نفسه ومجتمعه ووطنه قبل كل شيء، منوهاً سموه بأهمية العمل الذي يقوم به البرنامج؛ لأن الوطن يحتاج إلى عطاء كل أفراده مهما كان دورهم.
ولفت سموه إلى أن الإخلاص في أداء الأدوار يرتقي بالعمل مهما كان حجم هذا الدور وأن العمل التطوعي هو أصدق صورة فعلية للإخلاص في العمل، لأن فيه بذلا وعطاء دون مقابل.
وأثنى سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي على الدور الكبير الذي يقوم به برنامج تكاتف على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي والذي يعد إضاءات إنسانية وحضارية تترجم مفهوم التطوع وبرامجه واستراتيجياته من خلال الجيل الجديد من المتطوعين من الشباب والفتيات، مؤكدا أن العمل التطوعي رسالة إنسانية خالدة ينبغي أن يشارك بها الجميع دون استثناء.
كما أشاد سموه بالإقبال الكبير وتضاعف عدد الملتحقين بالبرنامج من مختلف فئات المجتمع، حيث لم يقتصر على فئة الطلبة والشباب فقط.
وقال سموه إن “هذه الأعداد المتزايدة والمقبلة من المتطوعين هي أغلى هدية نتلقاها ونحن نحتفل بهاتين المناسبتين وهم الثروة الباقية لنا”

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل ولي عهد لوكسمبورغ