الاتحاد

الاقتصادي

«التجارة الخارجية»: الإمارات الأولى خليجياً في تجارة الأقمشة المنسوجة بحصة تبلغ 69?

مواطن في متجر للأقمشة بالدولة التي بلغت تجارتها نحو 900 مليون درهم العام الماضي

مواطن في متجر للأقمشة بالدولة التي بلغت تجارتها نحو 900 مليون درهم العام الماضي

بلغت تجارة الإمارات الخارجية من الأقمشة المنسوجة الخاصة حوالي 899 مليون درهم (بما يعادل 245 مليون دولار) خلال عام 2008 شكلت 69 في المئة من إجمالي التجارة الخارجية لدول مجلس التعاون من هذه السلعة والبالغة 356 مليون دولار، ما يجعل الدولة في المرتبة الأولى خليجياً بهذا المجال، دراسة تحليلية أعدتها وزارة التجارة الخارجية.
وأوضحت الدراسة التي أعدتها إدارة التحليل والمعلومات التجارية بالوزارة أن الإمارات بهذه الحصة تتبوأ المرتبة الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في تجارة الأقمشة المنسوجة.
وأشارت الدراسة التحليلية التي أشرف عليها الدكتور مطر أحمد آل علي مدير إدارة التحليل والمعلومات التجارية، وأعدها الخبير الاقتصادي عبد الحميد رضوان إلى أن نسبة مساهمة الإمارات في الصادرات من أقمشة منسوجة خاصة بلغت 98.2 في المئة من حجم الصادرات الخليجية من البند في عام 2008 ويرجع السبب في ذلك لما تتمتع به الإمارات من تفوق نسبي كبير في إعادة التصدير فيما استحوذت الدولة على 64 في المائة من إجمالي الواردات الخليجية من هذا البند.
وأوضحت أن قيمة الصادرات الإماراتية من أقمشة منسوجة خاصة بلغت 55.2 مليون دولار في عام 2008 بنسبة انخفاض 12.6 في المئة عن عام 2007، مرجعة ذلك إلى تراجع قيمة الصادرات للعراق بنسبة 65 في المئة من 19.5 مليون دولار في عام 2007 إلى 6.9 مليون دولار في عام 2008 في الوقت الذي انخفضت فيه واردات السوق العراقية من هذا البند بنسبة 40 في المئة خلال عام 2008.
وأشارت إلى انه رغم الانخفاض في السوق التصديرية للبند إلا أن هيكل التصدير من المنتج شهد معدلات نمو مرتفعة لأسواق دول أخرى أدت إلى التخفيف من أثر انخفاض التصدير، موضحة أن سوق التصدير لليتوانيا شهد زيادة في القيمة من 200 ألف دولار عام 2007 إلى 14.5 مليون دولار في عام 2008 بنسبة نمو 7150 في المئة فيما ازدادت للصين من 100 ألف دولار إلى 2.7 مليون دولار بنسبة نمو 2600 في المئة.
وبموجب هذا النشاط التصديري تبوأت الإمارات المرتبة 25 في تصدير أقمشة منسوجة خاصة عام 2008 بوزن نسبي 0.4 في المئة، متقدمة مرتبتين عن عام 2007 الذي جاءت في الترتيب 27 في المائة في التجارة الدولية لتصدير أقمشة منسوجة خاصة.
وجاءت ليتوانيا في المركز الأول في تركز الصادرات الإماراتية من البند بنسبة 26.2 في المئة عام 2008 تلتها إيران بنسبة 19.8 في المئة ثم العراق بنسبة 12.7 في المئة.
وأضافت الدراسة أن قيمة واردات الإمارات من أقمشة منسوجة خاصة بلغت 190 مليون دولار في عام 2008 بنسبة انخفاض 5 في المائة مقارنة بعام 2007 وهي نسبة أقل بمقدار النصف عن نسبة انخفاض الواردات العالمية والتي بلغت نسبة انخفاضها 11 في المائة.
وأكدت أن الإمارات جاءت في المرتبة 12 على مستوى العالم في استيراد أقمشة منسوجة خاصة بوزن نسبي 3 ر2 في المائة وهي بذلك تكون تقدمت مرتبتين عن عام 2007 الذي جاءت فيه في المرتبة 14 وبوزن نسبي 2.1 في المائة وتعد الصين واحدة من أهم المصادر الرئيسية للواردات الإماراتية من أقمشة منسوجة خاصة التي بلغت نسبة مساهمتها في هيكل الواردات من البند 50 في المئة عام 2008 تلتها كوريا الجنوبية والهند وتايلاند واندونيسيا، إذ حافظت هذه الدول الخمس على ترتيبها في المراكز الخمسة الأولى في هيكل الواردات من البند خلال الفترة 2006-2008 دون تغيير وبلغت نسبة مساهمتها مجتمعة 86 في المئة عام 2008.
وأوضحت الدراسة أن قيمة الواردات الدولية من أقمشة منسوجة خاصة بلغت 8.3 مليار دولار في عام 2008 بنسبة انخفاض 11 في المئة مقارنة بعام 2007 البالغة 9.3 في المئة وحوالي 9.5 مليار دولار عام 2006، إذ تعد الولايات المتحدة الأميركية المستورد الدولي الأول من أقمشة منسوجة خاصة بحصة 9.3 في المئة ثم جاءت الصين في المرتبة الثانية بحصة 8.9 في المئة عام 2008، في حين بلغت قيمة الصادرات من أقمشة منسوجة خاصة 12.6 مليار دولار في عام 2008 بنسبة انخفاض 3 في المئة مقارنة بعام 2007 البالغ 13 مليار دولار و11.8 مليار دولار عام 2006 إذ تعد الصين الأول على مستوى العالم في تصدير أقمشة منسوجة خاصة بحصة بلغت 42.4 في المئة تليها في المرتبة الثانية وبفارق كبير هونج كونج بحصة بلغت 6.7 في المئة خلال عام 2008. وتناول التقرير التجارة الخارجية للأقمشة المنسوجة الخاصة وأقمشة السطوح ذات الأوبار من مواد نسيجية، دانتلا وديابيج، وأصناف عقادة ومطرزات، والتي تأتي تحت تصنيف الفصل الثامن والخمسين من التصنيف النظام المنسق من قسم المواد النسيجية ومصنوعاتها.
وتصنف بنود الفصل كسلع استهلاكية غير معمرة والتي بلغت قيمة التجارة الخارجية له على المستوى العالمي حوالي 21 مليار دولار في عام 2008 بنسبة 1.9 في المئة من قيمة التجارة الخارجية لقسم المواد النسيجية ومصنوعاتها.
ولفتت الدراسة إلى أن التجارة الخارجية للمواد النسيجية ومصنوعاتها تعد من الأقسام الرئيسية في التجارة الخارجية الدولية بما يزيد عن تريليون دولار في عام 2008 توزعت على الصادرات بقيمة 575 مليار دولار وواردات بقيمة حوالي 642 مليار دولار إذ تعتبر الصين والولايات المتحدة الأميركية وهونج كونج وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا من أهم الدول المصدرة والمستوردة للأقمشة المنسوجة الخاصة على المستوى العالمي.
ونظرا لكثافة البنود التي يحتويها قسم المواد النسيجية فقد تم إفراد له قسم خاص يحوي 14 فصلا يتركز بصفة أساسية (بنسبة 64 في المئة) في تجارة الألبسة وتوابعها بقيمة 712 مليار دولار والتي تضم ثلاثة فصول بينما احتلت بقية الفصول النسبة المتبقية.

اقرأ أيضا

«تنظيم الاتصالات» تستضيف مؤتمر الإمارات للجيل الخامس