الاتحاد

الرياضي

الزمالك يسقط في كمين الشرطة والأهلي يحتفظ بالصدارة

بقيت الصدارة على حالها بعد فوز الأهلي حامل اللقب والمتصدر على «المقاولون العرب» 2 -صفر وملاحقيه بتروجيت والإسماعيلي على المصري وغزل المحلة بنتيجة واحدة 1 -صفر، فيما عمق الشرطة جراح الزمالك بالفوز عليه 2 -صفر أمس الأول في المرحلة العاشرة من الدوري المصري لكرة القدم.
في المباراة الأولى، لم يجد الأهلي صعوبة تذكر في تحقيق فوزه العاشر على حساب المقاولين العرب وذلك بفضل هدفين لمحمد فضل (15) وأحمد حسن (60)، ليرفع رصيده إلى 26 نقطة في الصدارة بفارق ست نقاط عن بتروجيت الذي تخلص بدوره من عقبة مضيفه المصري بهدف وحيد حمل توقيع الغاني اريك بيكوي (60).
وبقي الإسماعيلي قريباً من الأهلي بعد فوزه على مضيفه غزل المحلة بفضل هدف قاتل سجله المعتصم سالم في الدقيقة الأخيرة، رافعا رصيد فريقه إلى 19 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة أمام طلائع الجيش الذي تغلب على المنصورة بثلاثة أهداف تناوب على تسجيلها طلعت محرم (30 و44) وياسين عبدالعال (36)، مقابل هدف لهاني أبو الفضل (65).
وعمق الشرطة جراح الزمالك ووجه الضربة القاضية لمدرب الأخير الفرنسي هنري ميشيل بعدما ألحق به الهزيمة الثانية على التوالي والخامسة هذا الموسم بفضل هدفين للنيجيري مينسيو بوبا (21) وجمعة مشهور (34 من ركلة جزاء).
وقامت إدارة الزمالك بإقالة هنري من منصبه مباشرة بعد المباراة بعد أن كان مجلس الإدارة تردد في السابق في القيام بهذه الخطوة ومنح المدرب الفرنسي أكثر من فرصة لكن الخسارة أمس الأول كانت القشة التي قصمت ظهر العبير.
وكان الزمالك تعاقد مع ميشال لمدة عام قابل للتجديد بموافقة الطرفين بمرتب شهري بقيمة 35 ألف يورو، رغم اعتراض بعض أعضاء المجلس على شخصيته بعد هروبه من قيادة الفريق دون سابق إنذار في المعسكر الذي أقامه في فرنسا في أغسطس 2007 مستنداً إلى عدم وجود شرط جزائي في عقده.
وأكد أحد أعضاء مجلس الإدارة البارزين في نادي الزمالك أنه تقرر تعيين حسام حسن مديرا فنيا للنادي القاهري العريق خلفا لهنري ميشال الذي أقيل أمس الأول، وقال: «انعقد مجلس إدارة النادي بعد مباراة الشرطة لمدة ثلاث ساعات لاختيار مدير فني جديد للفريق لخلافة هنري ميشال المقال، وقد انقسم المجلس بين حسام حسن، ومحمد حلمي المدير الفني للمنصورة بواقع أربعة أصوات لكل منهما ليحسم ممدوح عباس رئيس النادي الموقف لصالح حسام حسن الذي أصبح مطلبا ملحا لجماهير الزمالك».
وأضاف: «رغم حسم الموقف إلا أن المجلس قرر عدم الإعلان الرسمي النهائي إلا بعد الجلوس مع حسام وتدارك الخلاف المتوقع لإصرار حسام على جهاز فني كامل يضم شقيقه التوأم إبراهيم وطارق سليمان وطارق السعيد، لكن كل الدلائل تشير إلى قبول حسن بالمهمة ولو مع جهاز معاون من أبناء النادي على أن يختارهم حسام وأن كان سامي الشيشيني أقربهم بالإضافة إلى معتمد جمال».
وخسر الزمالك نصف المباريات التي خاضها في الدوري هذا الموسم، إذ حقق ثلاثة انتصارات وتعادل مرتين. وظهر الزمالك متماسكا في بداية اللقاء وشكل خطورة على مرمى الحارس أحمد سعد بدأت مبكرا مع الدقيقة الثانية اثر عرضية من الجانب الأيمن وصلت إلى رأس الغاني إبراهيم ايوا الذي أطاح بها خارج المرمى.
واستغل اتحاد الشرطة الاندفاع العشوائي للاعبي الزمالك وعدم الارتداد السريع إلى الدفاع ومن أحدى الهجمات المرتدة السريعة تقدم الغاني صامويل كيرا من الجانب الأيمن ولعبها عرضية متقنة على رأس بوبا الذي أسكنها الشباك على يمين الحارس عبد الواحد السيد (24).
واستثمر اتحاد الشرطة مجدداً الهجمة المرتدة السريعة مستغلا الاندفاع الهجومي العشوائي للاعبي الزمالك واستطاع كيرا تسجيل الهدف الثاني بعدما وصلته الكرة من خالد قمر فسددها أرضية على يمين الحارس عبد الواحد السيد (70). واستمر الإنتاج الحربي في مواصلة تألقه وفاز على الجونة 2 -صفر لمحمد أبو العلا (8) وجمعه مشهور (34 من ركلة جزاء)، ليصبح في المركز الخامس برصيد 15 نقطة، فيما تجمد رصيد الجونة عند 11 نقطة في المركز الحادي عشر. وتعادل بترول اسيوط مع انبي 1-1، تقدم انبي عبر الغاني فينسن دي فونيه (4) وأدرك بترول أسيوط التعادل بواسطة وائل فرج (76). وواصل حرس الحدود عروضه المتأرجحة بخسارته أمام الاتحاد السكندري صفر-1 أحرزه محمد رجب ريعو (28).

زاهر: روراوة ممنوع من دخول مصر

أكد سمير زاهر، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن ملف الشكوى المصرية لـ»الفيفا» عن مبارة مصر والجزائر في تصفيات المونديال، تضمن صوراً ومقاطع فيديو تدين الجماهير الجزائرية وتورطها في أعمال شغب والتي حظيت باهتمام وتقدير مسؤولي «الفيفا».
وقال في تصريح لصحيفة «الحياة» إن لجنة النظام في «الفيفا» ستحقق في هذه التجاوزات، ومناقشة جميع أبعاد القضية غداً، وكشف زاهر أن الجهات المصرية الرسمية ستتخذ قراراً بمنع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة من دخول مصر بعد التأكد من أنه المحرض الرئيس للأحداث، فضلا عن «تلفيق» حادثة تعرض الحافلة الجزائرية للرشق بالقاهرة، وقال: «اتفق روراوة مع جزائريين مقيمين بالقاهرة لرمي «طوبة» على الحافلة ثم بعد ذلك أكمل اللاعبون التمثيلية بتحطيم الحافلة من الداخل، وهو ما كان السبب في اشعال شرارة الأزمة»

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»