الاتحاد

الرياضي

القادسية يبدأ الدفاع عن اللقب بمواجهة الصليبخات

تنطلق اليوم بطولة الدوري الكويتي رقم 48 لكرة القدم، ويشهد اليوم الأول للمنافسات ظهور حامل اللقب القادسية الفائز منذ أيام بكأس السوبر، يواجه الصاعد حديثا من الدرجة الأولى الصليبخات، ويلتقي أيضا في افتتاحية البطولة كاظمة مع التضامن، وتجرى غدا بقية مباريات الجولة الأولى فيلتقي السالمية مع العربي والكويت مع النصر، وتقام المباريات على ملاعب الفرق المذكورة أولا. يذكر أن العربي صاحب الرقم القياسي في الحصول على اللقب بـ16 بطولة ووراءه القادسية بـ 12 بطولة والكويت 10 مرات ولكل من كاظمة والسالمية 4 مرات والجهراء مرة واحدة.
يدخل القادسية اليوم المواجهة الأولى وهو بمعنويات عالية بعد الفوز الكبير على الكويت برباعية وحصوله على كأس السوبر للمرة الأولى في تاريخه، كما أن صفوفه مكتملة بانضمام السوري فراس الخطيب الذي لم يشارك أمام الكويت لوجوده في كوالامبور بعد ترشحه للقب أفضل لاعب آسيوي الذى ذهب إلى الياباني ايندو.
وسيدفع مدرب القادسية محمد إبراهيم بكل أوراقه الرابحة اليوم بحثا عن فوز كبير ليكون بمثابة جرس إنذار لمنافسيه ودفعة قوية في نفوس لاعبيه ، وسيكون على رأس المشاركين نجومه بدر المطوع الحاصل على لقب افضل لاعب فى لقاء السوبر ونواف الخالدي وخلف السلامة ونهير الشمري ومساعد ندا ومحمد راشد وطلال العامر والايفوارى كيتا والسورى جهاد الحسين.
أما الصليبخات الذى استعد هذا الموسم بمعسكرين خارجيين في مدينة الاسكندرية المصرية فهو فريق طموح ويقوده مدرب كفء هو ثامر عناد الذي استطاع أن يقود فريقه إلى الممتاز بعد جهد كبير الموسم الماضي، وقد دعم الصليبخات صفوفه بأربعة لاعبين أجانب منهم اثنان من البرازيل واخران من نيجيريا وساحل العاج، ويسعى عناد إلى البقاء في الممتاز مع الظهور بمستوى مشرف هذا الموسم.
ويخوض كاظمة اللقاء اليوم بروح جديدة باشراف مدربه الروماني بيلاتشي الذي تعهد بإعادة البرتقالي إلى منصات التتويج التي غاب عنها كاظمة في السنوات الست الأخيرة، والفريق يضم مجموعة من اللاعبين المتميزين أصحاب الخبرات العالية منهم نواف الحميدان وجراح الظفيري وفهد الفهد والحارس أحمد الفضلي، ومعهم من الصاعدين طارق الشمري وفهد العنزي، ويضم الفريق أربعة لاعبين برازيليين دفعة واحدة يشارك منهم اليوم سالاس رأس الحربة ولاندرو لاعب الوسط.
ولن يكون التضامن لقمة سائغة أمام كاظمة فهو يسعى للظهور المشرف هذا الموسم بعد أن أعاد مدربه السابق الروماني مولودفان الذي يؤكد أنه يعمل على أن يكون للتضامن مكان وسط الكبار على المراكز الأولى بعد نضج لاعبيه في مقدمتهم الدولي حمد أمان وأحمد سالم وعبد الله مشيلح ووليد وارد وعبد العزيز عشوان. ويرى أن التضامن يمكنه الصمود أمام الفرق الكبيرة إذا وثق لاعبيه في انفسهم، إذ أنهم يخسرون بأخطاء ساذجة.

العربي يحمل الرقم القياسي في مرات الفوز بلقب الدوري
يحمل العربي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب الدوري واحرزه 16 مرة، يليه القادسية (12)، ثم الكويت (10 مرات)، وكاظمة (4)، والسالمية (4) والجهراء مرة واحدة. وسيكون الصراع على اللقب منحصرا كالعادة بين القادسية حامله والكويت بطل كأس الأمير والعربي والسالمية وكاظمة. وأجرت فرق الدوري تغييرات كبيرة في الأجهزة الفنية واللاعبين، واستعدت للدوري في معسكرات خارجية في الصيف الماضي، وخاضت العديد من المباريات الودية. وشهدت تقلص وجود المدرب المحلي من 4 في الموسم الماضي إلى 3 مدربين في الموسم الجديد، هم محمد إبراهيم مدرب القادسية، ومحمد عبد الله مدرب الكويت، وثامر عناد مدرب الصليبخات. واعتمدت 5 أندية على مدربين أجانب هذا الموسم، هم الرومانيان الكسندر مولدوفان (التضامن) وايلي بلاتشي (كاظمة) والكرواتي دراجان سكوسيتش (العربي) والبلجيكي وليام توماس (السالمية) والبرازيلي مارسيلو كابو (النصر). يذكر أن دوري الموسم الحالي سيستمر بنفس نظام الموسم الماضي، وبمشاركة 8 فرق، ويقام من ثلاثة مراحل، ويختتم في 13 أبريل المقبل حسب البرنامج المقرر، وقد يطرأ عليه تعديلاً، وفي نهاية الموسم يهبط فريقا واحدا ويصعد بدلاً عنه بطل الدرجة الثانية إلى مصاف دوري الأضواء

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»