الاقتصادي

الاتحاد

حركة الاتصال على شبكة «دو» تقفز 198% نهاية 2010

شهدت شبكة الهاتف المتحرِك الخاصة بشركة (دو) قفزة في حجم حركة الاتصال ليلة العام الجديد 2011 وصلت إلى 198% خلال ساعة الذروة مساء 31 ديسمبر الماضي، مقارنة بحركة الاتصال خلال بقية أيام ديسمبر.
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إنه على الرغم من هذا الارتفاع استمتع عُملاء دو لخدمة الهاتف المتحرِك بالتواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم داخل وخارج الدولة كالمعتاد، وكان أقصى ارتفاع في الحركة على الشبكة في منطقة برج خليفة التي ازدحمت بالزائرين لمشاهدة الألعاب النارية في حينه، حيث بلغت الزيادة 205% عن النسبة المعتادة.
وقال حاتم بامطرف النائب الأول لتطوير الشبكة في (دو) “يعكس ذلك الجهود المستمرة التي تبذلها (دو) لتطوير الشبكة، ومنح العُملاء اتصالٍ عالي الجودة في مناسباتهم السعيدة كافة، وحتى بوجود كثافة في حركة الاتصال كأيام عيد الفطر وعيد الأضحى”.
وأضاف: “سنواصل جهودنا لتطوير الشبكة خلال العام الجديد 2011 لتقديم خدمات اتصال تفوق توقعات عُملائنا”.
يذكر أن (دو) حققت خلال العام الماضي 2010 العديد من الإنجازات على مستوى شبكة الهاتف المتحرِك. فبعد أن أنجزت (دو) تطوير شبكتها لتعمل بتقنية HSPA+ وتمنح سرعة بيانات تصل إلى 42.2 ميغابت في الثانية، انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مجموعة محدودة من الدول التي أطلقت هذا النوع من الشبكات، وأصبحت شبكة (دو) الأسرع في الإمارات والمنطقة. وعلى الرغم من حداثتها فقد نجحت (دو) خلال وقت قياسي بتغطية 99% من المناطق المأهولة بالسكان بشبكتها، و98% بالسرعة الجديدة للبيانات 42,2 ميجابت في الثانية.

اقرأ أيضا

سنغافورة تتكبد خسائر بقيمة 7 مليارات دولار جراء إجراءات الإغلاق