الإمارات

الاتحاد

إزالة 38 مبنى مشوهاً للمظهر العام في أبوظبي

إزالة مبان مهجورة (من المصدر)

إزالة مبان مهجورة (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

تعاملت بلدية مدينة أبوظبي، ممثلة بمركز بلدية المدينة خلال العام الماضي مع 117 مبنى مهجوراً ومشوهاً للمظهر العام، منها 38 مبنى مهجوراً تم هدمه، و13 مبنى صدر قرار إداري بالهدم بشأنها وقيد إجراءات التنفيذ.
وأوضحت إحصاءات مركز بلدية المدينة، أن العام الماضي شهد منح ملاك 12 مبنى مهجوراً مهلة زمنية أو صدرت لها رخص صيانة أو هدم، و27 مبنى تم إغلاق الإجراءات بشأنها نتيجة تجاوب ملاكها بصيانتها أو إشغالها أو تأمينها، و27 مبنى مهجوراً قيد الإجراء لدى اللجنة المعنية.
ودعت بلدية مدينة أبوظبي جميع ملاك البنايات المهجورة والمهملة في أبوظبي وضواحيها إلى أهمية اتخاذ الإجراءات التصحيحية بشأن هذه المباني، والتعاون مع البلدية والجهات المختصة لتسوية أوضاع المباني كونها مصدر تشويه للمظهر العام للمدينة، بالإضافة إلى خطرها المتمثل بتلويث البيئة والتسبب بإزعاج السكان وكونها مصدراً للأخطار الصحية، وتهدد سلامة سكان ومرتادي المدينة.
وبشأن الإجراءات المتبعة فيما يخص التعامل مع البيوت والمباني المهجورة، أفاد مركز بلدية المدينة بأنه يتم إخطار ملاك المباني المهجورة لصيانتها وإشغالها أو هدمها، وإحالة المباني للجنة للكشف على المباني المهجورة والمشوهة للمظهر العام لاتخاذ الإجراء اللازم حسب اختصاصاتها في حال عدم استجابة الملاك للإخطار وتصحيح وضع المبنى، والمتابعة مع اللجنة لحين صدور القرار الإداري بالهدم، والمتابعة مع قطاع البنية التحتية وأصول البلدية وتقديم الدعم اللازم لتنفيذ القرار الإداري الصادر.
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي ضرورة تقيد الاستشاريين والمقاولين بمعايير البيئة والصحة والسلامة أثناء تنفيذ عمليات هدم المباني على اختلاف أنواعها، من خلال اتباع الإجراءات المدروسة والمنهجية التي من شأنها الحد من الآثار الناتجة عن عمليات الهدم، سواء على أفراد المجتمع أو على البيئة والممتلكات العامة.
وأفاد مركز بلدية المدينة بأنه تم رصد 55.100 للمشوهات الداخلية والخارجية وبجميع أنواعها، وتم تحرير 2988 مخالفة وتنفيذ 403 حملات على المخالفين للقوانين وللحد من انتشار الظواهر السلبية.
وخلال العام الماضي، تمت إزالة العشوائيات الزراعية من الأحياء السكنية داخل جزيرة أبوظبي استجابة لشكاوى عدد من سكان مدينة أبوظبي من تراكم النفايات العشبية، وتزايد النباتات الضارة، والتي تكون سبباً في انتشار القوارض والحشرات وخلق بيئات غير آمنة.
وأكدت البلدية أن الحملة مستمرة إلى يونيو المقبل، وسيتم التركيز خلالها على إزالة العشوائيات الزراعية التي قد تشكل عائقاً لحركة المشاة والمركبات، تفاعلاً واستجابة لآراء عدد من سكان مدينة أبوظبي.
وخلال الحملة تمت إزالة 852 شجيرة، و246 شجرة نخيل جافة ومشوهة، و9458 متراً مربعاً من الأعشاب، و2350 شجرة مختلفة الأنواع.
وتدعو البلدية الجمهور للتعاون مع مفتشيها والتفاعل بشكل دائم ومستمر معها عبر قنوات التواصل المخصصة، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو أرقام الهواتف المخصصة لذلك من أجل التبليغ عن أماكن العشوائيات الزراعية التي قد يرونها في أي منطقة، وذلك من أجل التعامل الفوري معها والحفاظ على بيئة أبوظبي صحية آمنة لينعم المجتمع ببنية تحتية مثالية ومرافق عامة متناسقة وخدمات بلدية ذات كفاءة عالية.

اقرأ أيضا