الاتحاد

الاقتصادي

«قمة طاقة المستقبل» تناقش قضايا التمويل المبتكر بعد الأزمة المالية

يركز منتدى التمويل، الذي سيعقد في آخر أيام القمة العالمية لطاقة المستقبل بأبوظبي، على كيفية ابتكار طرق لتدبير الأموال اللازمة لمشاريع الطاقة المتجددة، لا سيما بعد الأزمة المالية العالمية.
وأكدت “ريد للمعارض”، منظمة الحدث، في بيان صحفي أمس، أن المنتدى سيشهد لقاء عدد من أهم الممولين لمناقشة التأثيرات، التي خلفتها الظروف الاقتصادية الصعبة على مشاريع وخدمات ومنتجات الطاقة المتجددة، إضافة إلى المعايير، التي يبحث عنها المستثمر في هذا القطاع والمخاطر المتعلقة به.
وسيكشف المنتدى أيضاً أبرز الممولين وأصحاب رؤوس الأموال المشتركة وتطلعاتهم نحو تمويل طاقة المستقبل.
وستنطلق القمة العالمية لطاقة المستقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة ما بين 17 و20 يناير الجاري.
وأعلنت “ريد” أسماء المتحدثين الرئيسيين في المنتدى.
وتضم لائحة المتحدثين في منتدى التمويل مديرين تنفيذيين من شركات رائدة عالمياً في مجال التمويل، وشركات خاصة في مجال معلومات الأسواق، ومنها “بلومبيرج نيو إينيرجي فاينانس” والمؤسسة الأوروبية للتغيير المناخي، ومنظمة الأمم المتحدة للتطوير الصناعي، و”أمباتا كابيتال بارتنرز”، و”سيمينز فينتشر كابيتال”، و”كلايمت جينج كابيتال”، و”دي بي لاستشاريي التغيير المناخي”، ومجموعة دويتشه بنك، إضافة إلى رئيس الاقتصاديين في الوكالة العالمية للطاقة والبارون ستيرن من برينتفورد، رئيس معهد قرانتهم لأبحاث التغيير المناخي والبيئة، جامعة لندن للاقتصاد، بريطانيا.
وقال فريدريك تو، رئيس شركة ريد للمعارض “فقد كان التمويل أحد أهم الخطوات وأكثرها صعوبة لصناع مشاريع الطاقة المتجددة، خصوصاً في ظل آثار الظروف الاقتصادية الأخيرة”.
وأضاف “قمنا هذا العام بجمع عدد من أهم الممولين والمستثمرين والاستشاريين والشركات الخبيرة في معلومات الأسواق لنوفر للمشاركين في القمة نظرة عامة وأحدث التطورات التي طرأت على صعيد تمويل مشاريع وحلول طاقة المستقبل”.
وسيتم افتتاح منتدى التمويل بكلمة يلقيها فيث بايرول، رئيس الاقتصاديين في الوكالة العالمية للطاقة، حيث سيطرح آخر الإحصائيات والدراسات حول سوق الطاقة من الوكالة، إضافة إلى تحليل شامل عن الوضع العالمي لسياسات الطاقة.
وقدرت الوكالة أن تكلفة إزالة الكربون من التركيبة العالمية لمصادر الطاقة بترليون دولار العام الماضي، ومن المتوقع أن يناقش المتحدثون خلال منتدى التمويل سبل التعامل مع هذه القضية والقضايا الأخرى المتعلقة بتمويل الطاقة.
وسيتلو كلمة افتتاح الجلسة الرئيسية للمنتدى تحت عنوان “رواد التمويل في الطاقة المتجددة – آراء من المستثمرين” مايكل ليبرك، الرئيس التنفيذي لشركة بلومبيرغ نيو إينيرجي فاينانس، بريطانيا.
وتتضمن الجلسة أيضاً كلاً من كينيث بيتمان، عضو مجلس إدارة مجلس كندا الوطني للطاقة، والبارون ستيرن من برينتفورد، رئيس معهد قرانتهم لأبحاث التغيير المناخي والبيئة، جامعة لندن للاقتصاد، بريطانيا، ومورقان بازيليان، مستشار خاص للطاقة، منظمة الأمم المتحدة للتطوير الصناعي (UNIDO)، النمسا، وكايو كوج - ويسر، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة دويتشه بنك، بريطانيا، وأليكس أوشنيد، رئيس الاستثمارات، مصدر، الإمارات العربية المتحدة.
وسيعقب الجلسة الرئيسية ثلاث جلسات تناقش تمويل طاقة المستقبل.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء إيطاليا سيطالب الاتحاد الأوروبي بتغيير قواعد الموازنة