السبت 24 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

جيتس يتوقع «تحولا حاسما» في أفغانستان قبل نهاية العام

جيتس يتوقع «تحولا حاسما» في أفغانستان قبل نهاية العام
23 ابريل 2011 00:25
أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أمس الأول أن الحرب في أفغانستان قد تشهد «تحولا حاسما» إذا ما تمكنت القوات الدولية بحلول نهاية 2011 من منع مقاتلي حركة طالبان من استعادة المناطق التي خسروها العام الماضي. فيما قتل جندي أطلسي وخمسة من قوات حرس الحدود الأفغاني بتفجيرين منفصلين. وقال جيتس خلال مؤتمر صحفي «هذه السنة هي سنة حاسمة. لقد طردنا طالبان من مناطق كانوا يسيطرون عليها لسنوات، بما في ذلك معقلهم (في جنوب البلاد) أنهم يعتزمون بكل وضوح استعادتها». وأضاف إنه إذا تمكنت الولايات المتحدة وحلفاؤها من الحفاظ على المناطق التي سيطروا عليها, عندها «اعتقد انه من الممكن أن نكون بحلول نهاية العام قد تجاوزنا منعطفا حاسما». وتنشر الولايات المتحدة في أفغانستان 100 ألف جندي يؤازرهم 48 ألف جندي من دول التحالف. وبعدما شدد التحالف الدولي ضغطه طوال الشتاء على حركة طالبان التي تخفف خلال هذا الفصل من حدة هجماتها، يتوقع حلف شمال الأطلسي أن تستأنف دورة العنف مجددا مع حلول فصل الربيع. وأوضح نائب رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة الجنرال جيمس كارترايت أن الكثير من مقاتلي طالبان منشغلون حاليا بحصاد موسم الأفيون والذي يستمر عادة حتى منتصف مارس. وأضاف انه في الأسابيع المقبلة هناك خطر بأن تتحول هجمات طالبان اكثر فأكثر إلى «هجمات فردية كبيرة» اكثر منها هجمات تقودها مجموعات مسلحة. في غضون ذلك، قالت قوة المساعدة الأمنية الدولية بقيادة الناتو إن أحد جنودها قتل بهجوم مسلح بشرق البلاد أمس الأول. ولم يكشف الحلف في بيان أمس جنسية القتيل ولم يحدد المنطقة التي وقع بها الهجوم. وقال مسؤولون أفغان أمس إن خمسة من قوات حرس الحدود قتلوا بانفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب طريق في جنوب البلاد، كما لقي جندي في حلف شمال الأطلسي (ناتو) حتفه أيضا في هجوم مسلح بشرق البلاد. وأوضح الجنرال عبد الرزاق قائد قوات حرس الحدود في المنطقة الجنوبية إن القتلى كانوا يستقلون حافلة بمنطقة سبين بولداك بإقليم قندهار مساء أمس الأول عندما اصطدمت بالقنبلة. وذكر أن شرطيا أصيب في الهجوم.
المصدر: واشنطن، كابول
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©