الاتحاد

معرض الكتاب

الجيوسي وروائيو «البوكر» في «بحر الثقافة»

رواي?يو البوكر خلال ندوتهم (من المصدر)

رواي?يو البوكر خلال ندوتهم (من المصدر)

فاطمة عطفة (أبوظبي)
في أول أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب، احتفلت «مؤسسة بحر الثقافة» باعتبارها مؤسسة، بعد أن شاركت في الدورة الماضية من المعرض باسم منتدى «بحر الثقافة»، وذلك بحضور سمو الشيخة الدكتورة شمه بنت محمد بن خالد آل نهيان، وتعتبر المؤسسة أن الثروة المعرفية، فكرا وثقافة وتراثاً، هي الثروة الحقيقية التي يعتمد عليها عالمنا المعاصر في بناء حياته الجديدة وإدارة شؤونه في جميع النواحي، كما ترى أن تعزيز العمل والإنتاج الثقافي المحلي والعربي ونشره وتأكيد حضوره في المشهد العالمي يبني جسورا ثقافية بين الإمارات والعالم.
وقد قامت المؤسسة في مستهل فعالياتها باستضافة عدد من الأدباء والشعراء، ومنهم الدكتورة سلمى الخضراء الجيوسي، وقد تضمن البرنامج عقد حوارات متنوعة، من أبرزها موضوع «أم الإمارات.. دعم ورفع شأن المرأة الإماراتية» جرى فيه استعراض دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وذلك بكلمة قدمتها العنود نيابة عن سعادة نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام.
وفي ختام برنامج الأمس، تم كذلك استضافة الروائيين المرشحين للقائمة القصيرة لجائزة البوكر 2014، حيث قدم كل روائي لمحة عن تجربته في العمل الروائي، بالإضافة إلى إلقاء ضوء على جوانب من رواياتهم الفائزة، من خلال الإجابة على تساؤلات الحضور.
وكانت الدكتورة حصة لوتاه المستشارة في «مؤسسة بحر الثقافة» قد تحدثت خلال مؤتمر صحفي أقيم في جناج المؤسسة بالمعرض، موضحة أن المؤسسة التي ترأسها الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان أعدت برنامجاً حافلاً حول مشاركة المؤسسة في المعرض، يتضمن جلسات نقاشية وحوارية وورش عمل للكتابة الإبداعية، إلى جانب احتفالية خاصة باطلاق المؤسسة رسميا ومشروع الترجمة الذي تتبناه «بحر الثقافة».
ولفتت الدكتورة حصة لوتاه إلى أن المؤسسة حرصت على إعداد برنامج قائم على تنويع الأنشطة التي سوف تقدم في أيام المعرض، ومنها ندوة حول الطاقة الايجابية في المكان، وكيف نعززها للدكتور محمد الصاوي، إضافة إلى تنظيم جلسات نقاشية مفتوحة حول التشكيل الروائي بين الإيقاع والصورة تقدمه الدكتورة لنا عبدالرحمن، في حين ستقدم الكاتبة السعودية بدرية البشر كلمة حول تجربتها في العمل الروائي، بعنوان: «معنى أن تكوني كاتبة».
ونوهت د. حصة بأن المؤسسة ستستضيف عددا من الأدباء والفنانين الإماراتيين، من بينهم عبد العزيز المسلم الذي سيقدم جلسة نقاشية حول التراثيات، في حين ستقدم نجوم الغانم وخالد البدور تجربتهما الفنية والثقافية والشعرية، إلى جانب استضافة الفنان نصير شمة، حيث سيتحدث عن الموسيقى تاريخ وأنغام.
وحول تجربة المؤسسة في مجال الترجمة أكدت الدكتورة حصة لوتاه حرص المؤسسة على ترجمة الكتب الروائية العربية، مثل كتاب «تيجان ملوك حيمر» الذي يشير إلى أن الرواية في التاريخ العربي قديمة منذ عقود طويلة.
ومن البرامج الثقافية في المستقبل أوضحت لوتاه أن المؤسسة ستعمل على تعزيز تواصلها مع المؤسسات الثقافية في الدولة، مثل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والهيئات الثقافية المختلفة في الدولة لتوسيع نشاطها داخل الدولة وخارجها.
جدير بالذكر انه تم إطلاق بحر الثقافة في أبوظبي في عام 2004 برئاسة الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان.

اقرأ أيضا