الاتحاد

الاقتصادي

«طيران الإمارات» و «وصل» تجددان عقود إدارة 5 فنادق مع «ستاروود»

أحمد بن سعيد وفريتس عقب توقيع الاتفاقية

أحمد بن سعيد وفريتس عقب توقيع الاتفاقية

وقعت مجموعة طيران الإمارات ووصل لإدارة الأصول اتفاقية مع مجموعة ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات السياحية، لتمديد عقود التشغيل والإشراف على إدارة خمسة فنادق، بينها لوميريديان العقه، والفنادق الأربعة لعلامة “ميرديان وويستن”، التي تندرج تحت مظلة محفظة وصل للضيافة في دبي.
ويمتد عقد الإدارة الجديد حتى عام 2025، ويشمل فنادق لوميريديان دبي، لوميريديان الميناء السياحي، ولوميرديان فيروي وفندق ويستن دبي.
وقع الاتفاقية نيابة عن مجموعة وصل لإدارة الأصول سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس المجلس الاستشاري في وصل للضيافة، وهشام عبدالله القاسم الرئيس التنفيذي في مجموعة وصل وفريتس فان باسشن الرئيس التنفيذي لمجموعة ستاروود.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم في بيان صحفي أمس: “لقد لعب القطاع السياحي في دبي دوراً رئيسياً في وضع دبي ودولة الإمارات على خريطة السياحة العالمية، وتسهم الشراكة مع ستاروود للفنادق والمنتجعات في تعزيز وضع فنادق المنطقة، من خلال نقل الخبرات العالمية والحضور الدولي، منوهاً بأن ستاروود بشبكتها الواسعة تمثل إضافة نوعية لهذه الفنادق”.
ولفت هشام القاسم الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول إلى أن حكومة دبي حريصة على تعزيز المبادرات الاستراتيجية الرامية إلى تطوير قطاع السياحة بشكل فعال، وتعزيز الخطط والرؤى المستقبلية لهذا القطاع، مشيراً إلى أن مجموعة وصل تمتلك حضوراً قوياً في قطاع الضيافة في دبي، وذلك عبر شركتها الفرعية المملوكة بالكامل “وصل للضيافة”.
وأوضح أن محفظة “وصل للضيافة” تضم سبعة فنادق بإجمالي 2200 غرفة، وتدار من جانب مجموعة ستاروودز ومجموعة حياة، وتوفر فنادقها خدمات لرجال الأعمال والسياح والزوار، وتضم فندق لوميريديان دبي ولوميرديان فيروي ولوميرديان الميناء السياحي ووستن دبي، وحياة ريجنسي وجراند حياة وبارك حياة، بالإضافة إلى مرافق ترفيهية مثل جراند سينيبلكس.
وقال هشام القاسم “إن وصل للضيافة تعمل على إعداد البحوث والدراسات الخاصة في هذا القطاع، والتي تظهر نتائجها الفرص الكبيرة والمتاحة لتحقيق المزيد من التوسع والتميز في عروض الخدمات على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، مؤكداً أن الشركة تواصل جهودها على تطوير أعمالها في هذا القطاع الحيوي، معتبراً الاهتمام بهذا الجانب عنصراً محورياً ضمن استراتيجيتها المؤسسية الشاملة، وبما يسهم في دعم رؤية دبي للنمو المستدام والتنويع”.
وأضاف “إن وصل حالياً تولي اهتماماً خاصاً للمشاريع السياحية، وأنها تنوي القيام بتطوير مشاريع ترفيهية متميزة وتتطلع قدماً لزيادة عدد الفنادق التي تندرج ضمن محفظتها، مشدداً على أهمية إدراك نمو القطاع السياحي والذي بات يعد من الأعمدة الرئيسية في اقتصاد دبي”.
وأشار إلى النمو الكبير، الذي حققته دبي على هذا الصعيد، والذي ساهم بشكل فعال في توجيه جزء كبير من الاستثمارات العقارية إلى القطاع السياحي بما يخدم توجهات الإمارة في أن تصبح وجهة سياحية عالمية متميزة، وهو ما يصب بطبيعة الحال في إعطاء المزيد من الزخم لاقتصاد الإمارة بشكل عام وللقطاع على وجه الخصوص.
ونوه القاسم إلى ما تشهده إمارة دبي من تطور ملحوظ ونمو متزايد في عدد الفعاليات الإقليمية والعالمية المتميزة المقامة على أراضيها، والتي تلعب دوراً كبيراً في تنشيط الحركة الاقتصادية وتساهم بشكل سريع في استعادة ثقة المستثمرين في دبي وتنامي قدرتها التنافسية.
وقال “من أهم هذه الفعاليات مهرجان صيف دبي، الذي كان قد سجل ارتفاعاً بنسبة 15% في إشغال الفنادق في عام 2010 و150 مليون دولار مبيعات مراكز التسوق، معتبراً أن هذا الانتعاش الاقتصادي ترتب عليه نمو في الحركة السياحية والخدماتية، وينعكس إيجاباً في الأداء المصرفي وقطاع البنوك والعديد من الأنشطة الأخرى المساندة”.
وقال “فريتس فان باسشن” “تركز ستاروود على ترسيخ أقدامها وتنمية وجودها من خلال العمل مع الشريك المناسب في المكان المناسب، وتأتي الاتفاقية مع مجموعة الإمارات ومجموعة وصل لإدارة الأصول لتعكس هذا التوجه”، منوهاً بأهمية المزايا التنافسية التي نتمتع بها في الشرق الأوسط، ونضع هذه المنطقة ضمن أولويات ستاروود ضمن سعيها لإحراز المزيد من التقدم وتنمية العلاقات مع الشركاء”.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف