أكد محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي لرياضة السيارات أن تنظيم كأس عالمي أقوى للراليات الصحراوية الطويلة سيساعد في نقل رالي أبوظبي الصحراوي إلى مستويات أعلى وأرفع. وابتداء من العام القادم، سيتم دمج بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطولية وكأس الباخا العالمية للسباقات الطولية في سلسلة عالمية واحدة في خطوة للارتقاء لمستوى أعلى في بطولات سباقات الراليات الطولية. وكان محمد بن سليم، مؤسس رالي الإمارات الصحراوي، وأحد الأعضاء الرئيسيين في فريق الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” للتخطيط، قد قدم المقترح للنقاش وحضر اجتماع مجلس رياضة السيارات العالمي الذي أقر المقترح في جنيفا الأربعاء الماضي. وقال ابن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات وأول عربي منتخب في عضوية مجلس رياضة السيارات العالمي: “إنها خطوة منطقية تصب في صالح سباقات الراليات الطولية”. وأضاف: “إنها تؤسس لسلسلة كأس عالم أقوى. نتطلع أيضا للترحيب ببعض الفرق المشاركة في كأس باخا العالمية في رالي أبوظبي الصحراوي للمرة الأولى، وهذا من شأنه أن ينتقل بالحدث إلى مستوى آخر من حيث القوة والمنافسة حيث المشاركة الدولية الواسعة والأصداء الكبيرة التي سيتمتع بها”.