الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرة في الضفة الغربية تدعم فرنسا وتندد بالإرهاب

فلسطينيون خلال مسيرة في رام الله تضامنا مع فرنسا ضد الإرهاب (أ ب)

فلسطينيون خلال مسيرة في رام الله تضامنا مع فرنسا ضد الإرهاب (أ ب)

رام الله (وكالات)
تظاهر مئات الفلسطينيين أمس وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة تضامنا مع فرنسا وتنديدا بالعملية الإرهابية التي استهدفت صحيفة «شارلي ايبدو».
وحمل المشاركون وبينهم أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وصحفيون، لافتات كتب عليها «فلسطين تتضامن مع فرنسا ضد الإرهاب».
وقال أمين سر المنظمة ياسر عبد ربه «هذه رسالة فلسطينية للشعب الفرنسي مفادها أننا نقف بثبات معـكم ضد الإرهاب.. نحـن ضحايا الإرهاب مثلكـم وســنتمكن معا من إنقـاذ القيـم التي نحـارب من أجلها.. قيـم التحرر والحرية لاسيما حـرية التعبير والمساواة بـين كـل الشعـوب وكـل الأعراق».
وقال كبير المفاوضين صائب عريقات «إن الرئيس محمود عباس الـذي شـارك في المسيرة الصامتة أمس في باريس سلم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند رسالة من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية تدين كل أنواع الإرهاب، وتتضامن مع فرنسا ضد هذا الاعتداء البشع».

اقرأ أيضا

توسك وجونسون يتبادلان اللوم بشأن المسؤول عن "بريكست" دون اتفاق