صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«تنظيم الاتصالات»: ندرس مشاركة مواقع شبكة الجيل الخامس بين «اتصالات» و«دو»

تقنية الجيل الخامس تتيح مجموعة جديدة من حالات الاستخدام المتطورة (أرشيفية)

تقنية الجيل الخامس تتيح مجموعة جديدة من حالات الاستخدام المتطورة (أرشيفية)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تعكف الفرق التقنية التابعة للهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بالدولة، في الوقت الراهن، على دراسة تقاسم ومشاركة مشغلي القطاع «اتصالات» و«دو» في مواقع شبكة الجيل الخامس للهاتف المتحرك «5G»، التي من المنتظر أن تنطلق أولى خدماتها تجارياً بالسوق المحلي قبل نهاية العام الجاري.
وقالت هيئة تنظيم الاتصالات لـ «الاتحاد» إن العمل جارٍ حالياً على دراسة موضوع المشاركة في المواقع لشبكة الجيل الخامس، مؤكدة أن اختيار المواقع يعتمد على نوع هوائيات الجيل الخامس وتركيب الأبراج الحالية وخطط النشر، التي من المنتظر أن يتم الاتفاق عليها مع المشغلين وتحت إشراف الهيئة.
وفيما يتعلق بنسب إنجاز ترتيب وتخصيص الترددات المتعلقة بشبكة الجيل الخامس بما يتوافق وأعلى المعايير العالمية، قالت الهيئة إن عملية تخصيص الترددات تحتاج إلى تنسيق عالمي وإقليمي لتقديم الخدمات بفعالية أكثر، وهو ما يجري حالياً من خلال المشاركة الفاعلة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلةً في الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، بمختلف الفعاليات والاجتماعات التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات والمجموعة العربية لتنسيق ترتيب الترددات، متوقعة أن يكون الإطلاق الأولي في نطاق 3600-3800 ميجاهيرتز.
وتعد تقنية الجيل الخامس العامل الرئيس في تمكين الثورة الصناعية الرابعة والمدن الذكية، وتعمل بالتزامن مع تقنية الجيل الرابع ضمن معيار (3GPP) الإصدار 15، كما تستطيع تقنية الجيل الخامس التعامل مع حجم كبير من الاتصال والبيانات في نفس الوقت وفي أي منطقة جغرافية، نظراً للنطاق الترددي المتطور.
وتمكّن تقنية الجيل الخامس المستخدمين من الاستمتاع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح دون انقطاع بتقنية (4K)، علاوةً على تجربة استثنائية لألعاب الفيديو بتقنية الواقع المعزز بالواقع الافتراضي، بالإضافة إلى أنظمة التنقّل الذكي، وذلك بفضل السرعات الفائقة ووقت الاستجابة المنخفض التي توفرها شبكة الجيل الخامس.
وأضافت الهيئة أنها تعتزم بالتعاون مع مشغلي قطاع الاتصالات في الإمارات «اتصالات» و«دو»، إطلاق شبكة الجيل الخامس في منطقتين مختارتين في كل من أبوظبي ودبي خلال الربع الأخير من العام الجاري، تمهيداً لنشر الشبكة تباعاً في باقي أنحاء الدولة، مؤكدة أنه يتم في الوقت الراهن وضع اللمسات الأخيرة على خطط نشر شبكة الجيل الخامس في إمارتي أبوظبي ودبي، مضيفة أن الإعلان عن المناطق الجديدة سيتم بعد الانتهاء من خطط نشر الشبكة.

تنسيق حكومي
وأكد حمد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، مؤخراً، أن الهيئة تعمل في الوقت الراهن بالتنسيق مع حكومتي أبوظبي ودبي على اختيار منطقة في كل مدينة منهما للشروع في تركيب المحطات الداعمة لشبكة الجيل الخامس للهاتف المتحرك «5G» قبل نهاية العام الجاري، حيث تقوم من جانبها بترتيب الترددات المتعلقة بالجيل الخامس، فضلاً عن إخلاء بعض الترددات بهدف تخصيصها لتقنيات الجيل الخامس، بما يتوافق وأعلى المعايير العالمية في هذا المجال.
وأوضح أن الهيئة أعدت نموذج عمل يوضح آلية التشارك في أبراج شبكات الهاتف المتحرك، بما في ذلك الجيل الخامس، وذلك لضمان مصالح الشركتين، انطلاقاً من حرص الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات على تعزيز فعالية الاستثمارات في قطاع الاتصالات، حيث باتت المشاركة في مواقع المحطات إلزامية، بالإضافة إلى اتفاقية التشارك في تطوير البنية التحتية.

الدور الرقابي
وأنشأت الهيئة في وقت سابق لجنة توجيهية لمتابعة تطورات هذه التقنية وجهود المشغلين لتبنيها، ويرأسها المدير العام للدور الرقابي والقيادي، وأنشأت المبادرة أيضاً ثلاث لجان، بما في ذلك جميع أصحاب المصلحة (المشغلون والمصنعون والأوساط الأكاديمية والمستخدمون) من أجل تضافر الجهود على هذا الصعيد.
وكانت «اتصالات» أعلنت مؤخراً عن إطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (C-Band) في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يتبنى إطلاق التقنية الجديدة.
وتتضمن المرحلة الأولى من الإطلاق خدمات الجيل الخامس الثابت للإنترنت اللاسلكي في بعض المواقع في الدولة، وسيتم التوسع تدريجياً في نشر الخدمات لتشمل باقي أرجاء الدولة اعتماداً على احتياجات العملاء ومتطلباتهم، وستتوفر الأجهزة وخدمات الجيل الخامس الثابت ابتداءً من شهر سبتمبر المقبل.
من جانبها، أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» مؤخراً عن جهوزيتها لإطلاق تقنية الجيل الخامس، انسجاماً مع رؤية هيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات، ووفقاً لمعايير تقنية الجيل الخامس (NSA) 5G العالمية، إضافة إلى تعاونها مع العديد من شركائها لإجراء تجارب ميدانية في مناطق مختارة في أبوظبي ودبي خلال الربع الأول من عام 2018، كما تعلن أن شبكتها التجارية للجيل الخامس ستكون متاحة للجمهور لحظة توفر أجهزة الاتصال الداعمة لها.