الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الوحدة يفقد جهود حيدر وماجراو أمام النصر

الوحدة يفقد جهود حيدر وماجراو أمام النصر
22 ابريل 2011 22:43
يفقد الوحدة جهود لاعبيه حيدر ألو علي ومارسيو ماجراو للإيقاف، في مباراته أمام النصر ضمن الجولة 17 لبطولة دوري المحترفين لكرة القدم يوم الاثنين المقبل، بعد حصولهما على الإنذار الثالث، لتواصل "العنابي" خوضه المباريات وسط أزمة حادة في المدافعين، حيث يغيب أيضاً بشير سعيد وعيسى سانتو وطلال عبد الله وعمر علي عمر، بجانب بيانو للإصابة. وتعزز صفوف الفريق عودة البرازيلي هوجو للمشاركة، حيث افتقد الفريق جهوده في مباراة الجولة الماضية أمام دبي للإيقاف كذلك، لكنه شارك في آخر مباراة للفريق أمام الاتحاد السعودي في دوري أبطال آسيا والتي شهدت أداءً دفاعياً متميزاً للفريق تغلب به على ظروفه الحالية، وفي الوقت نفسه يعود المدافع حمدان الكمالي للمشاركة، ويعول الجهاز الفني على الروح القتالية التي أدى بها الفريق آسيوياً، وقال جوزيف هيكسبيرجر مدرب "العنابي": إذا ما تواصلت هذه الروح في الفترة القادمة، فإن الفريق لن يخسر أي مباراة في الدوري، أو آسياً، بغض النظر عن المجموعة التي تشارك وأشاد بالمردود المتميز لفريقه أمام الاتحاد، وبصفة خاصة ما قدمه محمود خميس كقلب دفاع وحسن أمين في مركز الظهير أيسر. على صعيد آخر أوضح حاتم بن جمعة طبيب الفريق أنه لا توجد أي إصابات أخرى بين اللاعبين باستثناء الحالات المعروفة التي يتوقع عودتها تدريجياً، وفي مقدمتها المدافع بشير سعيد الذي تعرض للإصابة في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وكان الوحدة قد استأنف تدريباته أمس الأول، ولم يخضع الفريق للراحة عقب عودته من جدة فجر اليوم نفسه، وأدى اللاعبون الذين شاركوا أمام الاتحاد تدريبات في الجيمانيزيوم، فيما اخضع مساعد المدرب ومدرب اللياقة المجموعة التي لم تشارك لتدريبات بدنية وبالكرة. وتسود أجواء الفريق حالة من الثقة، بعد العرض التكتيكي الجيد في جدة، والعودة بنقطة مهمة أبقت على فرصة الفريق قائمة بقوة، في التأهل للمرحلة التالية من دوري أبطال آسيا، وفي الوقت ذاته تجعل النتيجة الفريق يعود، وهو في حالة معنوية جيدة للدوري الذي قدم خلال جولاته الماضية، مستوى متذبذبا، وحقق نتائج متواضعة في أغلبها وهو ما جعله بعيداً عن المنافسة. كما أن حافز الإجادة الذي ناله اللاعبون تقديراً لما قدموه في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة من سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي رئيس النادي وجد صدى طيباً لدى اللاعبين الذين وضعتهم خسارة الكأس في حالة نفسية سيئة، استمرت لأيام بعد المباراة النهائية، وتواصلت أمام دبي، قبل أن تصبح من الماضي في رحلة جدة التي تعتبر نقطة تحول كبيرة تحتاج للمواصلة بالروح نفسها فيما تبقى من مباريات الموسم الحالي.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©