الاتحاد

ثقافة

«العريضة» رواية جديدة لنورة آل سعد

الغلاف

الغلاف

صدر حديثاً للكاتبة القطرية نورة آل سعد رواية بعنوان “العريضة”، وتقع في 372 صفحة من القطع المتوسط.
وكانت الكاتبة التي تعمل استاذة في جامعة قطر قد سبق لها أن أصدرت بعض الأعمال النقدية منها: “الشمس في أثري” و “أصوات الصمت.. مقالات في القصة والرواية القطرية”.
و نقرأ من أجواء رواية “العريضة” الصادرة عن منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمان، التالي: “هل بإمكان حادث طارىء وعابر أن يجردها من حياتها؟ قد لا ترتبط وقائع بعينها، بالأفكار المجردة في رؤوسنا، ولكننا نعيش الاثنين معا، نستمر في حياتنا الميكانيكية ونحتفظ بأفكارنا برغم كل تجاربنا كما لو كان ذلك أمراً مستقلاً وغير مرتبط بما يحدث في داخلنا؛ كما لو كانت هناك أقنعة، وبمشيئة ثابتة وغير عابئة تقريبا بالعواقب البعيدة، نواصل الإشاحة بوجوهنا عن كل تلك الإشكاليات التي لا تلزمنا نتائجها. يبدو ذلك الأمر خلواً من كل منطق! بيد أنه “موقف” كثير من البشر في محيطنا، وتستمر حياتهم على ذلك المنوال منذ آلاف السنين. وعلى خلاف الأشخاص الذين تكون حياتهم عادة نسخة باهتة من أفكارهم المعلنة فإن عائشة تمتثل لفلسفتها امتثالاً تاماً ومتطابقاً بالرغم من أن البعض قد يعتقد بأنها قناعات جوفاء وأفكار مضحكة، ولا تكمن مأساتها في هذه الحال في تناقضها مع نفسها ولكن في تناقض العالم معها”.

اقرأ أيضا

«بيبي فاطمة وأبناء الملك» في جلسة حوارية بـ «كتّاب الشارقة»