الاتحاد

الرياضي

بركان الغضب يجتاح بعثة السودان

الزامبي بيلي موانزا ( يسار) في حوار كروي مع السوداني هيثم طمبل

الزامبي بيلي موانزا ( يسار) في حوار كروي مع السوداني هيثم طمبل

خيب المنتخب السوداني آمال جماهيره التي سهرت أمام شاشات التلفزيون طوال ليلة أمس الأول وهي تقاوم موجة البرد العاتية التي سيطرت على معظم مدن البلاد بعد تعرضه لخسارة فادحة أمام المنتخب الزامبي بثلاثية بيضاء وبينما العنوان البارز لأفراد البعثة هنا الألم والحزن العميق خاصة من اللاعبين القدامى الذين حازوا على لقب كأس الأمم الإفريقية 1970م الذين رافقوا صقور الجديان وسادت موجة من الغضب والسخط على المدير الفني للمنتخب محمد عبد الله مازدا احتجاجاً على أداء الفريق الذي لم يحسن الظهور الجيد بعد رحلة غياب امتدت 32 عاماً وأن البعثة حملت مازدا البداية الخاطئة في وضع التشكيل حيث أن لجأ للتبديل في ثلث الساعة الأولى وتواصلت عثراته بإبقائه على عناصر غير جيد في جانب اللعب الضاغط والسريع الذي تميز به المنافس - زامبيا- كما أن المدير الفني برّر الخسارة إلى عدم تطبيق بعض اللاعبين للاستراتيجية والخطة التي وضعها وأن الأخطاء الدفاعية قصمت ظهر صقور الجديان وأن المنتخب قادر على معالجة أخطاء المباراة الاول قبل مواجهة نظيره المصري يوم السبت المقبل وأن ورقة التأهل مازالت قائمة في ظل خسارة أسود الكاميرون من الفراعنة·
وعزا قائد السودان البرنس الذي ظهر بمستوى جيّد خسارة منتخبه إلى الهدف المفاجئ مع انطلاقة المباراة والذي أربك حسابات الجميع كما أن الحظ عاندهم كثيراً في بعض الفرص التي لاحت لهم خلال الشوط الأول وأنهم في الشوط الثاني استطاعوا أن يظهروا بشكل جيّد ويهددون المرمى الزامبي كثيراً وتواصلت رحلة الإخفاق في التسديد وأنهم كلاعبين عازمون على المحافظة على صحوة الكرة السودانية في المباراة القادمة·

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح