الاتحاد

منوعات

«الغميضة» تودي بحياة طفلة خنقاً بحبل الستارة

توفيت طفلة بريطانيَّة تبلغ من العمر عامين فقط بعد أن علقت في حبل الستارة بغرفة نومها، أثناء لعبها الغميضة مع شقيقها الأكبر، حيث حاولت الاختباء وراء الستارة إلا أنَّ الحبل التف حول عنقها ولم تتمكن من الإفلات منه.

وذكرت صحيفة "الأنباء"، أنه ووفقاً لـ«ديلي ميل» البريطانيَّة، فإنَّ الطفلة صوفي كانت تلعب «الغميضة» مع شقيقها الأكبر جايدن البالغ من العمر 4 سنوات، لكنَّه عثر عليها عالقة في حبل الستارة وأسرع إلى والدته ليخبرها بالأمر إلا أنَّها لم تكترث لحديثه في البداية ظناً منها أنَّها مجرد دعابة.

وعاد جايدن مرَّة أخرى إلى والدته طالباً منها المساعدة، وفي هذه المرَّة توجهت الأم إلى غرفة الطفلة لتجدها بين الحياة والموت وقد التف حبل الستارة حول عنقها.

وأسعفت صوفي إلى المستشفى على الفور وهي في حالة غيبوبة، وأظهرت الفحوص بالرنين المغناطيسي أنَّها تعاني من تلف شديد في الدماغ بسبب نقص الأكسجين، كما توقفت معظم حواسها عن الاستجابة قبل أن تفارق الحياة.

اقرأ أيضا

"مليونير المول" وشقة بجزيرة ياس في انتظار زوار أبوظبي