الاتحاد

الرياضي

المنهالي: فرحتي باتصال سعيد بن زايد أكبر من هدف النصر

لاعبو الوحدة ولحظة الفرحة بعد تسجيل الهدف

لاعبو الوحدة ولحظة الفرحة بعد تسجيل الهدف

انتظر 307 أيام ليعود من جديد لهز الشباك·· الابتعاد كان قسريا بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة الشعب بالدور الثانى يوم 26 مارس من الموسم الماضي واجرى بسببها جراحة الرباط الصليبى، ورغم قسوة معاناة رحلة العودة إلى الملاعب إلا أن صالح المنهالي كان صلبا وتمسك بإصراره وعزيمته للعودة مرة أخرى لقيادة العنابي وهز الشباك بعد غياب طويل ومنذ مباراة العربى الكويتى يوم 21 مارس الماضي فى دورى ابطال اسيا والتى احرز فيها هدفا·
إنها قصة تؤكد رغبة اللاعب في أن تكون عودته أكثر قوة وهذا ما قدمه أمس الأول أمام النصر فى المباراة المؤجلة من الاسبوع الثانى لمسابقة الدورى حين قاد فريقه إلى فوز كان في أمس الحاجة إليه بل وربما يمثل محطة انطلاق جديدة لتحقيق طموحات أكبر بعد معاناة عاشها الفريق في الفترة الماضية وطوال 75 دقيقة من عمر المباراة حين جاء الفرج بهدف رائع أطرب به جماهير العنابي ونثر الفرح في نفوسها لتخرج سعيدة بالانتصار الثاني على التوالي للفريق في الدوري، وأيضا لعودة نجمها صالح المنهالي من جديد إلى حاسة التهديف·
المنهالي عبر عن سعادته الكبيرة بالهدف الذي قاد به العنابي إلى النقطة العاشرة وروى لـ ''الاتحاد الرياضى'' قصة هدف '' النصر'' حيث قال: منذ أن وصلتني الكرة مرتدة من العارضة كان قراري أن أخطفها سريعا قبل أن يصل إليها لاعب اخر وكان لابد من المغامرة وارسال الكرة خلفية مزدوجة والحمد لله وفقت فيها·
وأضاف رغم غيابي عن الملاعب لفترة طويلة إلا أنه انتباني احساس لدى دخولي الملعب بضرورة تقديم شي أسعد به جماهير العنابي وأخرج به زملائي من حالة الضغط التي تعرضوا لها وأقول بكل صدق بأنني حين دخلت الكرة لمرمى النصر شعرت بأنني ولدت من جديد فلا أحد يعرف كيف عانيت خلال فترة الإصابة·
وكشف المنهالي عن أن مشاركته في اللقاء جاءت عقب خوضه مباراة كاملة مع فريق الرديف قبل يومين ورغم الإجهاد الذي أصابني إلا أن رغبتي في الإسهام بفوز الفريق كانت أكبر من ذلك وحتى لو لم أسجل كنت حريصا على أن تكون لي بصمة في المباراة·
واعتبر المنهالي أن الهدف الذي سجله هو الأروع والأغلى في مسيرته خاصة وأنه جاء في وقت كان الجميع يتنظر منه هذا الهدف مشيرا إلى جماليته التي عززت من قيمته كثيرا·
وأوضح المنهالي أن المكالمة الهاتفية التي تلقاها من سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الشرف رئيس النادي بعد المباراة ضاعفت فرحته بل شكلت فرحة أكبر من تلك التي عاشها بعد إحراز الهدف مشيرا إلى أن سمو الشيخ سعيد يستحق أن نهديه الانتصارات فهو الأب الروحي للفريق والداعم الأول للاعبين ودائما أياديه بيضاء عليهم·
وأشار المنهالي الى أن فوز العنابي على النصر يمثل دافعا جديدا للفريق في مشواره بالبطولة ويتطلب المزيد من الجهد والعرق والتضحية حتى يعود العنابي كسابق عهده رقماً لا يمكن تجاوزه في المنافسة·
واختتم حديثه متوجها بالشكر إلى جماهير العنابي التي وقفت إلى جانبه طوال الفترة الماضية مشيرا إلى أنها جماهير تستحق السعادة وأن نقدم لها ما يرضيها من مستوى وانتصارات·

محمد الشحي:
بدأت التأقلم
على مركزي الجديد

أوضح محمد الشحي أن أهم ما في المباراة هو النقاط الثلاث التي حققها الفريق مشيراً إلى أن طوال السنوات الثلاث الماضية شهدت مباريات الوحدة والنصر قمة الإثارة والمتعة نظراً للإمكانات الكبيرة الموجودة في الفريقين· وقال: أنا راضٍ عما قدمته مع الفريق وأعتقد أنني بدأت أتأقلم على المركز الجديد ومازلت أحتاج للوقت من أجل تحقيق الإضافة المرجوة ولا يهمني حالياً أن أسجل بقدر ما يهمني أن يعود الفريق إلى وضعه الطبيعي بين الكبار·


لوكا مدرب النصر:
اللاعبون لم يقصروا·· وافتقدنا اللمسة الأخيرة

هنأ الكرواتي لوكا مدرب النصر فريق الوحدة على هذا الفوز مشيراً إلى أن وضع فريقه المتأخر في جدول الترتيب جعل اللاعبين يدخلون المباراة وهم يعيشون تحت ضغوطات كبيرة وعلى الرغم من كل ذلك أعتقد أن الفريق قدم أداء جيدا وظهر بانضباط تكتيكي عال أفضل من الذي ظهر به في المباراة السابقة أمام العين وتقاسم السيطرة مع الوحدة في معظم فترات اللقاء مشيراً إلى أن الفريق الذي سجل هو الذي فاز بالمباراة·
وعن الفرق الذي لمسه في اداء الوحدة حاليا عما كان عليه حين كان يقود سبهان الإيراني في بطولة آسيا؟ قال: من الصعب أن نقارن الوحدة الحالي مع الوحدة الذي لعبنا أمامه سابقاً فهناك العديد من الاسماء التي تغيرت ولكن بطبيعة الحال يبقى إسماعيل مطر والشحي وبينجا هم أبرز اللاعبين·
وأشار الى أنه عندما جاء للنصر حاول الاعتماد على كل اللاعبين وقد أعد وليد مراد لهذه المواجهة ولكننا افتقدنا للمسة الأخيرة وأعتقد أنني مازلت أحتاج إلى وقت أكثر للخروج بالفريق من هذه الأزمة حيث سأحاول تجميع أكبر قدر ممكن من النقاط وقليل من الحظ·

عبدالله الجنيبي:
عودة المنهالي في وقتها المناسب

عبر عبدالله ناصر الجنيبي رئيس المكتب التنفيذي في نادي الوحدة عن بالغ سعادته بالفوز مشيرا إلى ان النقاط الست التي حققها العنابي مؤخرا أشعرتنا بأن الفريق استعاد الثقة من جديد في نفسه وفي قدراته وأعتقد أن الأداء في الوقت الحالي لا يعنينا بقدر ما يهمنا تجميع النقاط مؤكدا أن الأخطاء الفنية الموجودة في الفريق حاليا سيتم معالجتها والدليل ما شاهدناه في الشوط الثاني حيث استطاع الجهاز الفني وضع يده على الخلل وغير من أسلوب اللعب الأمر الذي قادنا في نهاية المطاف إلى النقاط الثلاث·
وأكد الجنيبي أن الجميل في المباراة هو عودة صالح المنهالي التى جاءت فى وقتها المناسب وقال إننا لن نتحدث عن المنافسة على اللقب بقدر مايهمنا عودة العنابي إلى سابق عهده·

إسماعيل مطر:
انتهت الضغوطات

أكد إسماعيل مطر أن العنابي استحق النقاط الثلاث وبالتأكيد كانت المباراة غاية في الصعوبة مشيراً إلى أن الضغوطات التي كان يعاني منها الفريق في الفترة الماضية بسبب الابتعاد عن لغة الانتصارات انتهت واختلف الحال واستعاد الفريق عافيته من جديد· والأهم الآن هو جمع أكبر قدر ممكن من النقاط وبعدها سيعود الأداء المعروف عن الفريق· مشيراً إلى أن الأجانب حققوا إضافة جيدة للفريق ولكن أعتقد بأنهم لا يزالون يحتاجون للوقت الكافي من أجل إبراز إمكاناتهم·

عيسى يوسف:
النصر لا يمكن أن يهبط

قال عيسى يوسف إداري النصر إن الفريقين قدما مباراة جيدة واستطاع الوحدة أن يسجل هدفاً من فرصة تهيأت له على عكس النصر الذي لم يستطع أن استغلال العديد من الفرص التي تهيأت له طوال التسعين دقيقة· وعن موقف النصر الصعب الذي أصبح مهدداً بالهبوط؟ قال: أعتقد أن المشوار لا يزال طويلاً وأمامنا دور ثانٍ سيكون الأزرق فيه قادراً على العودة من جديد إلى لغة الانتصارات ولا أعتقد أبداً أن النصر مهدد بالهبوط والأيام المقبلة ستكون كفيلة لإثبات ذلك·
جماهير العميد غاضبة

بعد المباراة حاصرت جماهير النصر إدارة النادي وعبرت عن غضبها الشديد لمسلسل الهزائم المستمر مع الفريق وطالبت بوقفة جادة لتصحيح الأوضاع وإخراج العميد من النفق المظلم، وتصاعدت احتجاجات الجماهير بنبرات حادة مع إدارة النادي مما استدعى التدخل الفوري لرجال الأمن لمنع حدوث أي تجاوزات·

حيدر ألو علي:
مباراة صعبة

قال حيدر ألو علي كابتن الوحدة إنه سبق له وأن أشار بأن كل المباريات التي سيخوضها العنابي خلال الفترة المقبلة ستكون صعبة ومباراة النصر جاءت لتؤكد ذلك ولكن بعزيمة اللاعبين استطعنا أن نحقق فوزاً غالياً وثميناً·
وليس المهم الأداء فالأهم هو الفوز بالنقاط الثلاث مشيراً إلى أن اللاعبين كانوا غير راضين عن المركز الذي يحتله العنابي في جدول الترتيب وسنبذل كل ما نستطيع من أجل إعادة الفريق إلى سابق عهده·


عبدالله صالح:
دا سيلفا الأقرب للرحيل·· وسنلعب للفوز في لقاء القمة


أكد عبدالله صالح مدير فريق الوحدة أنه سعيد جدا لعودة لغة الانتصارات من جديد للعنابي مشيراً إلى أن الفريق كان يفتقد الثقة بالفوز وهذا الأمر أبعدنا كثيرا عن مستوى العنابي الحقيقي·
وقال: بغض النظر عن الأداء الذي قدمه اللاعبون في المباراة إلا أن الفوز الثاني على التوالي سيعطي دفعة معنوية كبيرة لنا خلال المرحلة المقبلة لمزاحمة فرق المقدمة مؤكدا أن فريق مثل الوحدة قادر على ذلك· وأضاف بكل تأكيد ان الفوزين المتتاليين للعنابي سيعيدانه بقوة للمنافسة مشيراً إلى أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة وأعتقد بأننا أنهينا خطوة مهمة ويجب علينا أن نحافظ على هذا التقدم·
وعن رأيه في المباراة أشار أنه توقع بأن لا يظهر الفريقان بالصورة المطلوبة خلال الشوط الأول نظرا للظروف الصعبة والمتشابهة نوعا ما التي يعيشها الطرفان من خلال ابتعادهما عن الانتصارات ووجودهما في آخر جدول الترتيب ولكن في الشوط الثاني اختلف الحال واستطاع لاعبو العنابي تجاوز كل الضغوطات وتقديم المستوى الحقيقي للفريق حيث هاجمنا بقوة وسجلنا هدف الفوز وبشكل عام أعتقد أن النصر لعب على الهجمات المرتدة ولو بدأ المباراة بنفس الطريقة التي انهى بها اللقاء لاختلف الوضع ولكن أعتقد أن هذه المباراة هي الأولى للمدرب لوكا ومن وجهة نظري لا يزال يحتاج لوقت كاف لمعرفة إمكانات النصر مشيرا إلى ان الأزرق لا يستحق أبدا هذا الوضع·
وفيما يتردد حول رحيل المدافع البرازيلي داسيلفا وتسجيل مواطنه اليكساندرو بديلا له قال: نعم احتمال كبير بأن تكون هذه المباراة الأخيرة للبرازيلي داسيلفا حيث من الوارد جدا أن يكون أليكساندر هو المحترف الثالث في صفوف الفريق وفيما يتعلق بجوزيل أقول: لا تستعجلوا بالحكم عليه فأنا على ثقة بأن اللاعب لديه أفضل من ذلك وقد تكون الرقابة اللصيقة التي فرضها مدافعو النصر في المباراة حدت كثيرا من خطورته خاصة وانه لاعب يعشق المساحات ولكن مع دخول المنهالي تحرر من الضغط واستطاع أن يهدد مرمى النصر أكثر من مرة بالإضافة أن اللاعب لا يزال يحتاج للوقت الكافي للانسجام والتعود على خطة اللعب وأما بينجا فلا يختلف اثنان على أنه إضافة حقيقية للفريق·
واختتم حديثه مشيراً إلى أن الفوز الذي تحقق سيرفع معنويات اللاعبين كما أنه أعاد الثقة في نفوسهم وسنستمر على نفس النهج الذي بدأناه في مباراة القمة التي ستجمعنا مع العين في الجولة المقبلة·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة