الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«الرعاية المنزلية لكبار السن» يوفر خدمة العلاج الطبيعي

«الرعاية المنزلية لكبار السن» يوفر خدمة العلاج الطبيعي
26 يونيو 2017 23:30
مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أكدت هبة الشحي مدير مركز جلفار للرعاية الصحية الأولية، أن مشروع الرعاية المنزلية لكبار السن والشيخوخة الذي تم اطلاقه في 2009، يهدف إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة بتوفير الخدمات العلاجية المناسبة سواء الطبية أو الوقائية أو النفسية أو الاجتماعية بأعلى المعايير الصحية لهذه الفئة في المجتمع، مشيرة إلى ارتفاع عدد المستفيدين من المشروع بعدد 262 مسنا ومسنة، خصوصا بعد أن أدخل للمشروع خدمة جديدة وهي خدمة العلاج الطبيعي ضمن برامجها العلاجية والوقائية، تجاوبا مع مطالب أهالي المسنين.
وأوضحت أن مشروع الرعاية المنزلية للمسنين تشرف عليه 3 فرق طبية فنية، حيث يقوم الفريق الأول بزيارة شهرية لعدد 158 مريضا منهم 95 ذكورا و63 إناثا، والفريق الثاني يقوم بزيارة شهرية لعدد 104 مرضى منهم 63 ذكورا و41 إناثا، بالإضافة إلى فريق العلاج الطبيعي الذي يقوم بزيارة شهرية لعدد 82 مريضا ومريضة، وذلك بعد أن أدخل المركز خدمة العلاج الطبيعي للمسنين في المنازل في أغسطس من العام الماضي، والذي لاقى إقبالا ونجاحا ملحوظين.
 هذا وناشد عدد من أهالي وأسر كبار السن والشيخوخة الجهات المختصة بضرورة رفع الطاقة الاستيعابية والطاقم الفني للعاملين في مشروع «الرعاية المنزلية الأولية لكبار السن» المشروع الذي أطلق منذ العام 2009، ويخدم فئات كبار السن في إمارة رأس الخيمة، وذلك بتوفير مختلف أنواع الرعاية الطبية والعلاجية والوقائية للكبار السن وطريحي الفراش من مسنين ومسنات، باعتبارها إحدى الخدمات الطبية التي تخفف عن المسنين عناء التوجه للمستشفى أو المكوث فيه لفترات زمنية طويلة.
وبين العاملين بمركز جلفار الصحي أن عدد المسنين الموجودين حاليا بقائمة الانتظار حاليا 45 مسن ومسنة ينتظرون دورهم من مشروع الرعاية الأولية، موضحين أن الأولية تأتي بحسب نوع المرض والتي يتم تحويلها من المستشفيات، مشيرين إلى أن أغلب الحالات التي يتم أدراجها ضمن المشروع هي لحالات مصابة بجلطات دماغية والأمراض المزمنة وأمراض القلب وطريحي الفراش.
من جانبهم، أوضح المشاركون في مشروع الرعاية الأولية والمنزلية للكبار السن والشيخوخة في مركز جلفار للرعاية الصحية أن المركز هو الرائد الأول في تطبيق المشروع حيث يقدم المشروع خدمات طبية متنوعة للمرضى المسنين والتي يتم استحداثها وبشكل دوري لتتوافق مع المتطلبات العلاجية للمسنين، مشيرين إلى أن المركز يعمل فيه حاليا 3 فرق يضم أطباء باطنيين ومتخصصين إلى جانب طبيب الأسنان الذي يتابع المرضى المسنين بين حين وآخر.
وأوضحوا أن من مهام الفريق الطبي فحص العلامات الحيوية للمسنين وقياس نسبة السكر وارتفاع الضغط وأخذ عينات لإجراء الفحوصات الطبية، ناهيك عن توفير مستلزمات الفراش والسرير وعلاج تقرحات الفراش وتغيير القسطرة البولية للمسنين وإعطاء التطعيمات الدورية، بالإضافة إلى الزيارة الخاصة التي يقوم بها طبيب الأسنان والصيدلاني وتحويل المرضى من وإلى المستشفى، مشيرين إلى أن المركز يقدم إلى جانب تلك الخدمات الطبية، خدمة توعوية وتدريبية لأسر وأهالي المسنين والمرافقين والملازمين لهم، وذلك باللغات العربية والأوردو والإنجليزية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©