الاقتصادي

الاتحاد

الإمارات تشارك في منتدى الاقتصاد العالمي بدافوس

 المنتدى الاقتصاد العالمي ينطلق اليوم بدافوس (رويترز)

المنتدى الاقتصاد العالمي ينطلق اليوم بدافوس (رويترز)

دافوس (وام)

تشارك دولة الإمارات بوفد رفيع المستوى في الدورة الخمسين للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا التي تنطلق اليوم، حيث ينعقد المؤتمر هذه السنة تحت شعار «الشركاء من أجل عالم متلاحم ومستدام».
يمثل وفد الدولة سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، إلى جانب 4 وزراء في الحكومة الاتحادية و12 مسؤولاً حكومياً في الإمارات.
ويمثل المنتدى الاقتصادي منصّة عالمية تجمع بين القادة في القطاعين الحكومي والخاص في مختلف أنحاء العالم، بمشاركة عدد من رؤساء الدول ورؤساء الوزراء، وأكثر من 3000 شخصية ومسؤول في العالم. وتشارك دولة الإمارات خلال الجلسات الرئيسة في المنتدى، ومناقشة التحديات التي تواجه العالم في المجالات المختلفة مثل الاقتصاد وريادة الأعمال والبيئة والثورة الصناعية الرابعة وغيرها، كما ستنظم دولة الإمارات جلسة نقاشية وحوارية للمرة الأولى خلال أجندة الاجتماعات بالتعاون مع دافوس يثري النقاش فيها أكثر من 50 شخصية دولية.
ترتكز مجالات ومحاور النقاش للدورة الحالية في منتدى الاقتصاد العالمي على ستة مجالات رئيسة متنوعة، وهي: البيئة، والاقتصاد، والتكنولوجيا والثورة الصناعية الرابعة، والمجتمع، والصناعة، والسياسات الحكومية.

تمثيل إماراتي رفيع المستوى
يضم الوفد الإماراتي إلى منتدى دافوس العالمي، سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وعبد الله بن طوق، أمين عام مجلس الوزراء.
كما يضم الوفد، معالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية في إمارة أبوظبي، ومعالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، ومعالي محمد علي محمد الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، ومريم عيد المهيري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، وسلطان بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، ومنى غانم المري، نائب رئيس مجلس دبي للإعلام، نائب رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وخلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.

إعلان مشترك ومشاركة فاعلة
يعتزم منتدى دافوس، خلال دورته للعام الجاري، إعلان خطته العالمية لتزويد مليار إنسان بمهارات جديدة وأكثر ملاءمة لسوق العمل وتأهيلهم لشغل وظائف خلال الأعوام العشرة القادمة، فيما تعتزم دولة الإمارات خلال الحدث الإعلان عن مساهمتها ودعمها للمنتدى الاقتصادي العالمي في سبيل تحقيق هذا الهدف، وهو الأمر الذي يجعلها أول دولة تسهم في دعم هذا الهدف الاستراتيجي للمنتدى، ومثالاً يحتذى به من قبل الدول الأخرى.
وتعتبر دولة الإمارات من الدول الأولى الداعمة لهذه المبادرة، وتأتي في إطار استكمال الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي التي تُرجمت من خلال اتفاقية تم توقيعها بين الطرفين لإطلاق مبادرة «تقليص فجوة مهارات المستقبل» في دولة الإمارات والمنطقة خلال فعاليات منتدى الاقتصاد العالمي في مدينة داليان بالصين في يوليو الماضي، حيث تهدف المبادرة الرائدة إلى إيجاد آليات للتعامل مع المتغيرات العالمية في سوق العمل نتيجة التحولات التكنولوجية المتسارعة والثورة الصناعية الرابعة، وتقليص فجوة نقص المهارات تماشياً مع احتياجات سوق العمل.

عالم متماسك ومستدام
كما يطلق المنتدى الاقتصادي العالمي خلال هذه الدورة منصة جديدة أطلق عليها اسم «أبلينك»، وهي منصة موازية للمنتدى، تستهدف تسريع إيجاد حلول لتحديات وقضايا العالم الأكثر إلحاحاً، وفق أهداف التنمية المستدامة الذي وضعته الأمم المتحدة.
وتنضم الإمارات إلى حكومات أخرى وأصحاب الشأن من خلال استخدام المنصة لرفع تقارير تبين مدى التقدم الذي أحرزته الدولة في تحقيق هذه الأهداف، كما سيتم خلال الدورة الإعلان وإطلاق تقرير «مشاركة أصحاب المصالح من أجل عالم متماسك ومستدام» الذي يتناول 161 مشروعاً نموذجياً، لتحقيق تطورات ملموسة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتكنولوجية وغيرها.

دبي طريق الحرير
من جانب آخر، يشارك كل من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، في جلستين خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حيث يتحدثان تحت مظلة المحور الاقتصادي في جلسة بعنوان «دبي طريق الحرير، إعادة اختراع التجارة واللوجستيات».
ويشارك معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، في جلسة بعنوان «مجلس الإدارة الجيد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، وندوة «تحفيز الابتكار الدائري»، وندوة أخرى بعنوان «الوتيرة من رفع المستوى إلى التأثير الاستراتيجي في الاقتصاد الدائري»، وتأتي مداخلاته كلها ضمن المحور البيئي للمنتدى الاقتصادي العالمي في جلسة عنوانها «التحرك الآن من أجل تحديات مناخية وبيئية طارئة».
كما يشارك معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، في المحور المجتمعي في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس في جلسة عنوانها «كيفية إعادة بناء المهارات وتطويرها لدى مليار شخص خلال السنوات العشر القادمة»، وسيقدم عدداً من المداخلات في عدد من الجلسات الموازية تحمل العناوين التالية «مستقبل التعليم، أجندة جديدة تنتظر التنفيذ» و«الشرق الأوسط في الثورة الصناعية الرابعة» و«تعريف التعليم.. النسخة الرابعة» و«منصة لتشكيل مستقبل الاقتصاد الجديد» و«اجتماع استراتيجية المجتمع». ومن جهته، يشارك عبد الله بن طوق، أمين عام مجلس الوزراء، في محور التكنولوجيا، حيث يتحدث في مجالين، الأول بعنوان «الشرق الأوسط في الثورة الصناعية الرابعة»، والثاني بعنوان «قمة حوكمة التكنولوجيا العالمية».

التوازن بين الجنسين
أما منى غانم المري، نائب رئيس مجلس دبي للإعلام، نائب رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، فستشارك في المحور المجتمعي من منتدى دافوس الاقتصادي العالمي كمتحدث في ندوة بعنوان «مستقبل المساواة بين الجنسين: خطة عمل جديدة للتنفيذ»، وسيتم من خلال الجلسة تسليط الضوء على إنجاز دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق إنجاز مؤشر التوازن بين الجنسين ضمن تقرير منظمة الأمم المتحدة.
ومن جهته، يشارك خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، في المحور التكنولوجي ضمن أجندة المنتدى، الأولى بعنوان «قمة حوكمة التكنولوجيا العالمية»، والثانية بعنوان «مناقشة تدفق البيانات العابرة للحدود». يذكر أن دورة العام الجاري من المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس السويسرية تشهد مشاركة 677 متحدثاً من الخبراء في مجالاتهم، كما ستتم الاستفادة من تقنية النقل المباشر عبر الإنترنت لبث 175 جلسة من جلسات المنتدى.
يعتبر دافوس ملتقى عالمياً، يشارك فيه ملوك ورؤساء دول وحكومات، حيث يجد فيه رؤساء مجالس إدارة الشركات ورواد الأعمال والخبراء الاقتصاديون والماليون والبيئيون، وممثلو المؤسسات والهيئات الحكومية والجامعات، فرصة لتبادل الأفكار واستعراض التحديات وطرح السياسات المستقبلية، والاستفادة من تجارب الأمم، خاصة في مجالي الاقتصاد والبيئة والتكنولوجيا.

جلسة إماراتية حول «الريادة في الاستعداد للمستقبل والحوكمة»
للمرة الأولى تنظم دولة الإمارات ضمن منتدى دافوس جلسة حوارية خاصة بها بعنوان «الريادة في الاستعداد للمستقبل والحوكمة»، حيث تجمع هذه الجلسة قادة من القطاعين الخاص والعام ومن الأكاديميين لمناقشة حلول لأهم قضايا الحوكمة في الثورة الصناعية الرابعة، وتعتبر هذه الجلسة فرصة لإبراز الجهود المشتركة التي يبذلها منتدى دافوس ودولة الإمارات في تبنيهما لملف استشراف المستقبل، كما تبرز الإمارات كنموذج يحتذى به في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتركز الجلسة على 8 محاور مستقبلية في الاقتصاد، والتغير المناخي، ومهارات المستقبل، والثورة الصناعية الرابعة، والبلوكتشين، مستقبل الحكومات، والتوازن بين الجنسين، والأديان وتعدد الثقافات.
ويشارك في إثراء هذه الجلسة 50 مسؤولاً من مختلف دول العالم، ويتحدث فيها وفد دولة الإمارات ممثلاً في معالي أحمد بالهول الفلاسي، ومعالي الدكتور ثاني الزيودي، ومنى المري، وعبد الله بن طوق، وخلفان بالهول.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%