الاقتصادي

الاتحاد

دراسة: تفاقم التهديدات التي تواجه أمن تكنولوجيا المعلومات

دبي (الاتحاد) - تتفاقم التهديدات التي تواجه أمن تكنولوجيا المعلومات ويزداد تأثير الحوادث المتعلقة بهذا الأمن على هذه الشركات خلال العام 2012 بحسب دراسة لشركة ديلويت.
وكشــــفت الدراسة السنوية الخـــامسة التي تجريها شركة ديلويـــت حول أمن المـــعلومات في 138 من الشركات الرائدة في قطاع التكنولوجيا والإعلام والاتصــــالات في العالم ان شركات التكــــنولوجيا والإعلام والاتصالات لم تتأقلم بعد مع البيئة المتغيرة.
وأضافت أن نشاطات وميزانيات هذه الأخيرة في مجال أمن المعلومات والحوكمة وإعداد التقارير ذات الصلة ما زالت على حالها مقارنةً مع العام المنصرم.
وكشفت الدراسة أيضا أن التهديدات الأعلى لأمن المعلومات في عام 2012 هي للأجهزة الجوالة بنسبة 34%، تليها الخروقات الأمنية من أطراف خارجية (25%)، أخطاء وسهو الموظفين (%20)، السرعة في اعتماد التكنولوجيات الناشئة (18 في المئة).
وقالت الدراسة انه في حين تحتل الأجهزة النقالة المرتبة الأولى في مخاطر أمن المعلومات للأمن لعام 2012، فإن المخاطر ليست من الأجهزة نفسها، بل من البيانات الحساسة التي تحملها.

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»