الاتحاد

الرياضي

بولوني غاضباً: لا أعرف لماذا نفرط في الفوز بسهولة !

توني يحاول التخلص من حميد فاخر

توني يحاول التخلص من حميد فاخر

جاءت قمة الجزيرة والعين مثيرة وجميلة كما توقعها الجميع خصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد التخلص من الحذر الدفاعي وتسجيل الهدفين وحالة طرد عادل نصيب مدافع الجزيرة والتي كانت نقطة التحول في اللقاء ، ويمكن اعتبار النتيجة عادلة للطرفين رغم انها لم تف بطموح أي منهما لأن الجزيرة كان يريد الاقتراب من الصدارة التي يحتلها الشباب ولم يتحقق أمله ، والعين كان يتمنى دخول المنافسة بقوة ولكن النقطة التي حصل عليها من التعادل لم تحقق له مبتغاه ·

وعدالة النتيجة ترجع لتساوي الكفتين حيث كانت الأفضلية للجزيرة في الشوط الأول وضاعت منه أكثر من فرصة للتهديف ، ثم انتقلت لصالح العين في الشوط الثاني بعد طرد عادل نصيب الذي كان قرارا صائبا لأن العرقلة تمت من الخلف ·
الجزيرة لعب بطريقته المعتادة وهي ( 3 / 5 / 2 ) والفروق الفردية للاعبيه في وسط الملعب هي التي حققت له الأفضلية في الشوط الأول لأن دياكيه وفيليب كوكو وعبدالسلام جمعة كانوا يشكلون محطات مهمة في عملية البناء والتسليم والتسلم بشكل دقيق وقاموا بدور الدينامو حتى أحرز الجزيرة هدف السبق فيما كان سبيت خاطر هو عنصر الخبرة الوحيد للعين في منطقة الوسط ، ولعب العين بطريقة ( 4 / 4 / 2 ) وكان عنصر تميزه دائما هو التمرير الطولي خلف المدافعين واستثمار سرعة أحمد خميس وناصر سعيد بالإضافة إلى الكرات العكسية من طرفي الملعب بعد طرد عادل نصيب الذي أجبر كل لاعبي الجزيرة على الانكماش والعودة للخلف ·

ومثلما كانت المباراة مثيرة وقوية جاءت التصريحات وردود الفعل للمدربين واللاعبين والإداريين قوية ومثيرة أيضا ،حيث أكد المدرب الروماني لازلو بولوني المدير الفني للجزيرة أن الخروج بتعادل مع فريق كبير مثل العين في ظروف النقص العددي أمر جيد ، إلا اننا دائما لا نحافظ على تقدمنا لأننا في كل المباريات التي تعادلنا أو خسرنا فيها كنا أصحاب المبادرة في التسجيل ولم نحافظ على تقدمنا ·

وقال: يبدو أن هدفا واحدا لا يكفي لأن الأهداف تدخل مرمانا بسهولة بعده ولابد أن أبحث عن أسباب هذه الظاهرة إلا أنني أتوقف عند طرد عادل نصيب الذي حول مسار المباراة وأتساءل هل يتعامل كل الحكام مع الكرات المشابهة لتلك الكرة بنفس الطريقة ؟ لا أظن ثم إن الحكم أخرج له البطاقة الصفراء أولا واكتفى بها عن قناعة ، وعاد ليمنحه الحمراء بعد أن استمع لمساعده وبالتالي يبدو أن القرار هو قرار المدرب المساعد ، ولا أظن اننا سنتحمل كثيرا هذه المعاناة من الحكام التي أهدرت منا نقاطا مهمة في مباراتي الشعب والعين ·
وتابع المدرب: رغم التعادل وفقدان 5 نقاط في مباراتين متتاليتين وهو ما لم يحدث من قبل إلا أن فريق الجزيرة قدم عرضا جيدا على مدار الشوطين يستحق احترام الجميع ، خصوصا أنه بادل العين الهجمات في الشوط الثاني بعد النقص العددي برغم أن توني كان يلعب وحده في الأمام ، وأحمد دادا لم يكن في مستواه ·
وعن استعدادات فريقه للقاء الظفرة في الجولة العاشرة 28 الجاري قال إنها ستكون عادية وإن الفريق سيتدرب بشكل عادي يوميا على فترة واحدة بدون راحة حتى موعد المباراة وإنها قد تكون فرصة مثالية للعودة إلى الانتصارات وملاحقة الصدارة مع كل التقدير لفريق الظفرة الذي يقدم عروضا جيدة ويحقق مفاجآت بشكل مستمر تضعه مع الكبار في الموسم الحالي·
وعن مباراة فريقه الودية مع لاسك النمساوي قال إنه حرص على المشاركة فيها بالبدلاء ولاعبي الصف الثاني وبعض لاعبي فريق ال18 عاما للإطمئنان عليهم من ناحية ولإراحة الأساسيين وعدم تعريضهم للارهاق من ناحية أخرى لأنه من غير المنطقي أن يشارك أي لاعب في 3 مباريات خلال 6 أيام فقط ·

أكد أن سوء أرضية الملعب أثر على الأداء
شايفر: أهدرنا كل فرص الفوز في الشوط الثاني

أكد شايفر المدير الفني للعين أن أهم المكاسب في مباراة الجزيرة هو الإطمئنان على التقدم بشكل ثابت نحو الأفضل ، لأن الفارق واضح وكبير في مستوى العين من مباراة الإمارات إلى مباراة الجزيرة وفي فترة زمنية قصيرة ، مشيرا إلى أن التعادل مع فريق قوي مثل الجزيرة على أرضه يعد مكسبا في الظروف الحالية ·
وقال إنه استبدل أحمد خميس لأنه كان مصاباً ، وإن الهدف من تغييره كان تنشيط الوسط والهجوم واستغلال المساحات التي ظهرت في وسط ودفاع الجزيرة ، وإن فريقه كان الأفضل طوال الشوط الثاني وأهدر عدة فرص للتهديف كانت كفيلة بالخروج بالنقاط الثلاث ·
وتابع: المباراة كانت صعبة لأننا لعبنا أمام فريق قوي وساهم في تعقيد الموقف أكثر سوء أرضية الملعب التي كانت تساعد على الانزلاق ، وطوال الوقت كنت اتمنى الا يصاب أي لاعب من فريقي ،ويحسب للاعبي العين أنهم قدموا عرضا جيدا وارتقوا بمستواهم برغم أن أغلبهم من عناصر الشباب ومازلنا في مرحلة البناء ، وهدفي الأول حاليا هو استعادة ثقة اللاعبين في أنفسهم ووضعهم على الطريق الصحيح لبناء فريق قوي قادر على المنافسة في البطولات ، ومن أجل ذلك فنحن نسير خطوة خطوة للأمام والأفضل لم يات بعد ·
وأضاف : تحدثت مع سمو الشيخ هزاع بن زايد مرتين وأشكره على ثقته الكبيرة وأوضحت لسموه أهدافي في المرحلة الحالية وأكدت انني أبحث عن استعادة الثقة وبناء فريق قوي للمستقبل وقد وافقني على ذلك ، وفي مباراة الجزيرة لعبنا بدون علي مسري ، وأصيب عبدالله علي واعتمدنا على وجوه جديده ومع ذلك قدمنا الأفضل ونتدرج في المستوى بشكل متواصل ·
وعن مستوى بدرينهو البرازيلي قال إنه مازال يحتاج لبعض الوقت حتى يتآلف على المجتمع الخليجي ولو انه أوروبي مثل فيليب كوكو لكانت فترة تجانسه أقل ولكنه برازيلي ولا يوجد لاعب برازيلي غيره في العين ، ومع ذلك فهو يطور نفسه وكان سببا في أفضلية العين في الشوط الثاني ، كما أن غياب العلودي له تأثيره الكبير لأنه لو كان موجودا لاختلف الحال ·

حميد فاخر:
الروح القتالية والأداء الجماعي أهم المكاسب

أكد حميد فاخر كابتن فريق العين أن التعادل مع بطل الخليج على أرضه نتيجة إيجابية ، وانه لو تم استغلال الفرص السهلة التي أتيحت لنا في الشوط الثاني لوصل رصيد العين إلى 16 نقطة وهو الهدف الذي كنا كلاعبين قد وضعناه نصب أعيننا قبل المباراة ·
وتابع: قدمنا مباراة قوية أمام فريق يمر بأفضل ظروفه وأهم المكاسب هي الروح القتالية والأداء الجماعي والتصميم على الفوز وفي حالة استمرار هذه الإيجابيات سنقدم الأفضل في المستقبل ، مشيرا إلى أنه بعد إحراز الهدف الأول وطرد عادل نصيب توقع أن يكون الفوز من نصيب الزعيم إلا أن التوفيق لم يحالف الفريق في أكثر من فرصة خطيرة ، وشدد على أن اللاعبين كلهم تفوقوا على أنفسهم في الشوط الثاني وقام كل واحد منهم بالدور المطلوب منه ولكن الحظ لم يساندهم في استغلالها ·
وأرجع عدم التسجيل في الشوط الأول إلى الحذر والخوف من الخسارة بالإضافة إلى ضيق المساحات في منطقة وسط الملعب التي كانت ممتلئة عن آخرها بلاعبي الفريقين ·

توني:
تعويض النقاط الخمس ليس صعباً

يرى المهاجم الجزراوي توني أن مشوارالدوري مازال طويلا وأن النقاط الخمس التي اهدرت يمكن تعويضها لأننا مازلنا في الدور الأول، ولم نلعب مع الشباب حتى الآن ولا تزال لنا معه 6 نقاط في مباراتين إحداهما في دبي والثانية في الجزيرة · وعن الهدف الذي سجله قال إنه يتدرب عليه كثيراً وعندما وصلت إليه الكرة كان ينوي التسديد بقدمه اليمنى إلا أن المدافع أغلق زاوية التسديد فلجأ لقدمه اليسرى حتى يسدد بها وذهبت الكرة في المكان الذي كان يتمناه · وعن الكرة التي سقط فيها في منطقة جزاء العين قال إنه لم يتعرض لإعاقة من مدافعي العين ولكنه وقع بسبب صلابة الأرض وسرعة اندفاعه ·
وكان توني قد حصل على جائزة افضل لاعب في المباراة·







الجزيرة والعين المقدمة من شركة مرافئ أبوظبي التي دخلت أخيرا كراع رسمي للجزيرة، قدم الجائزة سالمين عبيد العامري مدير مبيعات الشركة، وأكد أنه سيتم تقديم جائزة لأفضل لاعب من الجزيرة في نهاية كل مباراة·


حمد بن نخيرات:
التعادل مع الجزيرة خطوة على الطريق الصحيح

يقول حمد بن نخيرات العامري المشرف العام على الكرة بالعين أن التعادل مع الجزيرة خطوة على الطريق الصحيح في الخروج من مرحلة انعدام الوزن التي مر بها الفريق في المرحلة السابقة ، وأنه يعتبر أن الفوز على النصر والتعادل مع الجزيرة مؤشرات إيجابية على التطور في المستوى ، وانه اطمأن على الفريق من خلال مباراة الجزيرة وتضاعفت ثقته باللاعبين ، مشيرا إلى أن الحديث عن لقب الدوري سابق لأوانه لأن كل جولة تشهد تحولات غريبة وغير متوقعة ·
وعن مباراة الوحدة المقبلة قال إن العين سيتعامل معها بواقعية وسيستعد لها بشكل عادي مثلها مثل كل المباريات في الدوري ، ولا مانع من اعتبارها مباراة قمة ولكنها تساوي في النهاية 3 نقاط مهمة للغاية في المسابقة ، وشدد على أن نتائج الفريفين في تحسن في المباراتين الأخيرتين ومن هنا فإنه يتوقع أن تكون المباراة قوية ومثيرة ومن حق الفريقين أن يسعيا للفوز ·

المهيري:
الظروف الصعبة لن تلازمنا طويلا

أكد محمد المهيري مدير فريق الجزيرة أن الظروف التي تعرض لها الفريق من ظلم تحكيمي وإلغاء هدف صحيح في مباراة الشعب باعتراف الجميع ، بالإضافة إلى النقص العددي في مباراة العين هي السبب في الابتعاد عن الصدارة ، وانه لا يجب تحميل اللاعبين أكثر مما يحتملون لأنهم قدموا عرضين متميزين خصوصا أمام العين في الشوط الثاني عندما لعبوا لمدة 35 دقيقة بعشرة لاعبين وحافظوا على التعادل الايجابي·
وأضاف أن هذه الظروف الصعبة لن تتكرر كثيرا في المباريات المقبلة وبالتالي فإن الفريق سيواصل مسيرته بثبات نحو الصدارة ، ولا سيما أن موقفه أفضل من كل المنافسين في الدور الثاني لأن كل المباريات الصعبة فيه ستكون على ارضه كما أن الشباب المتصدر لم يلعب خارج دبي سوى أمام الظفرة والشعب وخسر من الأخير ·
وقال إنه إذا كان قد حمل اللاعبين مسؤولية فقدان الروح لمدة ساعة في مباراة الشعب فهو يشيد بهم أمام العين ، ورفض التعليق على مستوى اللاعب الايفواري كالو الذي لم يكن على مستوى الطموح ·

دياكيه:
مطلوب وقفة مع النفس

يقول ابراهيما دياكيه أن لاعبي الجزيرة لابد أن يستفيقوا من غفوة الخليج إذا كانوا راغبين في تقديم الأفضل، مشيرا إلى أن الدوري حساباته مختلفه عن بطولة التعاون ويحتاج الى جهد أكبر، وخسارة 5 نقاط في سباق الدوري في مباراتين متتاليتين أمر يحتاج لوقفه ومراجعة ترتيب الأوراق · وشدد على أن الأمل قائم في المنافسة والتمسك به هو الخيار الوحيد أمامنا ولابد أن نرتقى بطموحنا إلى لقب الدوري ولا نكتفي بما قدمنا في بطولة التعاون حتى نفي بتطلعات إدارة النادي التي توفر كل شيء للفريق ، موضحا أنه من الوارد أن نلعب تحت ضغط النقص العددي ، ولكن من غير المنطقي أن نتراجع وننكمش بهذا الشكل الذي كنا عليه في الدقائق العشرين الأولى بعد طرد عادل نصيب · وقال : كنت اطالب زملائي بالسرعة في اللعب والهجوم لأنه أفضل وسيلة للدفاع وكان من الممكن أن نستغل اندفاع العين للهجوم ونسجل هدف الفوز·

صالح بشير: تعادل بطعم الخسارة

أكد صالح بشير مدافع الجزيرة أن فريقه سيندم كثيراً على النقاط التي ضاعت منه في مباراة العين لأنه كان الأقرب للفوز ، وفرط فيه خصوصا في الشوط الأول ، وأنه يعتبر التعادل مع العين في تلك الظروف وعلى استاد محمد بن زايد خسارة لأن الفريق الذي يبحث عن الصدارة لابد أن يكسب الكبارعلى أرضه · وقال إن الفرص التي ضاعت في الشوط الأول الذي سيطرنا فيه بلا فاعلية بالإضافة إلى النقص العددي وراء ضياع النقطتين ، ولكنه اتفق أيضا على أن فرص التعويض قائمة بشرط استعادة الروح القتالية القوية التي أدى بها الفريق في بطولة اندية الخليج

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»