الاتحاد

الرياضي

الفراعنة يروّضون الأسود

صراع قوي بين وائل جمعة وادريسو

صراع قوي بين وائل جمعة وادريسو

استهلت مصر حملة الدفاع عن لقبها بفوز كبير على الكاميرون 4-2 على استاد ''بابا يارا'' في كوماسي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة·· وسجل حسني عبد ربه (14 من ركلة جزاء و82) ومحمد زيدان (17 و45) اهداف مصر، وصامويل ايتو (51 و90) هدفي الكاميرون·· وهي المرة السابعة التي يلتقي فيها المنتخبان في النهائيات القارية، فحققت مصر فوزين متتاليين الاول 1-صفر في الدور الاول عام 1984 والثاني بركلات الترجيح 4-2 ''الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر'' في النهائي عام 1986 وردت الكاميرون بثلاثة انتصارات متتالية الاول 1-صفر في الدور الاول عام 1988 والثاني 2-1 في الدور الاول عام 1996 والثالث بالنتيجة ذاتها في الدور ربع النهائي عام 2002 ثم تعادلا صفر-صفر في الدور الاول عام 2004 قبل ان يحقق المنتخب المصري الفوز في البطولة الحالية·
ولقن المنتخب المصري نظيره الكاميروني درسا في فنون اللعبة خصوصا تكتيكيا امام عيني نجمه السابق روجيه ميلا، لان الفراعنة كانوا الافضل طيلة المباراة وسدوا كل المنافذ واحكموا الرقابة على مفاتيح اللعب ''للاسود غير المروضة'' علما بانهم خاضوا المباراة في غياب قائدهم وصانع العابهم احمد حسن بسبب الايقاف، كما ان مدربه حسن شحاتة قرر الاحتفاظ بالنجم محمد ابو تريكة على مقاعد الاحتياط بعد شفائه من نزلة برد، وأشرك المدرب المصري المدافع محمود فتح الله اساسيا منذ البداية على حساب ابراهيم سعيد· ولعب المنتخب المصري بخمسة لاعبين في الدفاع هم سيد معوض وهاني سعيد ومحمود فتح الله ووائل جمعة واحمد فتحي، وثلاثة لاعبين في الوسط هم حسني عبد ربه ومحمد شوقي ومحمد زيدان فاحكم سيطرته على مجريات اللعب دون ان يترك اي مجال للكاميرونيين لفرض اسلوب لعبهم·
وسنحت للكاميرون فرصة واحدة في الشوط الاول وكانت في الثواني الاولى عندما حاول ادريسو محمدو مباغتة الفراعنة من تسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس عصام الحضري·
في المقابل، سنحت لمصر اكثر من فرصة في الشوط الاول فاستغل 3 منها وترجمها الى اهداف· وامام الصعوبة الكبيرة التي وجدها المنتخب الكاميروني في اختراق خطي وسط ودفاع الفراعنة اضطر مدربه الالماني اوتو بفيستر الى اشراك جيل اوغوستين بينيا مكان جان ماكون (37)، بيد ان الامور لم تتغير بل على الاكثر من ذلك ساءت حيث عمق زيدان جراح الكاميرون بهدف ثالث رائع· واندفعت الكاميرون بقوة في الشوط الثاني بعد تبديلين اجراهما بفيستر باشراك الكسندر سونغ واشيل ايمانا مكان ستيفان مبيا ايتوندي ولاندري تسافاك نغيمو فاثمر الضغط هدفا لايتو لتتحول السيطرة كليا للاسود ''غير المروضة''·
ورد شحاتة بالدفع بابو تريكة مكان عمرو زكي واحمد المحمدي مكان زيدان فكان الاول حاسما بصنعه الهدف الرابع لعبد ربه· واهدر نجم هامبورج الالماني زيدان فرصة ذهبية في الدقيقة الاولى عندما تلقى كرة بينية على طبق من ذهب من احمد فتحي وتوغل داخل المنطقة لكنه فضل المراوغة على التسديد فتدخل الدفاع الكاميروني وشتت الكرة· واخطأ الحارس الكاميروني كارلوس ادريس كاميني في تشتيت الكرة فتهيأت امام زيدان الذي مررها لمحمد شوقي فاطلقها بقوة من 25 مترا تصدى لها كاميني بصعوبة·
وتوغل زيدان من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية فشل عمرو زكي في متابعتها داخل المرمى فتهيأت امام صانع العاب الاسماعيلي عبد ربه الذي راوغ احد المدافعين ومررها عرضية لمست يد المدافع اندريه ستيفان بيكاي فلم يتردد الحكم الغامبي مودو سووي في الاعلان عن ركلة جزاء انبرى لها عبد ربه بنفسه مفتتحا التسجيل (14)·
وعزز زيدان تقدم الفراعنة بهدف ثان عندما قطع هجمة كاميرونية وتبادل الكرة مع متعب الذي هيأها له في منتصف الملعب فانطلق بسرعة منفردا بالحارس كاميني قبل ان يسددها زاحفة على يساره (17)· ووجد المنتخب الكاميروني صعوبة كبيرة في تخطي خطي وسط ودفاع الفراعنة فاضطر مدربه بفيستر الى اشراك بينيا مكان جان ماكون (37)، لكن ذلك لم يحل دون تعميق زيدان لجراح الكاميرون بهدف ثالث رائع عندما تلقى كرة مرتدة من رأس القائد ريجوبرت سونغ فهيأها لنفسه على صدره وتلاعب بمدافعين بتمويه جسدي وسددها بيمناه من حوالي 18 مترا في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس كاميني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع·
واصبح زيدان في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف المغربي سفيان العلودي المتصدر· واجرى بفيستر تبديلين مطلع الشوط الثاني باشراك الكسندر سونغ واشيل ايمانا مكان مبيا ولاندري نجيمو، فاثمر الضغط الكاميروني هدفا في الدقيقة 51 عندما مرر ايتو كرة الى جيريمي نجيتاب في الجهة اليمنى فرفعها الاخير داخل المنطقة ليتابعها ايتو برأسه في الزاوية اليمنى للحارس عصام الحضري· وكاد ايتو يضيف الهدف الثاني عندما تلاعب بمحمود فتح الله عند حدود المنطقة واطلق كرة قوية بجوار القائم الايمن للحارس الحضري (65)، ثم تلقى معوض كرة من ابو تريكة فتوغل من الجهة اليسرى داخل المنطقة وسددها بقوة بجوار القائم الايسر للحارس كاميني (70)· وجرب ايمانا حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحضري (73)·
وقضى عبد ربه على امال الكاميرونيين في العودة في نتيجة المباراة عندما تلقى كرة من ابو تريكة فسددها بقوة من 25 مترا في الزاوية اليسرى للحارس كاميني (82)· وحصلت الكاميرون على ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع انبرى لها ايتو بنجاح· وهو الهدف الدولي الـ62 لايتو مع الكاميرون·



شحاتة:
مجرد بداية


أبدى حسن شحاته المدير الفني لمنتخب مصر سعادته بالفوز الكبير وقال أمام غرفة خلع الملابس لقد قدمنا مباراة تكتيكية رائعة وفرضنا أسلوبنا على الفريق المنافس رغم قوته لذا لم يشعر المشاهد بأي خطورة للفريق الكاميروني وأن اللاعبين التزموا بالخطة الموضوعة التي حملت شقين أساسيين أولهما احكام الرقابة على ايتو من خلال تضييق المساحات ومراقبته بالمدافع القريب منه والثاني سرعة نقل الهجمة لاستغلال بطء الدفاع الكاميروني وقال إن توفيق الله وتطبيق خطة اللعب سهلا مهمتنا في الفوز·
واعترف شحاته أن أحداث المباراة ساعدته في إدارتها خصوصا التقدم المبكر بهدفين· واعتبر أن الدفع بأبوتريكة مع الشعور بتزايد خطورة المنافس كان قراراً صائبا، مؤكداً أن اللاعب نجح بامتياز في تحقيق الهدف من نزوله خصوصا ما يتعلق بامتصاص حماس الكاميرونيين وقتل الكرة لمنح زملائه فرصة التقاط الانفاس مع المجهود الكبير الذي بذله الجميع وأشار الى أن الفوز على الكاميرون مجرد بداية·
من جانبه أكد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري أن الفوز الكبير الذى حققه المنتخب على الكاميرون والأداء الرائع يحملان أبلغ رد على من شككوا طوال الفترة الماضية فى قدرة الفريق على الفوز باللقب واستبعاده من الترشيحات الفوز بالبطولة وقال إن كرة القدم لا تعرف إلا العطاء وهو ما ظهرعليه اللاعبون منذ لحظة وصول البعثة إلى غانا·· وأضاف أن حسن شحاته حقق المستهدف منه بامتياز ففاز بلقب البطولة الماضية ولقب الدورة العربية ونجح فى تكوين فريق جيد يضم بدائل على مستوى متميز ونزل بمتوسط الاعمار وأنه قد آن الأوان ليحصل على حقه·
وطالب زاهر الجماهير بالثقة في اللاعبين والجهاز وقال إنهم يثبتون في كل مباراة أنهم فريق كبير وأشار إلى أن الصعود بصعوبة من مجموعة سهلة أي البطولة أعطى البعض ايحاءً بضعف المنتخب المصري وأشاد بأداء حكم المباراة باستثناء ضربة الجزاء الوهمية التي احتسبها للكاميرون قبل نهاية اللقاء مؤكداً أنه كان عادلاً وحازماً ولم يتأثر بوجود الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي في المقصورة الرئيسية ووفر الحماية اللازمة للفريقين فاستحق التحية والتقدير·
وواصل زاهر بقوله إن الفريق الوطني لا يقل عن أي فريق في البطولة فهو قادر على الاحتفاظ باللقب خصوصاً بعد حصوله على جرعة كبيرة من الثقة وقال إن الاستعداد لمباراة السودان يجب أن يبدأ مع انطلاق صافرة حكم مباراة الكاميرون وشدد على أن الجيل الحالي قارب على تجاوز جيل 1990 الذي صعد بمصر إلى كأس العالم·


أبوتريكة:
تخلصنا من كابوس مزعج

أكد محمد أبوتريكة أن الفوز على الكاميرون مجرد خطوة في طريق الحفاظ على الكأس وقال تخلصنا من كابوس مزعج وعلينا الاستعداد بشكل جيد لمباراة السودان لأن مبارياتنا ستزداد صعوبة من لقاء لآخر وأضاف أن الفوز الكبير منحنا الثقة بأنفسنا وهيأنا للدخول في أجواء المنافسة المبكرة وحذر أبوتريكة زملاءه من الاستهانة بباقي المنافسين مؤكدا أن الأمور داخل المجموعة لم تحسم بعد وأن الوضع سيبقى معلقا حتى انتهاء الجولة الثالثة·

الحضري :
لن نتنازل عن الكأس

أكد عصام الحضري أن المنتخب المصري استحق الفوز عن جدارة وقال إن الأداء الراقي والالتزام الخططي من جانب اللاعــبين كانا أكثر ما أسعده وأبدى ثقتــه في عودة الفريـق بكـأس البـطولة مؤكــدا أن الفوز يمثل دفعة معنوية هائلة لأنه جاء على فريق كبير بقوة المنتخب الكاميروني وطالب اللاعبين بإغلاق ملف المباراة والبدء في الاستعداد الجاد لمباراتي السودان وزامبيــا معتـــبرا صدارة المجموعة الخطوة الأولى نحو الاحتفـــاظ باللقب لأن اللعـــب في الأدوار النهائية له حسابات خاصة يعرفها جـــيدا لاعبو المنتخب والجهاز الفني·

أحمد حسن:
الفوز على الكاميرون
له طعم خاص

أعرب أحمد حسن كابتن المنتخب عن سعادته بالفوز الكبير على الكاميرون وقال إن الأداء والنتيجة يدفعان بالفريق خطوات للامام نحو الهدف الأكبر وكأس البطولة وأضاف حزنت لغيابي ولكنني سعيد بزملائي الذين وضعونا في دور الثمانية بنسبة 80 % والفوز على الكاميرون له طعم آخر ولو حققنا هذا الفوز على فريق ضعيف ما كانت فرحتنا بهذا القدر·

متعب:
القادم أفضل والسودان أصعب

أكد عماد متعب أنه لم يستعد بعد مستواه وأنه لعب المباراة بعد فترة غياب بسبب اصابته بنزلة برد وقال إن القادم له ولزملائه أفضل كثيرا وأضاف أن الفوز صعب من مهمتنا وزاد من رغبة كل الفرق في الفوز علينا لكننا عازمون على مواصلة المشوار وعلينا أن نغلق ملف المباراة ونبدأ التفكير في مواجهة السودان لانها الأصعب بعد العرض والأداء أمام الكاميرون·

3 لاعبين سنة أولى أفريقياً

تعد مباراة الكاميرون الأولى في مسيرة ثلاثة لاعبين من المنتخب مع بطولات الأمم الافريقية وهم محمد زيدان لاعب هامبورج الألماني ومحمود فتح الله لاعب الزمالك وسيد معوض لاعب الاسماعيلي·· والطريف أن المباراة جاءت بمثابة نقلة في حياة كل منهم، حيث أحرز الاول هدفين وفاز بلقب أفضل لاعب، وتولى الثاني رقابة ايتو ونجح في مهمته بدرجة كبيرة، فيما ساهم معوض في ايقاف خطورة جيرمي·

إبراهيم سعيد الحزين الوحيد

بينما علت الفرحة وجوه كل اللاعبين كان الوضع لدى ابراهيم سعيد مختلفاً، حيث ظهر حزينا في أحد أركان الفندق لدرجة أنه قاطع عشاء الفريق وهو ما اكتشفه الجهاز الفني فتم استدعاؤه وأرجع اللاعب موقفه هذا الى حزنه لعدم المشاركة، وقال ضحيت بعرض السفر الى ايطاليا للاختبار بأحد الأندية على اعتبار أن تألقي مع المنتخب سيفتح أمامي فرصا أفضل، لكن غيابي عن المباراة ورغبة المدير الفني في تثبيت التشكيل سيضيعان علي فترة الانتقالات الحالية وبقي علي الانتظار حتى مطلع الموسم الجديد·

شحاتة من الملعب إلى السرير

اختفى حسن شحاتة المدير الفنى بمجرد وصول الفريق الى فندق تيوليب لدرجة أنه لم يظهر على العشاء، وبالسؤال عنه أكد حازم الهواري أنه توجه من الملعب الى سرير غرفته مباشرة بعد أن ظل طوال الايام الماضية لا يعرف طعم النوم، وقال انه أوصى شوقي غريب بالتنبيه على اللاعبين بعدم السهر بعد منتصف الليل·



الصحف المصرية
تتغنى بالرباعية

تسابقت الصحف المصرية في الإشادة بأداء الجهاز الفني ولاعبي المنتخب المصري بعد فوزه المستحق على نظيره الكاميروني بأربعة أهداف مقابل هدفين·· وعنونت صحيفة ''الأهرام'' تقريرها ''منتخب مصر يهزم الكاميرون 4-2 في بداية حملته للدفاع عن لقبه''، مشيدة بالمدير الفني حسن شحاتة الذي ''أجاد قيادة المباراة، وجاءت تغييراته تكتيكية موفقة''· في حين وصفت ''الأخبار'' الفوز المصري بأنه ''تاريخي، توج بتميز خططي ومهاري وصلابة دفاعية''· وأشادت في تقريرها بـ''النجم البارز الرائع محمد زيدان والقيادة الحكيمة للجهاز الفني في الشوط الثاني، وهو ما أفقد منتخب الكاميرون كل مميزاته وخطورته، ليتقوقع الأسود في نصف ملعبهم يعانون من خلل دفاعي وعدم قدرة علي مسايرة الفراعنة في تحركاتهم الدائبة''· ووصفت نهاية المباراة بأنها ''أخذت طابعاً روتينياً بعد أن فقد المنتخب الكاميروني الأمل نهائيا واستمر عجزه عن اختراق الدفاع المصري الصلب''·
ولكن أفضل العناوين جاء في ''المصري اليوم'' التي قالت ''الفراعنة نفذوا الوعود ·· وخلعوا أنياب الأسود''، مشيرة إلى دور شحاتة الذي أدت ''تبديلاته المتميزة والتكتيكية'' إلى السيطرة على وسط الملعب·

سلامة الحضري

أكد الجهاز الطبي للمنتخب المصري سلامة عصام الحضري حارس الفريق، وأن اللاعب يتمتع بكامل لياقته، نافيا تقارير صحفية حول إصابة اللاعب وانتقاله إلى المستشفى لفحص حالته·
ونفى حسام الإبراشي إخصائي العلاج الطبيعي في المنتخب ما تردد عن إصابة الحضري وإمكانية غيابه عن مباراة السودان المقبلة للفريق·· وكانت تقارير قد أشارت إلى إصابة الحضري بكسر فوق الحاجب الأيمن قد يتسبب في غيابه عن المباراة المقبلة في المسابقة·
وأضاف أحمد سليمان مدرب حراس مرمى المنتخب أن ''الحضري سليم وجاهز تماما للمشاركة في المباريات المقبلة·
وسقط الحضري على الأرض بعد اصطدام مع محمود فتح الله بعد كرة مشتركة في إحدى هجمات الكاميرون·
وكاد الحضري أن يتصدى لركلة جزاء من صامويل إيتو ولكنه سجلها محرزا الهدف الثاني لفريقه، لتتغلب مصر على الكاميرون بأربعة أهداف لهدفين· وتحتل مصر المركز الثاني في المجموعة الثالثة في كأس الأمم الإفريقية برصيد ثلاث نقاط متخلفة عن زامبيا بفارق الأهداف بعد فوز الأخير على السودان بثلاثية نظيفة·

ليلة العمر في كوماسي·· ومبارك يهنئ البعثة
غريب: احترمنا المنافس فحققنا الفوز
أوتوفيســتر: لا أعـــرف ســـبب الهــزيمـــــــة


محيي وردة



كوماسي- ليلة سعيدة عاشتها البعثة المصرية في مدينة كوماسي الغانية احتفالاً بالفوز الكبير الذي حققه المنتخب المصري على نظيره الكاميروني 4/2 فى اللقاء الذي جمع الفريقين أمس الأول ليحصد الفراعنة أول ثلاث نقاط ويمهد الطريق الصعب نحو صدارة المجموعة، حيث انتقل أعضاء السفارة والجالية المصرية التي حضرت المباراة خلف الفريق في مقر إقامته بفندق جولدن تيوليب وظل الجميع في حالة من الفرحة امتدت حتى الرابعة صباح أمس بتوقيت الإمارات، بعدما أصر شوقي غريب المدرب العام على صعود اللاعبين الى الغرف للخلود الى النوم وغلق ملف الاحتفال بالفوز·· والطريف أن نسبة كبيرة من الجماهير الغانية بمدينة كوماسي احتفلت بفوز المنتخب المصري وخرجت للاحتفال في الشوارع، حيث يتردد أن أحد الملوك السابقين لقبيلة الأشانتي تزوج من مصرية دفنت بعد موتها في المدينة وهو ما يجعلهم يعشقون مصر·
وكانت السيارة الخاصة بالفريق قد شهدت فرحة عارمة من اللاعبين لدرجة أن شادي محمد أحضر مزمارا وظل يغني مع بعض اللاعبين وعلت الابتسامة كل الوجوه·
وجه المنتخب المصري انذارا شديد اللهجة الى كل فرق البطولة وكتب أول أسطر رسالته التي تحمل مضمونا واحداً هو الحفاظ على اللقب الأفريقي، خصوصا أن الفريق قدم عرضا راقيا وعزف سيمفونية مبكرة قادها بنجاح حسن شحاتة ونفذها اللاعبون بإخراج متقن من باقي أعضاء الجهاز الفني فاستحقوا تحية مصر كلها وعلى رأسها الرئيس حسني مبارك الذي نقل نجله علاء تحياته الى اللاعبين·
وعقب اللقاء خرج الجهاز الفني راضياً عن الأداء والنتيجة· وقال شوقي غريب المدرب العام خلال المؤتمر الصحفي: كنا نثق في الاداء بشكل جيد ولكننا لم نتوقع النتيجة الثقيلة، وأضاف درسنا الكاميرون بشكل جيد وهو ما سهل من مهمتنا في اللقاء وعالجنا الخلل الذي ظهر في الفريق مع بداية الشوط الثاني بتغييرات أثمرت عن سيطرة جديدة على مجريات الأمور بعد انتفاضة الفريق الكاميروني· وأرجع غريب تأخر الدفع بأبوتريكة الى عودته من فترة علاج من نزلة برد، وأكد أن البطولة قوية وليس فيها مباراة سهلة، ولذا فمن الضروري أن نستعد للقاء السودان بنفس قدر الاستعداد للكاميرون·
في حين اكتفى أتوفيستر المدير الفني للمنتخب الكاميروني بالتأكيد على أن فريقه قدم مباراة جيدة، وأنه لا يعرف سببا للهزيمة الثقيلة· وقال صامويل ايتو: الكاميرون فريق كبير والخسارة لا تقلل منه لأنه يضم لاعبين على مستوى عال، وأرجع الهزيمة الى عدم انسجام اللاعبين نظرا لتجمعهم قبل البطولة بأيام· وأضاف الهزيمة في مباراة لا تعني الخروج وقادرون على العودة الى المنافسة من جديد، والمهم أن يستوعب اللاعبون الدرس·

اقرأ أيضا

روبي فاولر: كلوب رفض ريال مدريد ومانشستر يونايتد