سامي عبدالرؤوف (دبي) أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن إدارات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية شرعت في إبرام اتفاقية مستوى الخدمة مع الإدارات الأخرى المختصة داخل الجهة، وتتعلق هذه الاتفاقية بإجراءات الموارد البشرية والخدمات المقدمة للموظفين، والمعاملات بين إدارة الموارد البشرية وبقية إدارات جهة العمل نفسها. وقالت عائشة السويدي، المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في «الهيئة» لـ «الاتحاد»: تم تحديد المنسقين المعنيين بإعداد قائمة الخدمات وتحديد الأطر الزمنية المستهدفة كخط أساس لغايات متابعة الالتزام بتحقيقها بناء على حجم الجهات الاتحادية. وأضافت: قام فريق «الهيئة» بتوفير التغذية الراجعة للجهات من خلال استعراض الأطر الزمنية المحققة اعتماداً على الوضع الراهن في الجهات من خلال نظام معلومات الموارد البشرية «بياناتي». وأشارت إلى دعم «الهيئة»، لمنسقي الجهات لدراسة وقياس النتائج الحالية للخدمات واعتماد مستهدفات الأطر الزمنية التي تتناسب مع حجم العمل في إدارات الموارد البشرية، يراعي كفاءة توزيع وإنتاجية الموارد البشرية فيها. وأكدت السويدي، أن اتفاقيات مستوى الخدمة داخل كل جهة اتحادية، بهدف تحسين الأداء وتسريع إنجاز الإجراءات، وتوفير آلية لمراقبة وقياس وتحسين الأداء ورفع مستوى الإنتاجية، وتحقيق سعادة المتعاملين «الموظفين» مع إدارات الموارد البشرية. ولفتت إلى أن «الهيئة» وضعت قائمة تضم 21 إجراء وعملية وخدمة تقدم للموظفين، وحددت القائمة إطاراً زمنياً «استرشادياً» لإنجاز العمل، أقله يوم واحد فقط وأعلاه 60 يوماً، حسب الخدمة المطلوبة. وقالت السويدي: تركز اتفاقيات مستوى الخدمة على مجموعة الخدمات التي تقدمها إدارات الموارد البشرية لموظفي الجهات الاتحادية، وإداراتها المختلفة ومتعامليها الخارجيين، والتي يمكن من خلال تطبيقها ضمان رفع مستوى الإنتاجية والجودة، حيث تتضمن عناصر مفصلة لتحديد مقاييس أو مؤشرات الأداء (KPIs) للوصول إلى مستوى الخدمة المطلوب. ودعت المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في «الهيئة»، الجهات الاتحادية إلى دراسة مستهدفات الأطر الزمنية الخاصة لكل خدمة مع التأكيد على أنها قابلة للتكييف وفقاً لحجم الجهة الاتحادية. وأكدت السويدي، أن إثراء وتعزيز تجربة المتعاملين يعد هدفاً بحد ذاته لتحقيق رضا وسعادة المتعاملين ورفع مؤشرات رضاهم من خلال تعزيز التفاهم المتبادل والتعاون المشترك، وتتبع حالات اتفاقية مستوى الخدمة، والزمن المستغرق لتنفيذها بشكل صحيح. وذكرت أن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ستقوم بقياس تنفيذ هذه الاتفاقيات إلكترونياً من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، وذلك خلال الربع الأول من العام المقبل، أي خلال الأشهر الثلاثة القادمة. وأشارت إلى أن «الهيئة» ستتولى دعم إدارات الموارد البشرية لتطبيق المؤشرات الاستراتيجية للاتفاقية داخلياً في الجهة من خلال نظام بياناتي، مع منح المرونة للجهات الاتحادية ممثلة في إدارات الموارد البشرية في تحديد مستوى الأداء والأطر الزمنية ومستوى الجودة المعتمد لكل خدمة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الهدف الرئيس للاتفاقية هو ضمان فعالية أداء إدارات الموارد البشرية من خلال وضع مستهدفات طموحة تحفز إنتاجية الموظفين، وتقديم أفضل الخدمات. وأفادت بأن اتفاقية مستوى الخدمة في الجهات الاتحادية، تأتي في إطار جهود الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وسعيها نحو الارتقاء بكفاءة وفعالية أداء إدارات الموارد البشرية، لذا تم إطلاق منظومة من التشريعات والأنظمة ومبادرات الموارد البشرية، مؤكدة أن هذه المبادرات حسنت من أداء إدارات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية وجعلتها أكثر جهوزية لاستيعاب مبادرات تدعم دورها المحوري في لعب دور استراتيجي في تحقيق استراتيجيات الجهات الاتحادية التي تتبعها، وبالتالي استراتيجية ورؤية حكومة دولة الإمارات.