الاتحاد

الاقتصادي

«بلدية أبوظبي» تعرض 6 مشاريع للحفاظ على البيئة خلال قمة طاقة المستقبل

أبوظبي (الاتحاد) ـ تعرض بلدية مدينة أبوظبي خلال فعاليات الدورة الخامسة للقمة العالمية لطاقة المستقبل التي تنطلق في العاصمة أبوظبي الأسبوع المقبل، ستة مشاريع استراتيجية للحفاظ على البيئة.
وتأتي مشاركة البلدية في إطار رؤيتها لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة أبوظبي وفي ظل ما تشهده الإمارة من تطور ونمو متسارع يحتم استجابة فاعلة لكافة قضايا البيئة.
ومن المتوقع أن يحضر القمة حوالي 26 ألف شخص من 140 دولة، بجانب ثلاثة آلاف موفد و650 شركة عارضة و20 جناحا وطنيا.
ويعرض قطاع تخطيط المدن في بلدية مدينة أبوظبي من خلال حلقة نقاش الطاولة المستديرة، المشروع النموذجي لإدارة الطلب على الطاقة في المباني القائمة في قطاع شرق 3 في مدينة أبوظبي.
وأطلقت البلدية المشروع خلال عام 2010 بهدف دراسة ووضع آلية فاعلة من حيث التكلفة والتدابير لخفض الاستهلاك والحفاظ على الطاقة والموارد الطبيعية إضافة إلى زيادة الوعي وتنسيق الجهود المبذولة لتحسين السلوك الاستهلاكي للمباني والسكان وصولا إلى تقليل نسبة الكربون في مباني مدينة أبوظبي بما يتوافق مع أفضل ممارسات إدارة الطلب على الطاقة.
ويقدم قطاع البنية التحتية وأصول البلدية من خلال اجتماع الطاولة المستديرة عرضا بشأن استراتيجية الإنارة العامة التي أعدتها بلدية مدينة أبوظبي بالتنسيق مع دائرة الشؤون البلدية واعتمدها المجلس التنفيذي خلال عام 2011 للتطبيق على مستوى الإمارة.
وتهدف الاستراتيجية إلى تطبيق مفاهيم الاستدامة في الإنارة العامة من أجل تخفيض استهلاك الطاقة وتقليص الانبعاثات الكربوينة واعتماد المعايير الدولية الأكثر حداثة في إنارة الطرق والساحات العامة.
كما يعرض القطاع خلال فعاليات القمة خمسة مشاريع حيوية هي نظام التحكم المركزي للشبكات، ومحطات الري وصرف مياه الأمطار في مدينة أبوظبي الذي بدأت بلدية مدينة أبوظبي تنفيذه بهدف تقنين استخدام مياه الري من خلال توزيعها بشكل محكم ودقيق إضافة إلى تسهيل عمليات الصيانة والاستجابة السريعة للحوادث الطارئة.
ويعرض القطاع أيضا مشروع إعادة تدوير مادة الإسفلت الذي نفذته البلدية من خلال استخدام طريقة تدوير الإسفلت البارد بالمقارنة مع الطريقة الاعتيادية المتبعة في عملية صيانة الطرق وذلك عن طريق إزالة الطبقات المختلفة للطريق وإعادة بنائه باستخدام مواد جديدة، وتم تطبيق المشروع في شارع رقم 16 في منطقة الشهامة.
ويقدم القطاع مشروع الشبكات البلاستيكية في تثبيت وتقوية طبقات الرصف الإسفلتي للطرق الذي يهدف إلى تطبيق مبادئ الاستدامة في مشاريع الطرق والبنية التحتية في أبوظبي التي تعد هدفا استراتيجيا لبلدية مدينة أبوظبي.
ويعني الالتزام بمتطلبات الاستدامة، النظر في وظائف المشروع وكفاءة الأداء والتقدم التقني وتكلفة دورة الحياة والسلامة والصحة العامة بالإضافة إلى ترشيد استخدام الطاقة والمواد الخام وتقليل التأثيرات البيئية.
كما يعرض قطاع البنية التحتية وأصول البلدية استراتيجية الإنارة المستدامة في مدينة أبوظبي التي تهدف إلى وضع سياسة إضاءة مستدامة طويلة الأجل تلبي احتياجات الجيل الحاضر دون المساس باحتياجات أجيال المستقبل مع التركيز على الجوانب النوعية المطلوبة من الإنارة وإعطائها الأولوية على جميع التوصيات المتعلقة بالاقتصاد والكفاءة.
وتنفذ بلدية مدينة أبوظبي هذه السياسة من خلال تبني مواصفات إضاءة جديدة وسن لوائح لمعايير تصميم إضاءة تطبق على جميع المشاريع الحالية والمستقبلية، فيما سيتم توسيع هذه السياسة لتشكل نظاما قانونيا لإضاءة عامة مستدامة وشاملة في أبوظبي يقدم أفضل الممارسات والمشورة في مجال التصميم فضلا عن توفير أساس للمقاييس والمعايير القانونية ذات الصلة. وتستعرض البلدية نظام الإضاءة المستدامة بتقنية «لد» في مشروع شارع السلام الذي يتميز بالقدرة على توفير الإضاءة لفترات طويلة بمتطلبات صيانة قليلة إضافة إلى توفير استهلاك الكهرباء إلى أدنى حد ممكن.
ويسهم ذلك مما يسهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ويحقق الحفاظ على البيئة ويوفر فرصة التحكم في مستويات الإضاءة وتعديلها عند الضرورة إضافة إلى ربطه بنظام تزويد الطاقة الذي يوفر الدعم للأنظمة الآلية والإضاءة في حالة الطوارئ وبما يضمن توفر الإنارة في أنفاق شارع السلام بصورة متواصلة.

اقرأ أيضا

ترامب: أميركا "قريبة جداً" من إبرام اتفاق تجارة "كبير" مع اليابان