صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

294 مليون درهم قيمة تمويل العقود البحثية في «معهد مصدر»

سيد الحجار (أبوظبي)

ارتفعت القيمة الإجمالية للعقود البحثية الممولة في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، مؤسسات محلية وعالمية إلى 80 مليون دولار «294 مليون درهم»، بحسب حمزة كاظم نائب الرئيس للعمليات والشؤون المالية في المعهد.
وقال كاظم في تصريحات لـ«الاتحاد»، على هامش مشاركة المعهد في القمة العالمية لطاقة المستقبل، إن المعهد انتهى من تسجيل 14 براءة اختراع، فضلاً عن وجود أكثر من 70 براءة اختراع قيد التسجيل، بنمو يصل إلى 40%، فضلا عن وجود 142 كشف اختراع مقدماً من قبل أعضاء الهيئة الأكاديمية والطلاب.
وأشار إلى نشر ما يزيد على 1200 مقال علمي في الدوريات العلمية، فضلاً عن وجود أكثر من 140 مشروعاً بحثياً يجري تنفيذها حالياً بالمعهد، وذلك في عدة مجالات متنوعة.
وذكر كاظم أن الهيئة التدريسية في معهد مصدر تضم حالياً 91 عضواً ينتمون إلى 30 دولة مختلفة، موضحاً أن أعضاء الهيئة التدريسية لمعهد مصدر من خريجي كبريات الجامعات العالمية، بما في ذلك «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا» وجامعة ستانفورد وجامعة كاليفورنيا – بيركلي وجامعة ميشيغان وجامعة واترلو والمعهد الكوري للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة وجامعة أكسفورد وجامعة كامبريدج وجامعة هارفرد، وغيرها.
وأشار إلى أن عدد الطلاب المسجلين بالمعهد حاليا يصل إلى 456 طالبا وطالبة من أكثر من 50 دولة، موضحاً أن نسبة الإناث تصل إلى 50%، كما ارتفاع عدد الطلبة المواطنين المسجلين بالمعهد من 11% في عام 2009 إلى 52% في خريف عام 2016، لافتاً إلى تخرج أكثر من 500 طالب وطالبة منذ إنشاء المعهد.
وأكد أن نحو 91% من الخريجين التحقوا بجامعات وشركات محلية وعالمية، موضحاً أن الخريجين حصلوا على وظائف في كبريات المؤسسات الرائدة مثل مايكروسوفت وجنرال إلكتريك والياه سات ومبادلة ووزارة الخارجية وسيمنز وإناك وأيرينا ونستلة، والتحاق بعضهم الآخر ببرامج الدكتوراه في أعرق الجامعات مثل جامعة كاليفورنيا ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة نيويورك وجامعة كاليفورنيا بيركلي وكلية إمبريال في لندن.
وذكر كاظم أن معهد مصدر حقق سلسلة من الإنجازات البارزة في مجال البحث والتطوير التقني ضمن عدد من القطاعات الحيوية المرتبطة بتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات، وذلك في إطار التزامه بدعم تطلعات الدولة بأن تصبح من الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم في عام 2021.
ولفت إلى اهتمام المعهد بالتعاون مع جهات عديدة، حيث أبرم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا مؤخرا مذكرة تفاهم مع شركة «تاليس إلينيا سبيس» الفرنسية، وجامعة الهندسة الفرنسية «مين باريس تك»، بهدف تطوير تطبيقات يتم استخدامها ضمن منطاد «ستراتوباص» لقدرته على التحليق والتقاط الصور من طبقات الغلاف الجوي «الاستراتوسفير» على ارتفاع 20 كلم من سطح الأرض.
وأشار إلى أهمية برنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل»، مبادرة التوعية من معهد مصدر، والذي يهدف إلى إعداد قادة الغد المؤهلين ودعم مساعي الدولة لتنمية رأس المال البشري.
ويتيح برنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل» يتيح لأعضائه فرصاً استثنائية للقاء نخبة من القادة العالميين وكبار المسؤولين ورجال الأعمال والأكاديميين في مجالات الطاقة البديلة والاستدامة، وذلك من خلال إفساح المجال أمامهم للمشاركة في محافل مهمة، كالقمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي، وغيرها من الفعاليات الدولية المهمة.
وخلال الأعوام السبعة الماضية، قام أعضاء البرنامج بزيارة العديد من الدول في آسيا وأوروبا لترسيخ دورهم القيادي في تنمية المجتمع من خلال المشاركة في مبادرات مجتمعية خاصة بالطاقة المستدامة في عدد من البلدان النامية، إلى جانب خوض تجارب عملية والتواصل مع خبراء ومتخصصين في مجالات الطاقة النظيفة والتقنيات الذكية المستدامة في شركات كبرى بدول متقدمة، مثل سويسرا واليابان وكوريا الجنوبية.