الاتحاد

الاقتصادي

«شبكة الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون للطاقة النظيفة» تستضيف مؤتمرها السنوي الثاني بأبوظبي الأسبوع المقبل

ألواح لتوليد الطاقة الشمسية في أبوظبي (أ ب)

ألواح لتوليد الطاقة الشمسية في أبوظبي (أ ب)

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شبكة الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون للطاقة النظيفة، التي تهدف إلى تعزيز المصالح المشتركة والتعاون الاستراتيجي بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي، أمس أنها ستستضيف مؤتمرها السنوي الثاني بالتزامن مع القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012 في أبوظبي.
وتقام القمة العالمية لطاقة المستقبل الاسبوع المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض"أدنيك".
وينعقد المؤتمر السنوي الثاني لشبكة الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون للطاقة النظيفة، وهو من تنظيم الجامعة الوطنية التقنية في أثينا ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، في نفس المكان في الفترة من 17 الى 19 يناير.
وسيركز الاجتماع الرابع لمجموعة النقاش خلال المؤتمر على مجالات رئيسية عدة تشمل التقاط الكربون وتخزينه، والغاز الطبيعي النظيف والتقنيات ذات الصلة، ومصادر الطاقة المتجددة، فضلاً عن ربط الشبكات الكهربائية، وتكامل السوق.
وسيوفر المؤتمر أيضاً فرصة مشاركة عدد من الخبراء في مجال الطاقة النظيفة، بمن في ذلك ممثلون عن المفوضية الأوروبية وهيئات مجلس التعاون الخليجي لتبادل وجهات النظر بشأن السبل المحتملة لدعم وتعزيز العلاقة الاستراتيجية طويلة الأمد في مجال الطاقة النظيفة، العلاقة بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي.
وبالإضافة إلى حضور المؤتمر، ستتاح لمسؤولي المؤسسات الأعضاء في الشبكة فرصة التواصل مع أبرز مزودي تقنيات الطاقة النظيفة خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012.
وسيقوم أعضاء بارزون من هيئة التدريس في معهد مصدر بدور قيادي خلال المؤتمر، حيث سيقود الدكتور سغوريس سغوريديس، الأستاذ المساعد لهندسة وإدارة النظم بمعهد مصدر، "ورشة العمل الثالثة حول الوقود الحيوي المستدام: المشهد العام في الشرق الأوسط".
ويشارك في ورشة العمل عدد من ممثلي أهم شركات تطوير ونشر الوقود الحيوي الناشطة في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك "بوينغ" و"الاتحاد للطيران" و"الخطوط الجوية القطرية" و"نيوترال فيولز"، ومؤسسات بحثية مثل معهد مصدر، جامعة قطر، جامعة لوزان الفيدرالية للبوليتكنيك، والوكالة الدولية للطاقة، إضافة إلى مؤسسات رائدة في مجال الاعتماد. وسيناقش المشاركون أحدث ما تم التوصل إليه في مجالات تطوير المواد ومجالات الاستخدام وإصدار الشهادات الاستدامة.
وسيتولى الدكتور نيكولاوس نوكوزاس، نائب مدير إدارة مركز البحوث والتكنولوجيا هيلاس/ معهد تكنولوجيا وتطبيقات الوقود الصلب في اليونان؛ والدكتور عثمان زرزور، مدير مشروع في مصدر؛ تنظيم الاجتماع الخاص بالتقاط الكربون وتخزينه. في حين يقوم كل من الدكتورة ربيعة فروخي، خبيرة تكنولوجيا الطاقة في شبكة الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي للطاقة النظيفة؛ والدكتور مانويل جيه بلانكو، مدير قسم الطاقة الشمسية في المركز الوطني للطاقة المتجددة الوطني من إسبانيا؛ والدكتور كارستن هوير-كليك، مدير مشروع في المركز الألماني للفضاء من ألمانيا؛ بتنظيم الاجتماع الخاص بمصادر الطاقة المتجددة.
وستنطلق لقاءات مجموعة النقاش في اليوم الأول مع جلسة بعنوان "الغاز الطبيعي النظيف والتقنيات ذات الصلة" ويشارك فيها البروفيسور محسن السعدي، مدير عام مركز حلول الطاقة المستدامة في ستافنجر، النرويج؛ والدكتور ناجي أبي عاد، مستشار البحوث في وزارة الطاقة/ قطر للبترول، قطر.
وتبدأ اجتماعات مجموعة النقاش في اليوم الثاني بجلسة حول "كفاءة الطاقة/ إدارة الطلب" بمشاركة الدكتور ألكسندرا بابادوبولو، كبير الخبراء في وحدة سياسات الطاقة في الجامعة الوطنية التقنية في أثينا، اليونان؛ والدكتورة نوال الحوسني، المدير المساعد لإدارة الاستدامة في مصدر. في حين يشارك في جلسة "ربط الشبكات الكهربائية وتكامل السوق" كل من الدكتور نجيب دندشي، مدير إدارة الأصول في ترانسكو، هيئة أبوظبي للمياه والكهرباء، دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وجون ترينور، كبير استشاريي التكامل الكهربائي، إي إس بي إنترناشيونال، دبلن إيرلندا.
ومن المقرر أن يشهد اليوم الثاني أيضاً انعقاد الجلسة العامة الثانية حول "استدامة الشبكة"، بينما يشهد اليوم الأخير من الحدث جلسة تدريبية حول "تقييم موارد الرياح" ويشارك فيها كل من الأستاذ طه بي إم جيه من برنامج هندسة المياه والبيئة؛ والدكتور عصام جناجره، الأستاذ المشارك للهندسة الميكانيكية في معهد مصدر، في حين يدير الدكتور كارستن هوير-كليك جلسة بعنوان "تقييم موارد الطاقة الشمسية".
وسيدير الدكتور مانويل جيه بلانكو ندوة حول موضوع "محطات الطاقة الشمسية المركزة"، في حين يتولى الدكتور محمد أبو زهرة، الأستاذ المساعد في برنامج الهندسة الكيميائية بمعهد مصدر، تقديم جلسة تدريبية حول "التقاط الكربون وتخزينه" حيث تتناول الجلسة المشهد العام والتحديات التي تواجه جهود التقاط غاز ثاني أكسيد الكربون ونقله وتخزينه. وتختتم الجلسة التدريبية بنقاش جماعي حول إمكانية تطبيق برامج التقاط الكربون وتخزينه في المنطقة.
وقال حمزة كاظم، نائب الرئيس للعمليات والشؤون المالية في معهد مصدر" باعتباره مؤسسة أكاديمية تركز على البحوث المتقدمة، يحرص معهد مصدر على توحيد جهوده مع الجامعة الوطنية التقنية في أثينا للتعاون معاً في كافة السبل التي تشجع على تبادل المعرفة والمعلومات. وتمثل شبكة الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي للطاقة النظيفة تحالفاً يسعى إلى إنشاء وتشغيل وتعزيز ونشر المعلومات والمقترحات والاستراتيجيات المستدامة بشأن الطاقة النظيفة. وستقوم هيئة التدريس في معهد مصدر، خلال المؤتمر السنوي الثاني لشبكة الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي للطاقة النظيفة، بدور حيوي في التفاعل والتواصل مع قادة الطاقة النظيفة لدعم وتوسيع جهود بناء المعرفة في مجال الطاقة المستدامة والتكنولوجيا المتقدمة".
وإلى جانب معهد مصدر، تضم قائمة المؤسسات الأكاديمية الأعضاء في الشبكة من دول مجلس التعاون الخليجي كلاً من، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، وجامعة السلطان قابوس في سلطنة عمان، وجامعة الخليج العربي. وتحظى عمليات الشبكة بالدعم العددي من المؤسسات في كلا المنطقتين.
ويعد معهد مصدر أحد أبرز معالم مدينة مصدر، إحدى المدن المستدامة والخالية من الكربون في العالم. ويوفر المعهد لطلابه فرصاً مميزة في شتى ميادين البحوث العلمية، بدءاً بالبحوث النظرية ثم التطبيقية وانتهاءً بمرحلة التسويق التجاري. ويهدف المعهد، عبر ما يوفره من مرافق حديثة للبحث والتطوير في مجال التكنولوجيا النظيفة، إلى الإسهام في دعم التنوع الاقتصادي في الدولة من خلال تطوير الابتكارات التقنية وإعداد الموارد البشرية اللازمة.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر