الاتحاد

رأي الناس

متى ستكون الجمعيات تعاونية؟

متسوقون في أحد منافذ «جمعيات» البيع في أبوظبي - حيث دعا الاتحاد التعاوني إلى تعديل قانون الجمعيات (أرشيفية)

متسوقون في أحد منافذ «جمعيات» البيع في أبوظبي - حيث دعا الاتحاد التعاوني إلى تعديل قانون الجمعيات (أرشيفية)

الهدف من أنشاء الجمعيات التعاونية هو توفير الخدمة المناسبة والسلع والمنتجات المختلفة بأسعار معقولة يتحقق من خلالها التعاون وتبادل المنفعة وتتوزع الجمعيات حسب المناطق والكثافة السكانية، ومن المفروض أن تخضع هذه الجمعيات للرقابة من الجهات المسؤولة. فليس من المنطق أن تكون أسعار بعض السلع في الجمعية أعلى من أسعارها في البقالة والسوبر ماركت.
كما أن من أبجديات الأهداف التي أنشأت الجمعيات من أجلها، هو حق الأولوية لأهالي المناطق المساهمة في رأسمال الجمعية، وذلك من أجل تحقيق الهدف التعاوني الذي على أساسه حملت الجمعيات صفة التعاون، وأن يمنح المساهم أو العميل فرصة الحصول على خصم تشجيعي من عوائد المشتريات، يستفيد منها مع نهاية كل سنة مالية سواء من خلال صرف مبلغ نقدي مع عوائد المشتريات أو منحه كوبونات مجانية، ولا ضير أن تكون نسبة العوائد مثلاً 5% من قيمة المشتريات السنوية لكل مساهم أو عميل.
كما أن اسم الجمعية من المفترض أن يكون مقتبس من اسم المنطقة ، فمن الطبيعي أن تكون جمعية المشرف في منطقة المشرف ، وجميعة البطين في منطقة البطين، ولكن كيف تكون جمعية بني ياس في الشهامة؟!
ومع أن التجارة عالم فسيح الأطراف في أسراره، إلا أن تبادل حق المنفعة يجب أن يكون هو أساس التعامل بين البائع والمشتري، والشيء المحير أن تكون بعض المراكز التجارية الخاصة كسبت عدداً كبيراً من العملاء من خلال العروض التسويقية الذكية المتجددة، وكان من المفروض أن تتفوق الجمعيات التعاونية على جميع المراكز التجارية الأخرى، خصوصاً أن الجمعيات التعاونية تحظى بدعم أفضل من تلك المراكز التجارية.
أبوأحمد الحوسني

اقرأ أيضا