الاتحاد

دنيا

«بورشه 918 آر إس آر» الهجين تستقطب اهتمام الإعلاميين في معرض ديترويت

تحت شعار “السيارة الخضراء”، أطلقت شركة بورشه سيارتها الكوبيه الرياضية الجديدة “بورشه 918 آر إس آر “ Porsche 918 RSR في معرض ديترويت الدولي للسيارات. وهي تعدّ تجربة جديدة في عالم السيارات الهجين لأنها تستطيع توليد 563 حصاناً بأقل مستوى من غازات عادم الاحتراق. وعقب عملية الإطلاق، تحدث دتليف فون بلاتن مدير عمليات أميركا الشمالية في شركة بورشه عن الاهتمام الذي توليه الشركة للسيارات الهجين، فأشار إلى توقعاته بأن يكون لهذه الفئة من السيارات مستقبل واعد وخاصة في السوق الأميركية التي ترتفع فيها أسعار الوقود. وتقول مصادر الشركة إن “918 آر إس آر” هي بمثابة المختبر العملي للأفكار المتجددة التي يطرحها مهندسو شركة بورشه فيما يتعلق بأنظمة الدفع بالطاقات البديلة مع الإبقاء على عنصر الفعالية في الأداء وانخفاض معدلات استهلاك الطاقة.
وعندما يتعلّق الأمر بعنصر الفعالية، فإن من الضروري أن يتذكّر المرء بأن لشركة بورشه باع طويل في هذا المجال؛ وهي التي صممت أيضاً أشكالاً رائعة من سيارات السباق. والآن باتت تركز على تكنولوجيا الطاقة الهجين التي تشكل فيها السيارة الكوبيه الجديدة “918 آر إس آر” حجر الزاوية. وتجمع “918 آر إس آر” بين التصميم الأخّاذ للسيارة التصورية “بورشه 918 سبايدر” التي كشف النقاب عنها لأول مرة في معرض جنيف الدولي للسيارات في شهر مارس الماضي، وتكنولوجيا “الدولاب الطائر” لسيارة السباق الناجحة “بورشه 911 جي تي3 آر” والتي شاركت في العديد من السباقات خلال عام 2010.
وتقول مصادر بورشه أيضاً إن السيارة الجديدة هي التجسيد العملي والمنطقي لفلسفة “أداء بورشه الذكي” والتي تهدف إلى تحويل البحوث المتعلقة بالأداء الجيد إلى “عملية تطوير مستدامة تحت الظروف السائدة في مضامير السباق”. ويمكن اعتبار السيارة الجديدة، وكأنها النسخة “918 سبايدر” بعد أن خضعت لعملية تخسيس صارمة تهدف إلى تخفيض الوزن. وفيما كانت “918 سبايدر هايبريد” مدفوعة بمحرك بنزين ومحركين كهربائيين، فإن “918 آر إس آر” تعتمد على “نظام استعادة الطاقة الحركية” المعروف اختصاراً بالأحرف KERS، ويتألف من دولاب يمتص الطاقة الميكانيكية الناتجة عن قوة الكبح عند التوقف ويحوّلها إلى طاقة كهربائية تختزن في البطارية التي ستعمل فيما بعد على تشغيل المحركين الكهربائيين. ويمكن لمحرك البنزين وحده والذي يتألف من 8 أسطوانات مرتبة في صفين، أن يولّد 563 حصاناً من الطاقة الميكانيكية. ويمكن لكل محرك كهربائي أن يولد 75 كيلوواط من الطاقة الكهربائية.
ولقد أثبتت “918 آر إس آر” فعاليتها كسيارة سباق هجين من خلال اختبارات سباقات القدرة التي أخضعت لها والتي يدوم كل منها 24 ساعة متواصلة من دون توقف.

اقرأ أيضا