دنيا

الاتحاد

العثور على رجل مفقود منذ 48 عاماً بفضل «فيسبوك»

حبيب الرحمن على سرير المستشفى

حبيب الرحمن على سرير المستشفى

عثر على رجل سبعيني من بنجلادش تبحث عنه عائلته منذ ما يقرب من نصف قرن، بفضل تسجيل مصور على موقع «فيسبوك».
يظهر الرجل في التسجيل وهو يطلب المساعدة في علاجه الطبي.
كان الرجل، واسمه حبيب الرحمن، رجل أعمال في الثلاثين من العمر وأبا لأربعة أطفال في مدينة «سيلهيت» (شمال شرق) عندما فُقد سنة 1972 بعد رحلة عمل إلى مدينة «شيتاغونغ» الساحلية، على ما أفادت عائلته اليوم الاثنين.
وبحث أقاربه عنه على مدى سنوات من دون جدوى، إلى أن رصدته زوجة حفيد له مقيم في الولايات المتحدة في تسجيل مصور نُشر هذا الشهر على «فيسبوك».
وقال كفاية حسين، وهو أحد أحفاد حبيب الرحمن الثلاثة عشر مقيم في سيلهيت، «لقد أخطرتنا بالأمر وهرعنا إلى المستشفى واكتشفنا أن جدنا لا يزال على قيد الحياة».
وأشار الشاب، البالغ عشرين عاما، إلى أن حبيب الرحمن أكد اسم زوجته التي توفيت سنة 2000 قبل العثور عليه وأسماء أفراد آخرين من العائلة.
ولفتت ممرضته راجية بيغوم التي تعتني بالرجل المسن منذ خمس سنوات، إلى أن حبيب الرحمن أمضى السنوات الأخيرة متصوفا في معابد الصوفيين في مقاطعة «ملفيبازار» في جنوب سيلهيت.
وأدخل المستشفى في سيلهيت، في وقت سابق هذا الشهر، جراء كسر في الذراع. وبسبب عدم امتلاكه الموارد المالية اللازمة للعملية الجراحية، طلبت ممرضته من مريض آخر التقاط تسجيل مصور له ونشره عبر «فيسبوك» للمساعدة على جمع التبرعات.
وقد شوهد هذا المقطع أكثر من مليون مرة.
وأوضح كفاية حسين «هو لم يتعرف إلينا في بادئ الأمر لكن عندما رأى أقارب والدي الأكبر سنا، تعرف إلينا على الفور وبدأ بالبكاء كالأطفال».
وأضاف «لقد طرح علينا أسئلة كثيرة بشأن جدتي وأعمامي المقيمين في الخارج».
وقالت عائلة حبيب الرحمن إنها تجهل أسباب فقدانه لكنها أبدت سعادتها الكبيرة بالعثور عليه بعد سنوات الغياب الطويلة.
وأوضح ابنه الثالث جلال الدين، الذي لم يكن قد تخطى السنة ونصف السنة لدى فقدان والده، «قلبي كان يعتصر ألما على مدى 48 سنة لأني لم أكن أكاد أذكر وجه والدي».
ومن المتوقع وصول أقارب لحبيب الرحمن إلى بنجلادش من بريطانيا والولايات المتحدة للمّ شمل العائلة بعد طول فراق.

اقرأ أيضا

خطوات ناجعة لتعقيم الأسطح والأثاث المنزلي